بايدن يعد الأميركيين بأيام أفضل

بايدن يعد الأميركيين بأيام أفضل

غضب يتصاعد من غلاء الأسعار وارتفاع التضخم
الأربعاء - 6 ذو الحجة 1443 هـ - 06 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15926]
بايدن يحمل حفيده بيو بايدن خلال مشاهدته الألعاب النارية بمناسبة الاستقلال (أ.ف.ب)

وسط معدلات تضخم مرتفعة وأسعار للسلع والخدمات تحلق في السماء، وغضب يتصاعد لدى الأميركيين، سعى الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمته خلال الاحتفال بعيد الاستقلال الأميركي إلى بث الأمل بأيام أفضل آتية قائلاً: «أفضل أيامنا ما زالت تنتظرنا».

وقال بايدن: «يأتي الرابع من يوليو (تموز) في لحظة حرجة، إن اقتصادنا ينمو لكن ليس بدون ألم، والحرية تتعرض للاعتداء هنا وفي الخارج، وهناك سبب للاعتقاد بأن هذا البلد يتراجع والحرية تتقلص، لكننا في معركة مستمرة من أجل روح أميركا». أضاف: «سنجتاز كل هذا، وسنستعيد طريقنا في الحياة، لأن أميركا لديها أقوى اقتصاد في العالم. وسنحشد العالم الحر للدفاع عن الحرية وسنقاتل من أجل الديمقراطية».

وأثنى بايدن على تضحيات العسكريين الذين يدافعون عن البلاد وعن الديمقراطية في جميع أنحاء العالم، كما كرّم مساء الثلاثاء أربعة عسكريين شاركوا في حرب فيتنام.

وقبل الاحتفال، غردّ بايدن عبر حسابه على «تويتر» قائلاً: «الرابع من يوليو يوم مقدس في بلدنا، إنه وقت للاحتفال بخير أمتنا، الدولة الوحيدة على وجه الأرض التي تأسست على أساس فكرة: أن كل الناس خلقوا متساوين».

واستضافت عائلة بايدن عائلات العسكريين في حفل شواء في البيت الأبيض مساء الاثنين ومشاهدة عروض الألعاب النارية.

ورغم المستويات المتدنية لمعدلات البطالة، فإن الأسعار ارتفعت بنسبة تتراوح بين 12 في المائة و20 في المائة مع مخاوف من دخول الاقتصاد الأميركي في مرحلة الركود.

وأشارت الكثير من استطلاعات الرأي إلى انخفاض شعبية الرئيس بنسب تتراوح في نطاق الـ50 في المائة. ورغم تراجع المخاوف من تأثيرات وباء كوفيد – 19، فإن أرقام استطلاعات الرأي حول أداء بايدن وشعبيته انخفضت بنسبة 20 في المائة منذ توليه منصبه. ويعتقد 14 في المائة فقط من الأميركيين أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح بانخفاض 44 في المائة قبل عام.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو