«أغذية» الإماراتية تخطط للاستحواذ بمصر والتوسع في السعودية

«أغذية» الإماراتية تخطط للاستحواذ بمصر والتوسع في السعودية

الثلاثاء - 19 محرم 1444 هـ - 16 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15967]

قالت مجموعة «أغذية» الإماراتية إن القيمة الإجمالية لعمليات الاستحواذ التي نفذتها المجموعة تجاوزت 2.3 مليار درهم (626 مليون دولار) العام الماضي، مشيرة إلى أنها تعمل حالياً على صفقة استحواذ جديدة في مصر، إضافة إلى التوسع في السعودية لتحقيق أهدافها في السوق الإقليمية لقطاع الأغذية والمشروبات بحلول 2025.
وقال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية»، إن المجموعة أمامها فرصة كبيرة لتعزيز نموها جغرافياً، لا سيما في السعودية وأسواق أخرى مثل باكستان ومصر، وأضاف: «نمضي قدماً نحو الاستحواذ على 60 في المائة من مجموعة أبو عوف المصرية»، مشيراً إلى أن تلك الصفقة سترسخ من وجود المجموعة في السوق المصرية.
وأوضح أن «أغذية» ستستثمر نحو 90 مليون درهم (24.5 مليون دولار) ضمن خططها التوسعية في السعودية، وذلك لتشييد منشأة صناعية جديدة ضمن شركة النبيل للصناعات الغذائية بمدينة جدة غرب البلاد، مشيراً إلى أنه من المستهدف بدء عمليات الإنفاق الاستثماري لتشييد المصنع الجديد خلال الشهور المقبلة، فيما من المتوقع التشغيل والبدء في عمليات البيع خلال النصف الثاني من العام المقبل 2023.
وذكر، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات (وام)، أنه من المقرر استمرار عمليات الإنفاق الاستثماري على المصنع الجديد في السعودية حتى عام 2025؛ حيث تُقدر الاستثمارات الأولية في تلك المرحلة بـ65 مليون درهم (17.6 مليون دولار)، مشيراً إلى أن التوسع في السعودية يعد استثماراً استراتيجياً في أكبر سوق بدول مجلس التعاون الخليجي، في مسعى من المجموعة لتعظيم الإنتاج محلياً وترسيخ وجودها بالسوق السعودية.
وأكد سميث أن «أغذية» تتمتع بالقدرات الكافية لمباشرة عمليات الاستحواذ، التي تتوافق مع استراتيجيتها طويلة المدى، فضلاً عن قدرة المجموعة على تمويل المزيد من عمليات الاستحواذ، التي من الممكن أن تتم إذا كانت تخدم معايير استراتيجيتها وتتلاءم معها؛ حيث نعكف باستمرار على دراسة جميع الفرص السانحة بالسوق لعمليات الاستحواذ.
ورداً على سؤال حول خطط المجموعة في النصف الثاني من العام، قال سميث: «سيظل تركيزنا منصباً على التكامل بين أعمال الشركات، وتعزيز أعمالها، وتحقيق الاستفادة القصوى والمُثلى من عمليات الدمج، التي قد يتضمن بعضها خططاً استثمارية ثانوية، تهدف إلى تعزيز كفاءة عمليات المجموعة، ونحن ماضون في الوفاء بوعودنا نحو تنويع أعمالنا، وخلق فرص النمو».
وأشار سميث إلى أن أصول المجموعة ارتفعت إلى 6.3 مليار درهم بنهاية النصف الأول من العام الجاري، بالإضافة إلى تحقيق نمو قوي في الإيرادات، وزيادة صافي الأرباح بواقع 74 في المائة، لتصل إلى 118 مليون درهم، بعد أن نجحنا في دمج أعمال الشركات التي استحوذنا عليها في 2021 ضمن قوائمنا المالية الموحدة، وتعزيز العائد الاستثماري من تلك الشركات.
وتوقع سميث أن تحصد «أغذية» في عام 2022، ثمار عمليات الاستحواذ المنفذة، بالتماشي مع استراتيجية المجموعة لعام 2025، وتوقع أن تتمكن المجموعة من زيادة ربحيتها، مع استمرار دمج أعمال الشركات المستحوذ عليها ضمن عمليات المجموعة، والاستفادة بفاعلية من أوجه خفض التكاليف وتعظيم الإيرادات المحققة من عمليات الدمج والاستحواذ.


Economy

اختيارات المحرر

فيديو