القاهرة تأمل في «انتعاشة سياحية» بعد عودة الرحلات الروسية

القاهرة تأمل في «انتعاشة سياحية» بعد عودة الرحلات الروسية

إشادة دولية بتطبيق الإجراءات الصحية بالمطارات المصرية
الثلاثاء - 18 ذو الحجة 1442 هـ - 27 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15582]

تأمل القاهرة في تحقيق «انتعاشة سياحية» بعد عودة الرحلات الروسية إلى المنتجعات المصرية، وسط إشادة دولية بتطبيق الإجراءات الصحية في المطارات المصرية. وقال وزير الطيران المدني المصري، محمد منار، إنه «تمت مراعاة الملاحظات الأمنية التي أبداها الجانب الروسي على المطارات المصرية لاستقبال الأفواج السياحية الروسية»، مضيفاً أن «استقبال السائحين الروس خلال الفترة المقبلة سوف يؤدي إلى انتعاش الاقتصاد المصري».
وأعلنت السفارة الروسية بالقاهرة «الجمعة» الماضية «استئناف حركة الطيران بين روسيا والغردقة وشرم الشيخ في 9 أغسطس (آب) المقبل»، بعد توقف دام نحو 6 سنوات، إثر تفجير طائرة روسية فوق سيناء المصرية». ووفق وزير الطيران المصري فإن «مطاري شرم الشيخ والغردقة حاصلان على شهادة دولية معتمدة باتباع الإجراءات الاحترازية لمجابهة (كوفيد - 19)»، موضحاً في تصريحات متلفزة مساء أول من أمس، أن «وفداً روسياً سوف يزور مصر اليوم (الثلاثاء) لمتابعة الإجراءات الصحية»، موضحاً أن «مصر تطبق الإجراءات الصحية في المطارات بشهادة دولية معتمدة، وأن الوفد الروسي يراقب فقط الإجراءات الصحية التي تطبقها مصر في المطارات»، مشيراً إلى أن «السياحة الروسية تمثل عدداً غير قليل من إجمالي السياحة الوافدة لمصر»، موضحاً أن «مصر استقبلت نحو 3 ملايين سائح روسي ما قبل حادث عام 2015»، لافتاً إلى أن «هناك ترتيبات على أعلى مستوى لاستقبال الرحلات الروسية القادمة».
وكانت روسيا قد أوقفت حركة الطيران كاملة إلى مصر في أكتوبر (تشرين الأول) عام 2015، بعد تفجير طائرة روسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل ركابها الـ224. وأحدث القرار ضربة قوية لقطاع السياحة الحيوي في مصر. واستأنفت موسكو رحلاتها إلى القاهرة فقط في أبريل (نيسان) عام 2019، وطلبت مزيداً من الإجراءات لتأمين المطارات خارج العاصمة المصرية. من جهته، أوضح وزير الطيران المصري أن «الجانب الروسي أجرى أكثر من زيارة للتأكد من الإجراءات الأمنية المتبعة داخل مطارات شرم الشيخ والغردقة، وجرى تفادي كل الملاحظات البسيطة التي أبداها الجانب الروسي». ويرى مراقبون أن «استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى المنتجعات المصرية، سوف يسهم في تعزيز السياحة في مصر، فقبل تعليق الطيران كانت روسيا تعد مصدراً هاماً للسياحة في مصر». في سياق آخر، أوصت لجنة «السياحة والطيران المدني» بمجلس النواب المصري (البرلمان)، بـ«ضرورة الاهتمام بنظافة المناطق المحيطة بالأماكن السياحية والأثرية، ورفع كفاءتها، فضلاً عن تكثيف الأنشطة السياحية المستقبلية بهذه المناطق».


مصر سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة