«زيغازو»... تطبيق تواصل اجتماعي آمن للأطفال

تطبيق زيغازو يحتوي على فئات مختلفة مثل الفن والرياضيات والصحة واللياقة (سي إن إن)
تطبيق زيغازو يحتوي على فئات مختلفة مثل الفن والرياضيات والصحة واللياقة (سي إن إن)
TT

«زيغازو»... تطبيق تواصل اجتماعي آمن للأطفال

تطبيق زيغازو يحتوي على فئات مختلفة مثل الفن والرياضيات والصحة واللياقة (سي إن إن)
تطبيق زيغازو يحتوي على فئات مختلفة مثل الفن والرياضيات والصحة واللياقة (سي إن إن)

يتكئ صبي صغير يُدعى داوسون على كرسي هزاز أبيض، على شرفة منزله، ويقول: «اشتريتُ بعض الصخور، وقمنا بتلوينها للتو... دعني أُرِك هنا».
ويشير إلى مجموعته التي تحتوي على صخرة زرقاء تتضمن نجوماً برتقالية وأخرى بها أزهار. بعد بضع ثوانٍ، يتحول شريط الفيديو إلى مقطع آخر. هذه المرة تظهر فتاة تُدعى أفيري وهي تخبر المشتركين البالغ عددهم 97: «إنها زرقاء! توقعتُ ذلك»، في إشارة إلى الكرة التي أخرجتها من آلة تحتوي على كُرات ملوّنة عدة، وفقاً لتقرير لشبكة «سي إن إن».
ولو لم يكن الأمر يتعلق بالأصوات والوجوه الصغيرة، فستعتقد أنك دخلت عالم «تيك توك»، لكن هذا هو عالم «زيغازو»، تطبيق تواصل اجتماعي مخصص للأطفال من سن 3 إلى 12 عاماً.
تم إطلاق منصة الفيديو القصيرة الصيف الماضي بهدف تطوير وسائل التواصل الاجتماعي الصحية وعادات البث في سن مبكرة. يتيح للأطفال تصفح مقاطع الفيديو أو الأنشطة التي مدتها 30 ثانية أو المشاركة فيها، التي أنشأتها حدائق الحيوان والمتاحف والمعلمين والموسيقيين واستوديوهات التلفزيون. ويشجع المحتوى الأطفال على الإجابة عن أسئلة مثل «ما الذي يدور في ذهنك؟»، أو «ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟».
يمكن للأطفال بعد ذلك مشاركة الردود المسجلة مع أصدقائهم في «زيغازو» أو شبكتها التي تضم 120 ألف مشترك. هناك أنشطة، مثل الغناء والرقص وعروض للحيوانات الأليفة.
وفي الوقت الذي تواجه فيه شركة «فيسبوك» رد فعل عنيفاً، لأنها تعمل على نسخة للأطفال من «إنستغرام»، حيث أشارت مجموعات عدة إلى الوقت المفرط على الأجهزة ووسائل التواصل الاجتماعي باعتبارها مصدر قلق رئيسياً، يجذب «زيغازو» اهتماماً إيجابياً. وقالت الشركة إن المنصة نمت بنحو 100 في المائة منذ بداية عام 2021، وشهدت 20 مليون مشاهدة فيديو حتى الآن.
أعلنت الشركة، أمس (الخميس)، عن جولة تمويل بقيمة 4 ملايين دولار بقيادة «ماك فانتشير كابيتال»، وحفنة من المستثمرين المشاهير، بما في ذلك جيمي كيميل، وسيرينا ويليامز، وماثيو روتلر.
وقالت ويليامز، وهي أم لأوليمبيا البالغة من العمر ثلاث سنوات، إنها انجذبت إلى «زيغازو»، لأنه مصمم خصيصاً للأطفال، بدلاً من تعديل منتج مصنوع للبالغين.
وأوضحت لشبكة «سي إن إن» في رسالة بريد إلكتروني: «لم يتم تصميم مواقع التواصل الاجتماعي الحالية بالضرورة مع وضع الأطفال الصغار في الاعتبار وتتطلب إشرافاً من الوالدين للتأكد من أنهم لا يستهلكون سوى المحتوى المخصص لفئتهم العمرية».
وتابعت: «تعتبر منصات مثل (زيغازو) مهمة لأن السلامة تكمن في بنيتها، ويتم تطوير المحتوى خصيصاً لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والعاطفية للأطفال».
وأنشأ مؤسسو «زيغازو» زاك وليا رينغلشتاين، مدرسان سابقان في مدرسة ابتدائية، التطبيق في الأيام الأولى لوباء «كورونا»، بعد أن كافحا للعثور على محتوى تفاعلي وجذاب لأطفالهما الثلاثة الصغار.
وقال زاك: «نعلم أن أعلى مستوى من التفكير يحدث عند الإبداع، وكنا نشاهد أطفالنا ينغمسون على (يوتيوب)...لقد أدركنا أنه لم يكن هناك الكثير من المحتوى الذي قد نختاره لهم».
وتابع: «ولكن يمكن للأطفال فعل المزيد وهم يرغبون في ذلك...يريدون أن يكونوا مع الأصدقاء لإنشاء العلاقات والتفاعل».
ويحتوي التطبيق على فئات مختلفة - الفن والرياضيات والصحة واللياقة وغير ذلك.
ويتطلب التطبيق شخصاً بالغاً يزيد عمره على 18 عاماً للتسجيل عبر حساب «فيبسبوك» أو «غوغل» أو «آبل». يمكن للوالدين بعد ذلك تحديد ما إذا كانوا يريدون مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بأطفالهم على موجز «زيغازو» أو تعيينها على الوضع الخاص.


