مصر تُحبط تهريب مخطوطات أثرية ولفائف بردي

مصر تُحبط تهريب مخطوطات أثرية ولفائف بردي

تعود لعصور مختلفة
الأحد - 2 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 07 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15685]
لفائف من ورق البردي (وزارة السياحة والآثار على «فيسبوك»)

أحبطت مصر تهريب مخطوطات أثرية ولفائف من ورق البردي تنتمي لعصور مختلفة. البداية كانت عندما نجحت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي في «ضبط 13 مخطوطاً أثرياً تعود إلى القرون الـ17 والـ18 والـ19، و3 لفائف من ورق البردي في حالة سيئة من الحفظ، وقالب لسك العملة من المعدن علية طغراء يعود للعصر العثماني». ووفق إفادة لوزارة السياحة والآثار المصرية أمس فقد أشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر مصطفى وزيري إلى أنه «بعد تلقي الوحدة الأثرية بمبنى الركاب رقم (1) بمطار القاهرة الدولي بلاغاً من شرطة تـأمين الركاب بالاشتباه في أثرية بعض المقتنيات بحوزة أحد المسافرين، تم تشكيل لجنة أثرية متخصصة من المجلس الأعلى للأثار، ودار الكتب والوثائق القومية، برئاسة المفتش بقطاع الآثار الإسلامية ملاك نصحي».

من جهته، ذكر نصحي أنه «عقب الفحص والمعاينة تبين أن المخطوطات تشمل مخطوطات من الفقه الإسلامي، والطب الروحاني للأنبا ميخائيل أسقف أتريب، ومخطوط صلوات الصوم الكبير باللغة القبطية والعربية، ومخطوط الابصلمودية المقدسة بنهرين».

وبحسب بيان «السياحة والآثار» أمس، فقد أكد رئيس إدارة المنافذ والوحدات الأثرية بالمجلس الأعلى للآثار حمدي همام، أن «اللجنة أكدت أثرية المضبوطات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومصادرة المضبوطات لصالح وزارة السياحة والآثار طبقاً للقانون حماية الآثار الصادر في عام 1983 وتعديلاته». كما أوصت اللجنة كذلك بـ«سرعة إيداع المضبوطات بالمتحف القبطي لترميمها وصيانتها».

و«المتحف القبطي» في القاهرة يضم أكبر مجموعة من الآثار القبطية في العالم، وتم افتتاحه عام 1910، وتم إنشاء المتحف بمجهودات مرقص سميكة باشا الذى يعتبر أحد الشخصيات المسيحية البارزة وقد كان مهتماً بحفظ التراث القبطى. ووفق وزارة السياحة والآثار المصرية فإن «مجموعة الآثار بالمتحف تعكس التاريخ القبطى... ويحتوى المتحف على مخطوطات مزخرفة، وأيقونات، وأعمال خشبية منحوتة بدقة، وجداريات للمناظر الدينية في الأديرة والكنائس القديمة».


مصر عالم الجريمة علم الاّثار المصرية

اختيارات المحرر

فيديو