صلاح وبنزيمة في نهائي «الأبطال» بباريس اليوم

صلاح وبنزيمة في نهائي «الأبطال» بباريس اليوم

مهاجم ليفربول يسعى للثأر من هزيمة 2018 أمام ريال مدريد
السبت - 27 شوال 1443 هـ - 28 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15887]
بنزيمة وصلاح... لمن تبتسم الشباك اليوم؟ (أ.ف.ب)

يتقابل فريقا ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني في باريس اليوم، على كأس «أبطال أوروبا» في مباراة وصفها محمد صلاح، مهاجم النادي الإنجليزي، بـ«الثأرية».

وكتب صلاح، الذي سيتقابل في المباراة مع الفرنسي كريم بنزيمة، على مواقع التواصل الاجتماعي بعد لحظات من تأهل النادي الإسباني إلى المباراة النهائية على حساب مانشستر سيتي الإنجليزي: «ثمة تصفية حساب»، في إشارة إلى خسارة الـ«ريدز» لنهائي المسابقة أمام الفريق الإسباني عام 2018 في العاصمة الأوكرانية كييف.

وقتها تعرّض صلاح لإصابة في كتفه بالشوط الأول عندما أسقطه مدافع وقائد ريال مدريد وقتها سيرخيو راموس أرضاً، ما حرمه من إكمال المباراة التي تركها باكياً، وأثرت على مشاركته مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، لأنه لم يكن في كامل جاهزيته البدنية والفنية. وخسر ليفربول المباراة النهائية 1 - 3، ولم تسنح أمام صلاح فرصة لرد الاعتبار ومحو تلك الذكريات المريرة لتلك الأمسية. وقال صلاح البالغ من العمر 29 عاماً في مؤتمر صحافي قبل يومين: «كانت تلك أسوأ لحظة في مسيرتي»، مضيفاً: «لقد كنت حقّاً، حقّاً محبطاً في ذلك الوقت». وتابع: «لم أشعر بهذا الشعور من قبل في كرة القدم، لا سيما أول مباراة نهائية في مسابقة دوري أبطال أوروبا لنا جميعاً».

صلاح سيرغب بشدة في دفع ريال مدريد للثمن، عندما يلتقيان مرة أخرى في النهائي باستاد «دو فرنس» في باريس اليوم. وقال صلاح وهو يتسلم جائزة الصحافيين الرياضيين لأفضل لاعب في الموسم بالدوري الإنجليزي مطلع الشهر الحالي: «أعتقد أنه حان وقت الانتقام».
... المزيد


فرنسا كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو