لإنقاذ اقتصاد بلاده... إردوغان يسعى للحصول على دعم روسي

لإنقاذ اقتصاد بلاده... إردوغان يسعى للحصول على دعم روسي

الجمعة - 20 صفر 1444 هـ - 16 سبتمبر 2022 مـ
بوتين وإردوغان يتصافحان خلال اللقاء في سوتشي في آغسطس الماضي (أ.ب)

كشف مسؤولون في تركيا النقاب عن مساع يبذلها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لتعزيز العلاقات المالية مع روسيا، في ظل محاولاته لتحقيق الاستقرار لاقتصاد بلاده المضطرب، قبل الانتخابات المقررة العام المقبل.

ونقلت وكالة أنباء «بلومبرغ»، اليوم (الجمعة)، عن مسؤولين أتراك، رفضوا الكشف عن هوياتهم، قولهم إن «من أهداف إردوغان، خفض الأسعار، وتعزيز المدفوعات بالليرة التركية».

ومن المتوقع أن تتجاوز تكاليف فاتورة الغاز الطبيعي بالنسبة لتركيا، 50 مليار دولار خلال العام الحالي. يشار إلى أن روسيا تتصدر قائمة الدول المصدرة للغاز الطبيعي لتركيا.

وبحسب مسؤولين أتراك بارزين، فإنه من المتوقع خلال الاجتماع المقرر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت لاحق اليوم، أن يسعى إردوغان إلى الحصول على خفض 25 في المائة في أسعار الغاز الطبيعي الروسي لبلاده، والاتفاق على تسديد أنقرة بعض فواتيرها بالليرة التركية.

ولم يؤكد المسؤولون المطلعون على موقف موسكو صحة وجود محادثات بشأن تخفيض قيمة الغاز الروسي لتركيا.

واتفقت تركيا وروسيا على بدء الانتقال إلى الدفع الجزئي بالروبل، حسبما أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي الكسندر نوفاك، الشهر الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي إردوغان وبوتين، للمرة الثالثة خلال ثلاثة أشهر، في وقت لاحق اليوم، على هامش اجتماع متعدد الأطراف في أوزبكستان.

ومن المتوقع أن تعاني تركيا من عجز في الحساب الجاري بواقع 47 مليار دولار بنهاية هذا العام، فضلا عن تسبب الأداء السيء للعملة المحلية في ارتفاع كلفة تسديد الديون، لا سيما أن ارتفاع أسعار الطاقة عالميا شكل عبئا إضافيا على الاقتصاد التركي.


تركيا إردوغان إقتصاد تركيا

اختيارات المحرر

فيديو