واشنطن: أي هجوم في شمال سوريا سيقوّض الاستقرار الإقليمي

واشنطن: أي هجوم في شمال سوريا سيقوّض الاستقرار الإقليمي

الثلاثاء - 23 شوال 1443 هـ - 24 مايو 2022 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس (أ.ب)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، اليوم الثلاثاء، إن أي هجوم جديد في شمال سوريا سيقوض الاستقرار الإقليمي بدرجة أكبر، ويعرض الحملة على
تنظيم «داعش» للخطر، وذلك تعليقاً على قول الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن تركيا ستشن قريبا عمليات عسكرية جديدة، وفق ما أعلنته وكالة «رويترز» للأنباء.
وردا على سؤال حول تصريحات أردوغان أمس الاثنين، قال برايس إن واشنطن تشعر بقلق بالغ إزاء التصاعد المحتمل للأنشطة العسكرية في شمال سوريا، وتتوقع أن تلتزم تركيا، وهي عضو مثلها في حلف شمال الأطلسي، بالبيان المشترك الصادر في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 بخصوص العمليات العسكرية الهجومية في سوريا.
قال الرئيس التركي رجب طيب
وكان إردوغان قد أعلن أمس أن تركيا ستشن قريبا عمليات عسكرية جديدة على حدودها الجنوبية لإقامة مناطق آمنة بعمق 30 كيلومترا لمكافحة التهديدات الإرهابية من هذه المناطق. وأضاف أن «الهدف الرئيسي لهذه العمليات سيكون مناطق تمثل مراكز للهجمات على بلادنا (وإقامة) مناطق آمنة»، موضحاً أن العمليات ستبدأ فور استكمال القوات العسكرية وأجهزة الاستخبارات والأمن استعداداتها.
ومن المرجح أن يستهدف الهجوم شمال سوريا حيث شنت تركيا عدة عمليات عسكرية منذ العام 2016 ضد «وحدات حماية الشعب الكردية»، وهي الفصيل الأساسي في «قوات سوريا الديمقراطية».


أميركا أخبار سوريا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو