رئيس الهيئة العامة للسياحة: قرار الشركة السياحية الحكومية هو الانطلاقة الحقيقية

رئيس الهيئة العامة للسياحة: قرار الشركة السياحية الحكومية هو الانطلاقة الحقيقية

أكد على أهمية إيجاد فرص عمل للمواطنين
الأربعاء - 3 رجب 1436 هـ - 22 أبريل 2015 مـ رقم العدد [ 13294]

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، على أن منطقة تبوك تعتبر جوهرة ومن أهم المناطق السياحية ومكوناتها الأساسية موجودة مثلها مثل بقية مناطق المملكة التي تتميز بالإنسان والمكان، واحتواءها على بيئة متعددة منها الشواطئ، حيث بدأت الهيئة مع الأمانات في تهيئة الوجهات وبعض المواقع السياحية، منتظرين صدور قرار بتأسيس شركة تمتلكها الدولة، التي وقع وزير المالية فيها المحاضر الكاملة، وتدرس في مجلس التنمية الاقتصادية، وعدّ انطلاق الشركة هو الانطلاقة الحقيقية للوجهات السياحية، التي في باكورتها مشروع العقيل، الذي سيتم عرضه على مجلس الوزراء قريبا.

وأبان رئيس الهيئة أن تبوك تحتوي كذلك الصحراء والآثار والجبال، وفيها من عجائب الدنيا باحتوائها تضاريس متنوعة، فيما نعمل دراسة حاليا بالتعاون مع جامعة تبوك والتعليم الفني لإنشاء كلية للتميز والدعم الفني، إلى جانب فندق لتدريب المواطنين على الخدمات الفندقية والإدلاء السياحيين، وإنشاء كلية أو أقسام تهتم بالسياحة، كما يهمنا إيجاد فرص للمواطن.

جاء ذلك خلال تفقد الأمير سلطان بن سلمان اليوم (الثلاثاء) مشروع متحف تبوك الإقليمي الجاري تنفيذه وسط مدينة تبوك داخل محطة سكة الحديد على أرض مساحتها 21800 متر مربع وبتكلفة إجمالية تجاوزت الـ100 مليون ريال.

وحول تجربة السياحة سابقاً ووضع التأشيرات الداخلية والخارجية، قال "كانت هذه التجربة قبل الهيئة عبر برنامج كان اسمه اكتشف السعودية بدأ مع الخطوط السعودية ثم سلم للهيئة، حيث نظم البرنامج تنظيما كاملا، فيما يتدفق على المملكة من الزوار قرابة الـ20 ألف زائر سنوياً، مستفيدين من هذا البرنامج الذي يستهدف الفئات المميزة في البلدان، فيما علق هذا المشروع ولم يوقف بسبب تجهيز المواقع السياحية بشكل كامل ومشرف.

أما فيما يخص تأهيل الشباب وإيجاد فرص العمل الحكومي لهم، فقد أكد رئيس الهيئة أنه لا توجد في أي بلد وظائف حكومية للسياحة أو قطاعاته، مبينا "أن وظيفة المرشد السياحي ليست رسمية من قبل الدولة بل وظيفة للمهتمين بهذا النشاط وأنا واحد منهم".


اختيارات المحرر

فيديو