مسؤول خليجي لـ {الشرق الأوسط}: نجاح العمليات الجوية دفع إلى التأني في التدخل البري

مسؤول خليجي لـ {الشرق الأوسط}: نجاح العمليات الجوية دفع إلى التأني في التدخل البري

الناطق باسم تحالف قبائل اليمن أكد أن «عاصفة الحزم» ضد الحوثيين «تدخل عربي أخوي»
الجمعة - 14 جمادى الآخرة 1436 هـ - 03 أبريل 2015 مـ
طائرة إماراتية مشاركة في عمليات {عاصفة الحزم} (واس)
الرياض: فهد الذيابي
أكد مسؤول خليجي لـ«الشرق الأوسط» أن قيادة التحالف لم تضطر بعد للتدخل البري في ظل النجاحات المتلاحقة التي حققتها الضربات الجوية، مشيرا إلى أن المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أشاعت سيطرتها على القصر الجمهوري في عدن بهدف تغيير خطة التحالف كي يحول مسار الهجوم من العمليات الجوية إلى النزال على الأرض.

وتابع المسؤول الخليجي – الذي رفض الإفصاح عن هويته – خلال تصريحات له أمس أن النزال الأرضي أمر يبطئ من خسائر المنقلبين على الشرعية ويسهم في إطالة أمد معركة «عاصفة الحزم».

من جانب آخر، قال عنتر الذيفاني، الناطق باسم تحالف قبائل اليمن، إن قصف طائرات «عاصفة الحزم» للمعسكرات والمستودعات الحربية للمتمردين الحوثيين هو «تدخل عربي أخوي ضد التدخل الفارسي في المنطقة»، مؤكدا في حديث هاتفي مع «الشرق الأوسط» أن المتمردين عمدوا – أخيرا - إلى وضع بعض الناشطين والسياسيين اليمنيين رهن الإقامة الجبرية، ومنهم محمد قحطان عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، احتجاجا على مواقفهم من العاصفة.

وأشار الذيفاني إلى أن الحوثيين لجأوا بأسرهم إلى الأرياف اليمنية، وهو ما يعكس حالة من الارتباك حول توقعاتهم للمشهد خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن ضباطا إيرانيين يقودون المعارك على الأرض في أحياء داخل شبوة وأبين ولحج وعدن، كما أن السكان هناك وجهوا نداءات استغاثة من أجل إخراجهم من جحيم تلك المعارك، وتزويدهم بالمواد الدوائية والغذاء.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر يمنية لـ«الشرق الأوسط» عن انشقاق قياديين في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، تزامنا مع عملية «عاصفة الحزم» العسكرية التي تشنها السعودية وحلفاؤها الخليجيون والعرب لإعادة الشرعية إلى اليمن بعد حالة الانقلاب التي أدت لاحتلال المتمردين الحوثيين ومقاتلين موالين لصالح صنعاء وبعض المدن اليمنية. ورجحت معلومات أن الدكتور أحمد عبيد بن دغر وزير الاتصالات السابق، ويحيى الراعي رئيس مجلس النواب الحالي، رفضا سياسات حزب المؤتمر في التعاطي مع التطورات التي شهدتها البلاد خلال الأيام الأخيرة، والتي أسهمت في تمكين جماعة «أنصار الله» الحوثية من الاستحواذ على السلطة في صنعاء والزحف نحو الاستيلاء على بقية مدن ومحافظات البلاد الشمالية والجنوبية

التعليقات

جيرسي
البلد: 
السودان
03/04/2015 - 15:24
هذه الطائرة هي السواخوي ٢٤ من الطائرات التى شارك بها السودان و هي سودانية ليست إماراتية و شكرًا
عبد الرحمن أحمد
البلد: 
السودان
03/04/2015 - 15:28
نتمنى أن تتأنى قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية في إنزال قواتها البرية تخفيفا للصدام المسلح العنيف الذي يمكن أن يحدث، حتى نقلل بقدر الإمكان من الخسائر في الأرواح التي يمكن أن تحدث لجنودنا أثناء هذه المواجهات مع الحوثيين الذين اعتادوا مثل هذا النوع من القتال والاختباء في الجبال والوديان لمعرفتهم بطبيعة جغرافيا المكان، أما عن الطائرات المشاركة في القصف الجوي فقد كان من ضمنها الطائرة السودانية من طراز "su 24" التي تظهر في الصورة مع الخبر هذا بجانب الطائرات الإماراتية والسعودية.
Thamer
البلد: 
السعودية
03/04/2015 - 17:29
السلام عليكم الصورة المرفقة مع الخبر طائرة سودانية وليست إماراتية.
محمد
البلد: 
Sudan
03/04/2015 - 21:51
الطائرة التي في الصورة طائرة سودانية وليس اماراتية نرجو التاكد والتصحيح .. انتم صحيفة اخبارية يجب التاكد من المصدر الاخباري قبل نشره . ولكم الشكر
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة