«الرئاسي» اليمني يقيل قيادات أمنية في شبوة

«الرئاسي» اليمني يقيل قيادات أمنية في شبوة

الثلاثاء - 12 محرم 1444 هـ - 09 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15960]
جانب من الاجتماع الطارئ لمجلس القيادة الرئاسي اليمني أمس الاثنين بشأن الصدام المسلح في شبوة (سبأ)

دعا مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، أمس (الاثنين)، إلى احتواء الصدام المسلح الذي شهدته مدينة عتق حيث مركز محافظة شبوة، بين قوات أمنية وأخرى عسكرية، محذراً من تبعات هذه الأحداث على «الجبهة الداخلية». وأطاح المجلس الرئاسي عدداً من القيادات الأمنية والعسكرية ذات الصلة بالأحداث؛ وفق ما ذكرته المصادر الرسمية.

وكانت عتق قد شهدت مواجهات بين وحدات أمنية وأخرى عسكرية، وأدى الصدام المسلح إلى مقتل وإصابة عدد من الجنود، وسط تنازع على الصلاحيات الأمنية. وشمل قرار «الرئاسي اليمني» إقالة كل من: قائد محور عتق قائد «اللواء 30» العميد عزير ناصر العتيقي، ومدير عام شرطة محافظة شبوة العميد عوض مسعود الدحبول، وقائد فرع قوات الأمن الخاصة العميد عبد ربه محمد لعكب، وقائد «اللواء الثاني - دفاع شبوة» العقيد وجدي باعوم الخليفي.

من ناحية ثانية، وصف وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، أمس، الهدنة في اليمن، التي مددت الأسبوع الماضي لشهرين إضافيين، بأنها «هشة»؛ لكنه أكد أن الحكومة ستستمر في «التعاطي الإيجابي» معها.

وقال بن مبارك، خلال مؤتمر صحافي مشترك في عمان مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، إن «تحديات كثيرة صادفت هذه الهدنة» مضيفاً أنها «هدنة هشة؛ لكن لن ندخر أي جهد في أن نستغل أي فرصة سلام وأي نافذة سلام إلا ونتعاطى معها بإيجابية». وأضاف أن «هناك قضية رئيسية في شروط الهدنة لم يتم الالتزام بها تماماً، وهي فتح الطرق في تعز المحاصرة ومحافظات أخرى».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو