منظمة حقوقية تسعى لاعتقال رئيس سريلانكا السابق بسبب «انتهاكات جسيمة»

منظمة حقوقية تسعى لاعتقال رئيس سريلانكا السابق بسبب «انتهاكات جسيمة»

الأحد - 25 ذو الحجة 1443 هـ - 24 يوليو 2022 مـ
رئيس سريلانكا السابق جوتابايا راجاباكسا (رويترز)

قدمت منظمة حقوقية، وثقت ما قالت إنها انتهاكات وقعت في سريلانكا، شكوى جنائية إلى النائب العام في سنغافورة سعياً لاعتقال رئيس سريلانكا السابق جوتابايا راجاباكسا بسبب دوره في حرب أهلية استمرت عقوداً هناك.

وذكرت «منظمة المشروع الدولي للحقيقة والعدالة (آي تي جيه بي)» أن راجاباكسا ارتكب انتهاكات جسيمة لمعاهدة جنيف خلال الحرب الأهلية في 2009 عندما كان وزيراً للدفاع، حسبما أشارت وكالة «رويترز» للأنباء.

وتقول المنظمة، ومقرها جنوب أفريقيا، إنه استناداً إلى الولاية القضائية العالمية؛ فإن تلك الانتهاكات تستدعي الملاحقة القضائية في سنغافورة التي فر إليها بعد إضرابات في بلاده استمرت أشهراً بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقالت ألكساندرا ليلي كاثر، وهي من فريق المحامين الذي صاغ الشكوى، لـ«رويترز» عبر الهاتف من برلين: «الشكوى الجنائية التي جرى تقديمها (لا تستند فحسب) على معلومات يمكن التحقق منها بشأن الجرائم التي ارتكبت؛ بل أيضاً على أدلة ذات صلة بالشخص المعني الذي يوجد الآن في سنغافورة».

ونفى راجاباكسا من قبل كل الاتهامات الموجهة إليه بالمسؤولية عن انتهاكات لحقوق الإنسان خلال الحرب.

وقالت وزارة الخارجية في سنغافورة إن راجاباكسا دخل البلاد في زيارة خاصة ولم يطلب حق اللجوء ولم يمنح هذا الحق أيضاً.


سريلانكا أخبار سريلانكا

اختيارات المحرر

فيديو