مبعوثة أميركية تناقش مع صحافيين سعوديين دور الأديان والتسامح الديني

مبعوثة أميركية تناقش مع صحافيين سعوديين دور الأديان والتسامح الديني

ديبورا ليبستات أشادت بالإصلاحات السعودية خلال زيارتها لـ«عرب نيوز»
الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15919]
الزميل فيصل عباس خلال استقباله ليبستات في {عرب نيوز} أمس

أعربت السفيرة ديبورا ليبستات، المبعوثة الأميركية الخاصة لمراقبة ومكافحة معاداة السامية، عن سعادتها بالتغييرات الملموسة التي تقوم بها السعودية، مؤكدة أن الطريق لا تزال طويلة، «ولكنكم تسيرون على الدرب الصحيح».

وبينت ليبستات خلال مقابلة مع صحيفة «عرب نيوز»، أنّها اختارت المملكة كأول محطة تبدأ منها زياراتها الخارجية للمساعدة على إطلاق عجلة الحوار والتسامح بين الديانتين الإسلامية واليهودية.

وجاءت تعليقات السفيرة ليبستات على هامش ندوة أُقيمت في مقر صحيفة «عرب نيوز» في الرياض، حيث تمّت مناقشة تاريخ معاداة السامية وتسليط الضوء على مكافحتها.

وركزت السفيرة الأميركية على الاعتراف بأوجه القصور السابقة لبلدها، معربة عن أملها في أن تساعد هذه الزيارة على البدء في تغيير وجهة النظر العدائية السابقة تجاه اليهود في المنطقة، واعتبرت أنّ الأجيال الجديدة تعمل جاهدة على تغيير وجهات النظر السائدة، وهو أمرٌ تقدّره.

أدارت نور نقلي، مساعدة رئيس تحرير صحيفة «عرب نيوز» الحلقة النقاشية، التي شارك فيها المستشار الإعلامي السعودي البارز عادل الحربي وكاتبة المقالات السعودية نور عبد الله ومستشارة الاتصالات ومؤسسة مجموعة «إس إم زد الدولية» سارة الزيني. كما حضر الحلقة النقاشية عدد من الصحافيين من «عرب نيوز»، من بينهم ندى التركي وأركان العدناني، بالإضافة إلى أعضاء من الوفد الزائر والسفارة الأميركية في الرياض.

من جانب آخر، التقت ليبستات برئيس تحرير صحيفة «عرب نيوز» فيصل عباس، وقامت بجولة على غرفة الأخبار، حيث التقت بالصحافيين والمحررين من فريق العمل، واطّلعت على الجهود التي تبذلها الصحيفة في مكافحة خطاب الكراهية وتعزيز التسامح الديني.

وقالت ليبستات: «لقد اطلعت على بعض الأعمال التي أعدت في صحيفة (عرب نيوز)، ومنها التقرير حول الأقليات يهود لبنان. حيث وضعتم التحية العبرية للعام الجديد (شانا توفا) على صفحتكم الأولى. وهذا أمر مدهش»، وأضافت: «إن بلادي ليست مثالية، كما أن بلدكم ليس مثالياً. ولا تزال الطريق أمامنا طويلة، ولكن ما رأيته هنا في (عرب نيوز) فهو بالتأكيد بداية رائعة».

من جانبه، رحّب الزميل فيصل عباس بليبستات والوفد المرافق، مشيداً بمسيرتها المذهلة في مجال مواجهة معاداة السامية، وقال عباس: «يسعدنا استقبال في مقرنا الرئيسي في الرياض، ضيفة مثل السفيرة ديبورا ليبستات التي تحمل في جعبتها إنجازات كبيرة. نحن حريصون على الاضطلاع بالمزيد من هذه التفاعلات، وتقديم أي رؤية قد تحتاج إليها هي وفريقها تجاه هذه القضية النبيلة، التي تتماشى والإصلاحات الهائلة التي نشهدها في بلادنا».

وقبل زيارتها للسعودية، التقت ليبستات في واشنطن، بالأميرة ريما بنت بندر سفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة، حيث ناقشتا الخطوات الهادفة للمملكة العربية السعودية في تعزيز السلام والتسامح والحوار بين الأديان.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي الرحلة الدولية الأولى التي تقوم بها ليبستات منذ توليها منصبها في أبريل (نيسان) 2022، وستشمل الرحلة التي ستمتد على مدى 11 يوماً حوارات مع كبار المسؤولين الحكوميين وأفراد من المجتمع المدني في المملكة العربية السعودية وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

وتسعى من خلال مشاركاتها في هذه الجولة إلى التأكيد على الحاجة إلى إرساء أسس التفاهم بين الأديان والتسامح الديني، فضلاً عن مكافحة انعدام الثقة والمشاعر المعادية لليهود، وستنشر «عرب نيوز» مقابلة مفصّلة معها غداً.


السعودية المملكة المتحدة إعلام

اختيارات المحرر

فيديو