زروال ينتقد «الانتهاكات الجسيمة» في عهد بوتفليقة

زروال ينتقد «الانتهاكات الجسيمة» في عهد بوتفليقة

الرئيس الأسبق اعتبر «الحراك» فرصة لبناء جزائر «ديمقراطية»
الأحد - 3 ذو الحجة 1443 هـ - 03 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15923]
الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة (أ.ف.ب)

انتقد الرئيس الجزائري الأسبق، الجنرال اليمين زروال، «الانتهاكات الجسيمة»، التي شهدتها فترة حكم الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة. كما خاض لأول مرة في الانتفاضة الشعبية، التي أرغمت بوتفليقة على التنحي، حيث اعتبرها فرصة لتحقيق تطلع شهداء حرب التحرير إلى بناء «دولة ديمقراطية عصرية».

ونشر موقع الإذاعة الحكومية، أمس، «رسالة» من زروال إلى الجزائريين، بمناسبة الاحتفالات بمرور 60 سنة على استقلال البلاد (5 يوليو/تموز)، قال فيها إنه رغم مرور كل هذه المدة «لم تتحقق كل تطلعات شعبنا، إذ سُجلت انتهاكات جسيمة في السنوات السابقة، ورغم ذلك ظلت شعلة نوفمبر (تشرين الثاني)، الشهر الذي اندلعت فيه ثورة التحرير عام 1954، وروحه راسختين في الذاكرة الجماعية للجزائريات والجزائريين».

وأكد زروال في «رسالته» أن «الرصيد الثمين»، الذي جمعه الجزائريون منذ الاستقلال «عزز تصميمه على تصحيح التجاوزات الخطيرة، والتخفيف من عواقبها. وبلادنا اليوم بحاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى إلى تكاتف أبنائها، والتزامهم من أجل اجتثاث سلوكيات الماضي الضارة، واستكمال بناء دولة حديثة... قادرة على مواجهة التهديدات والتحديات المتعددة للقرن الـ21»، مبرزاً أنه «تم التعبير عن هذه الأهداف والمطالب علناً، وفي وضح النهار، في 22 فبراير (شباط) 2019 (اندلاع الحراك)، من خلال انتفاضة سلمية وعفوية لعشرات الملايين من المواطنات والمواطنين. وحظيت هذه الثورة السلمية بالكثير من الاحترام والإعجاب في جميع أنحاء العالم».
... المزيد


الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

فيديو