بايدن يتراجع عن تصريحاته ويقلل من خطر جدري القردة

بايدن يتراجع عن تصريحاته ويقلل من خطر جدري القردة

الثلاثاء - 23 شوال 1443 هـ - 24 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15883]
الرئيس الأميركي يتحدث للصحافيين في مؤتمر صحافي بطوكيو أمس (أ.ف.ب)

تراجع الرئيس الأميركي جو بايدن عن ملاحظته السابقة بالمطالبة باليقظة والقلق بشأن جدري القردة، وصرح بأن جدري القردة لا يمثل نفس مستوى الخطورة مثل «كوفيد - 19».
وقال بايدن في مؤتمر صحافي في طوكيو مساء أمس «لا أعتقد أنه (جدري القردة) يرتفع إلى مستوى القلق الذي كان موجوداً مع (كوفيد – 19)». وأضاف «حتى الآن لا يبدو أن هناك حاجة إلى أي نوع من الجهد الإضافي يتجاوز ما يحدث»، موضحاً أن لقاح الجدري فعال ضد جدري القرود.
وعندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة لديها ما يكفي من لقاح الجدري لمكافحة أي انتشار لجدري القرود في البلاد، قال بايدن «أعتقد أن لدينا ما يكفي للتعامل مع احتمال حدوث مشكلة».
وكانت تعليقات بايدن الأخيرة على جدري القرود - وهي عدوى فيروسية نادرة - أكثر هدوءاً من تلك التي أدلى بها يوم الأحد بشأن المرض. قال بايدن يوم الأحد، إن اكتشاف مرض جدري القرود في الولايات المتحدة «أمر يجب أن يشعر الجميع بالقلق حياله».
أدلى بايدن بهذه التصريحات للصحافيين في أول تعليقات عامة له حول المرض الذي تم اكتشافه أيضاً في كندا وأستراليا. وقال بايدن للصحافيين في قاعدة أوسان الجوية في كوريا الجنوبية «إنه مصدر قلق».
والأسبوع الماضي، أكد مسؤولو وزارة الصحة الأميركية إصابة رجل من ولاية ماساتشوستس بفيروس جدري القردة بعد عودته إلى الولايات المتحدة من كندا؛ مما يجعلها أول حالة مؤكدة لمرض جدري القردة في الولايات المتحدة هذا العام، كما ثبتت إصابة أحد سكان مدينة نيويورك بالفيروس المسبب لجدري القرود. كما تم تحديد إصابة ثالثة في ولاية فلوريدا. وأعلنت وزارة الصحة في فلوريدا، أن الحالة مرتبطة بالسفر الدولي، وتم عزل الشخص المصاب.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو