«بتكوين» تفقد مكاسب 2021 في «الجحيم الصيني»

«بتكوين» تفقد مكاسب 2021 في «الجحيم الصيني»

خسرت أكثر من نصف مستواها القياسي
الأربعاء - 13 ذو القعدة 1442 هـ - 23 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15548]
هبطت العملة المشفرة «بتكوين» تحت 30 ألف دولار للمرة الأولى منذ يناير الماضي (رويترز)

انخفضت «بتكوين» إلى ما دون 30 ألف دولار للمرة الأولى منذ ما يقرب من خمسة أشهر، متأثرة بحملة الصين في الآونة الأخيرة ضد العملات المشفرة. وهبطت كبرى العملات المشفرة في العالم نحو 18% من سعر الفتح عند 36110 دولارات، إلى 29484 دولاراً، وهو أدنى مستوى لها منذ 27 يناير (كانون الثاني) الماضي.
وتظل العملة المشفرة شديدة التقلب (وقت كتابة التقرير) مرتفعة بنسبة أكثر من 1% عن سعرها في بداية العام (29 ألف دولار)، ولكنها انخفضت بنسبة 54% عن أعلى مستوى بلغته على الإطلاق حين وصلت في منتصف أبريل (نيسان) إلى 64870 دولاراً.
وقال المحلل لدى «ثينكماركيتس» فؤاد رزاقزاده، إن «القلق الناجم عن تشدد الحكومة الصينية والخوف من أن قبول (بتكوين) والعملات المشفرة الأخرى سيتأخر بسبب تأثيرها البيئي، يُلقيان بثقلهما على السوق»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وتشن الحكومة الصينية حملة نشطة للجم تعدين «بتكوين». وأفاد منتجون سابقون لعملات مشفرة أن مزودي الطاقة في إقليم سيتشوان الصيني تلقوا الأوامر بوقف توفير التيار الكهربائي للشركات التي تنتج «بتكوين» قبل يوم الأحد. وأوضح تيمو امدين، المحلل المتخصص في العملات المشفرة، أن «هذا الموقف يشكّل ضربة قوية جديدة للسوق». وكانت «بتكوين» قد باشرت السنة على ارتفاع كبير وباتت تجذب المزيد من مؤسسات الاستثمار. فمنذ نهاية عام 2020 باتت منصات دفع إلكترونية مثل «بايبال» ومصارف في «وول ستريت» مروراً بمجموعات صناعية مثل «تسلا» تهتم بـ«بتكوين». وأدى ذلك إلى توسع سوق العملات المشفرة لتصل إلى 2500 مليار دولار تقريباً في منتصف مايو (أيار). لكن منذ تشديد الصين اللهجة، تعاني «بتكوين» من انتقادات حول استهلاكها الكبير للكهرباء.
وأظهرت بيانات من «كوين شيرز» لإدارة الأصول الرقمية مساء الاثنين، أن صناديق ومنتجات العملة المشفرة «بتكوين» شهدت نزوحاً لتدفقات رؤوس الأموال لسادس أسبوع على التوالي مع تضررها من حملة في الصين على تعدين العملات المشفرة أثارت فزعاً لدى المستثمرين.
وأشارت البيانات إلى أن «بتكوين» سجلت نزوحاً لتدفقات بقيمة 89 مليون دولار على مدار الأسبوع الماضي. ومنذ بداية العام بلغت القيمة الإجمالية للتدفقات النازحة من «بتكوين» 487 مليون دولار أو 1.6% من الأصول تحت الإدارة. وقالت «كوين شيرز» إن قطاع العملات المشفرة ككل سجل ثالث أسبوع على التوالي لنزوح التدفقات بقيمة بلغت 79 مليون دولار الأسبوع الماضي، وهي أطول سلسلة نزوح منذ فبراير (شباط) 2018، ومنذ بداية يونيو (حزيران) بلغ صافي التدفقات النازحة 210.5 مليون دولار.
في غضون ذلك، تذبذب الذهب أمس (الثلاثاء) مع توقف الاتجاه الصعودي للدولار الأميركي مما زاد من جاذبية المعدن الأصفر صباحاً قبل شهادة جيروم بأول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) أمام الكونغرس.
زاد الذهب في السوق الفورية 0.3% إلى 1787.80 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 04:54 بتوقيت غرينتش بعدما ارتفع 1% في الجلسة السابقة... لكنه عاد لخسارة أرباحه ظهراً وانخفض إلى 1779.70 دولار.
وقال جيفري هالي، المحلل في «أواندا»: «ارتفع الذهب الليلة الماضية مع تراجع الدولار في حين تستمر المعنويات (المتفائلة) في آسيا هذا الصباح». ونزل مؤشر الدولار عن ذروة شهرين أمام منافسيه مما يخفض تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى. ويُعد الذهب أداة تحوط في مواجهة التضخم الذي قد يتبع إجراءات التحفيز.
على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% إلى 25.97 دولار للأوقية، وهبط البلاديوم 0.1% إلى 2583.24 دولار، وصعد البلاتين 0.9% إلى 1063.13 دولار.


العالم الصين البتكوين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة