الدوري السعودي: نقطة و90 دقيقة تفصل الهلال عن الاحتفال الكبير

الزعيم يتحفز لـ«ليلة تتويج» قياسية على حساب الحزم الغارق في دوامة الهبوط

ميتروفيتش يسدد الكرة خلال تدريبات الهلال الأخيرة (الهلال)
ميتروفيتش يسدد الكرة خلال تدريبات الهلال الأخيرة (الهلال)
TT

الدوري السعودي: نقطة و90 دقيقة تفصل الهلال عن الاحتفال الكبير

ميتروفيتش يسدد الكرة خلال تدريبات الهلال الأخيرة (الهلال)
ميتروفيتش يسدد الكرة خلال تدريبات الهلال الأخيرة (الهلال)

يقف الهلال على بعد 90 دقيقة من تتويجه بلقب الدوري السعودي للمرة الـ19 في تاريخه، وذلك عندما يستضيف الحزم في اليوم الأخير من منافسات الجولة 31 على ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية بالملز.

ويحتاج الهلال إلى نقطة واحدة فقط لحصد اللقب، ما يعني أن تعادله أمام الحزم كفيل بأن يعلن رسمياً فوزه بالبطولة قبل نهايتها بثلاث جولات، كما يسعى الهلال الذي يتولى قيادته البرتغالي خورخي خيسوس لتسجيل مزيد من الأرقام القياسية بحصد الكثير من النقاط مع نهاية النسخة الحالية من الدوري.

ويملك الأزرق العاصمي حالياً 86 نقطة في صدارة الترتيب، ويبتعد عن أقرب منافسيه «النصر» بفارق تسع نقاط قبل هذه المباراة، وسيعمل على تحقيق الانتصارات في المباريات الأربع المتبقية من أجل بلوغ النقطة رقم 98، في رقم قياسي وغير مسبوق على مدار تاريخ الدوري السعودي.

ولم يتعرض الهلال لأي خسارة حتى الآن؛ إذ تمكن من تحقيق الفوز في 28 مباراة مقابل تعادلين، وبات في طريقه لمعانقة لقب الدوري دون أن يتعرض لأي خسارة في حال قدرته على الحفاظ على ذلك في الجولات الأربع المتبقية، حيث سيواجه الحزم، ثم النصر، وبعدها الطائي، وأخيراً سيلاقي الوحدة.

ويدخل الأزرق لقاء الحزم وسط معنويات مرتفعة بعدما تجاوز الأهلي في مباراة صعبة، ويتطلع لتكرار تفوقه على ضيفه بعدما أمطر شباكه ذهاباً بنتيجة 9-0.

ويحاول خيسوس المدير الفني لفريق الهلال العمل على إراحة بعض عناصر فريقه، وخاصة أن الهلال قد ضمن اللقب بصورة كبيرة، وتنتظره مباراة قوية أمام غريمه التقليدي النصر في الجولة المقبلة.

أما فريق الحزم فقد بات بحاجة إلى معجزة من أجل ضمان البقاء حتى في حال تحقيقه نتيجة إيجابية أمام الهلال في مباراة الملز، لكن خسارته ستهوي به إلى دوري الدرجة الأولى كأول الفرق الهابطة هذا الموسم.

ويحضر الحزم في المركز الأخير بلائحة ترتيب الدوري برصيد عشرين نقطة، وسجل نتائج إيجابية في الفترة الأخيرة التي حضر فيها الوطني صالح المحمدي في إدارة الفريق فنياً، وذلك خلفاً للأوروغوياني دانيال كارينيو، إلا أن هذه النتائج لم تشفع للفريق حتى الآن في مهمة البقاء.

وفي مباراة أخرى بالرياض، يستضيف الشباب نظيره الأهلي في قمة تنافسية مثيرة بين الفريقين؛ إذ يهدد صاحب الأرض طموحات الأهلي الساعي لإحكام قبضته على المركز الثالث في لائحة الترتيب، وذلك بعد سلسلة الانتصارات التي قدمها الشباب في مبارياته الأخيرة.

ويطمح البرتغالي فيتور بيريرا مدرب الشباب لتسجيل الفوز على فريقه السابق «الأهلي»، ويحضر الشباب حالياً في المركز السادس قبل بدء منافسات الجولة، مما يعني قدرته على الانطلاق في هذا المركز عقب تعادل الفيحاء أمام الفتح في ذات الجولة وبلوغهما النقطة 42 مقابل فرصة الشباب لزيادة رصيده إلى النقطة 44 في حال تجاوز الأهلي.

ولا يعرف الشباب الخسارة في آخر خمس مباريات لعبها؛ إذ سجل الانتصار في أربع مباريات مقابل تعادل وحيد أمام الطائي، ويطمح لعدم كسر هذه السلسلة أمام الأهلي.

أما الأهلي الذي يتولى قيادته ماتياس يايسله فيتطلع للخروج بنتيجة إيجابية عقب التعثر أمام الهلال في الجولة الماضية وتجمد رصيده عند 55 نقطة في المركز الثالث بلائحة الترتيب، ومع تعثر التعاون المطارد الأبرز له في هذه الجولة سيمثل الانتصار للأهلي أهمية كبيرة لإحكام قبضته على المركز الثالث.

من استعدادات الحزم للمباراة (الحزم)

ويسعى الأهلي لإنهاء موسمه بطريقة مثالية من خلال الحلول بالمركز الثالث المؤهل إلى المشاركة في دوري أبطال آسيا النخبة وكأس السوبر السعودي في نسخته الجديدة.

وفي بريدة، يستضيف الرائد نظيره الطائي في مواجهة تنافسية محتدمة بين الفريقين للهروب من حسابات الهبوط؛ إذ يتطلع صاحب الأرض لتحقيق الفوز الذي سيمنحه الراحة والاطمئنان في تجاوز الحسابات المعقدة؛ كونه يملك 31 نقطة ويحضر في المركز الثالث عشر بلائحة الترتيب قبل بدء منافسات الجولة.

أما فريق الطائي فإن الخسارة سترمي به في دائرة مجهولة وتقربه من دائرة الهبوط بصورة كبيرة، وخاصة أن الفريق يحضر في المركز قبل الأخير برصيد 27 نقطة، أما الانتصار فسيعيد الآمال للفريق عند بلوغه النقطة الثلاثين ويؤجل ملامح الهبوط حتى الجولات القادمة.

الرائد والطائي لم يعرفا الانتصار والفوز في الجولات الماضية، مما يجعلهما مطالبين بتحقيق النقاط الثلاث في هذه الجولة قبل التقدم خطوة نحو إسدال الستار على المنافسة في النسخة الحالية.


مقالات ذات صلة

اتحاد القدم السعودي: اعتماد معايير فنية جديدة لمدربي الأندية

رياضة سعودية تعمل اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السعودي على رفع مستوى المدربين العاملين في الأندية السعودية (الشرق الأوسط)

اتحاد القدم السعودي: اعتماد معايير فنية جديدة لمدربي الأندية

أصدرت الإدارة الفنية في الاتحاد السعودي لكرة القدم الاشتراطات الفنية للأجهزة الفنية العاملة في الأندية للموسم الرياضي المقبل 2024 ـ 2025.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية ويلسون مهاجم نيوكاسل (نادي نيوكاسل)

الأهلي والفتح وويست هام في سباق لضم نجم نيوكاسل ويلسون

يحظى مهاجم نادي نيوكاسل الإنجليزي ذو الخبرة كالوم ويلسون باهتمام نادي ويست هام، وكذلك أندية في الدوري السعودي، وفقاً لمصادر إذاعة «توك سبورت» البريطانية.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية رافينيا (أ.ف.ب)

برشلونة للهلال: 90 مليون يورو مقابل التخلي عن رافينيا

كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية عن تواصل مدرب نادي الهلال خورخي خيسوس مع نادي برشلونة من أجل التعاقد مع الجناح البرازيلي رافينيا

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية لاعبو منتخب السعودية يعانون من دقائق اللعب الكافية في الدوري المحلي (المنتخب السعودي)

هل كانت دقائق اللعب «غير الكافية» سبب تراجع نتائج الأخضر؟

كان المنتخب السعودي في مرمى انتقادات الإعلام المحلي والجماهير بسبب خسارته الأخيرة أمام نظيره الأردني في المواجهة التي جمعت المنتخبين بملعب «أول بارك».

فهد العيسى (الرياض)
رياضة سعودية ماني سجل 18 هدف للنصر في الموسم المنتهي الشهر الماضي (نادي النصر)

مصادر لـ«الشرق الأوسط»: «الاستقطاب» لم يعرض ماني على الاتحاد

أبلغت مصادر مطلعة «الشرق الأوسط» أن سياسة برنامج الاستقطاب التابع لرابطة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم لا يتدخل في عرض اللاعبين الأجانب على أندية أخرى.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

اتحاد القدم السعودي: اعتماد معايير فنية جديدة لمدربي الأندية

تعمل اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السعودي على رفع مستوى المدربين العاملين في الأندية السعودية (الشرق الأوسط)
تعمل اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السعودي على رفع مستوى المدربين العاملين في الأندية السعودية (الشرق الأوسط)
TT

اتحاد القدم السعودي: اعتماد معايير فنية جديدة لمدربي الأندية

تعمل اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السعودي على رفع مستوى المدربين العاملين في الأندية السعودية (الشرق الأوسط)
تعمل اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السعودي على رفع مستوى المدربين العاملين في الأندية السعودية (الشرق الأوسط)

أصدرت الإدارة الفنية في الاتحاد السعودي لكرة القدم الاشتراطات الفنية للأجهزة الفنية العاملة في الأندية للموسم الرياضي المقبل 2024 ـ 2025، التي جاءت تحديثاً للاشتراطات المعمول بها في المواسم السابقة بهدف تنظيم عمل المدربين في جميع الأندية.

وأوضحت الإدارة الفنية في تعميمها للأندية أن المعايير المحدثة للرخص التدريبية تشمل المدربين بكل صفاتهم الفنية بمختلف المسابقات الكروية والأندية الحكومية والتجارية والأكاديميات الخاصة.

وتأتي هذه الخطوة من الإدارة الفنية بهدف رفع المستوى الفني التدريبي في الأندية ومواكبة التطورات الفنية بما يخدم الاستراتيجية الفنية للاتحاد السعودي لكرة القدم.

واستمر شرط الحصول على رخصة «البرو» الآسيوية للمدرب لفرق الدوري السعودي للمحترفين، على أن يكون مساعده حاصلاً على رخصة «إيه» الآسيوية أو ما يعادلها، أما مدرب اللياقة فيشترط الحصول على شهادة تخصصية في تدريب اللياقة، وكذلك مدرب الحراس إضافة إلى محلل الفيديو الذي يستوجب حصوله على شهادة تخصصية في التحليل الفني.

أما مدير تطوير الشباب فيشترط حصوله على رخصة التدريب الآسيوية «إيه» أو ما يعادلها، وكذلك المدير الفني للنادي، وأوضحت اللجنة أن هاتين الصفتين التدريبتين هي من متطلبات الحصول على الرخصة الآسيوية للأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا.

وأوضحت اللجنة أن من متطلبات الرخصة الآسيوية حصول مدرب اللياقة على رخصة اللياقة المستوى الثاني، ومدرب الحراس الرخصة «إيه»، على أن تتزايد هذه المتطلبات في الموسم المقبل لتصبح شهادة المستوى الثاني لمدرب اللياقة ورخصة «إيه» لمدرب الحراس وشهادة «البرو» للمدير الفني.

وعلى صعيد دوري السيدات، فإن المدرب يتطلب حصوله على شهادة «البرو» أو رخصة «إيه» مع خبرة 5 سنوات ومساعده يتطلب وجود رخصة «إيه» أو رخصة «بي» مع خبرة 5 سنوات، ومساعد مدرب «مدربة سعودية» حاصلة على رخصة التدريب «بي» على أن يكون وجود رخصة «البرو» إلزامياً من الموسم المقبل.

وفي دوري الدرجة الأولى للسيدات، يشترط وجود رخصة «إيه» أو «بي» مع وجود خبرة 5 سنوات ومساعد المدرب يشترط حصوله على رخصة «بي» ومساعد المدرب «مدربة سعودية» يشترط حصولها على رخصة التدريب «سي».

أما في دوري الدرجة الأولى، فالمدرب يستوجب حصوله على رخصة «البرو» ومساعده رخصة التدريب «إيه»، وفي دوري الدرجة الثانية سيتوجب حصول المدرب على رخصة التدريب «إيه» الآسيوية أو ما يعادلها، بينما يشترط حصول مساعده على رخصة التدريب «بي»، وفي دوري الدرجتين الثالثة والرابعة، يشترط حصول المدرب على رخصة التدريب «إيه» ومساعده رخصة «بي» الآسيوية أو ما يعادلها.

وفي الفئات السنية فقد اشترطت اللجنة وجود رخصة «إيه» الآسيوية وللمساعد رخصة «بي» على أن تصبح في الموسم المقبل رخصة «البرو» الآسيوية أو رخصة «إيه» للمدرب السعودي.

وعلى صعيد فئة البراعم فالمدير الفني يستوجب حصوله على رخصة «إيه» الآسيوية والمدرب رخصة «بي» والمساعد رخصة «سي» الآسيوية أو ما يعادلها.