مقالات ذات صلة

كيف منحت «تيك توك» اليمين الفرنسي المتطرف شعبية جديدة؟

إعلام بارديلا... يتواصل عبر «تيك توك»

كيف منحت «تيك توك» اليمين الفرنسي المتطرف شعبية جديدة؟

تسعى التشكيلات السياسية في مختلف دول العالم، وعلى اختلاف ألوانها اليوم، إلى تعزيز وجودها على منصّات التواصل الاجتماعي

أنيسة مخالدي (باريس)
يوميات الشرق الممثلات في أقفاصهنّ قبل الخروج لإعلان الرفض (الشرق الأوسط)

«شو يا قشطة» مسرحية في بيروت لدسّ الملح في الجرح

الممثلات في أقفاصهنّ، أقدارهنّ المكتوبة، يخرجن في اللحظة الأخيرة لإعلان الرفض. السكوت مرفوض، والتواطؤ، والتستُّر، وتحويل اللاعادي إلى عادي.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق تُظهر هذه الصورة التي التُقطت في 27 أبريل 2024 مصمم الرقصات ساهيل كومار الذي اشتهر سابقاً على «تيك توك» بعرض رقصات شعبية خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية (أ.ف.ب)

نجوم «تيك توك» المحظور في الهند يستصعبون إعادة بناء شهرتهم على المنصات الأخرى

يواجه المستخدمون السابقون لتطبيق «تيك توك» الصيني المحظور بالهند، صعوبات لمعاودة تحقيق نجاح عبر شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق ريان حايك... 19 عاماً وطموح كبير (حسابه الشخصي)

ريان حايك: دموع الضيف لا تضمن نجاح الحوار

22 أبريل الحالي، موعد العودة بالحلقة الأولى من موسم جديد يأمل مُعدّه ومقدّمه والمُلمّ بالولادة كاملة، ريان حايك، أن يثمر ما يحلو قطافه.

فاطمة عبد الله (بيروت)
أوروبا الملك البريطاني تشارلز الثالث (متداولة)

كيف جدّد الملك البريطاني تشارلز أساليب التواصل الملكي مع الشعب والإعلام؟

أظهر الملك البريطاني تشارلز الثالث منذ توليه العرش في سبتمبر (أيلول) 2022، أداء «لا تشوبه شائبة» وفق المراقبين، وابتكر في مجال التواصل الملكي مع الشعب والإعلام.

شادي عبد الساتر (بيروت)

على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة

على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة
TT

على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة

على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة

بعد يومين على ولادتها عام 2012، أطلقت مجلّة «تايم» لقب «أشهر مولودة في العالم» على بلو آيفي، ابنة المغنية الأميركية بيونسيه نولز والمنتج الموسيقي والمغنّي جاي زي. وهي لم تكد تُصدر أوّل أصواتها وأنفاسها، حتى سجّلها والدها وضمّها إلى إحدى أغنياته التي حطّمت الأرقام القياسيّة حينها.

وكأنّ بيونسيه وجاي زي تعمّدا تسييج درب بلو آيفي بالأضواء منذ البداية. وها هي الفتاة، في عامها الـ12، تستعدّ لمشاركة والدتها بطولة فيلم «ديزني»، «موفاسا»، مانحةً صوتها لشخصية «كيارا»، ابنة الملك «سيمبا».

بلو آيفي كارتر متوسطةً والدَيها المغنَّين بيونسيه وجاي زي عام 2017 (أ.ب.)

راقصة في استعراض والدتها

في سياق ردّه على منتقدي الأبناء الذين يرثون النجومية عن آبائهم، تساءل الممثل الأميركي توم هانكس، وهو أبٌ لممثّلَين، «لماذا لا ينتقدون صاحب محل الأزهار في آخر الشارع الذي ورث المهنة عن أبيه، أو العائلة التي تتاجر بأدوات البناء أباً عن جدّ؟». هذا السؤال المنطقيّ لم يُسكت الهجوم على «الفنانين بالوراثة»، وهو لا يتوافق مع حالة بلو آيفي كارتر التي رُسم قدرُها قبل أن تكون لها كلمة فيه.

اعتادت الطفلة التنقّل بين خشبات المسارح وأمام عدسات الكاميرات، فهي لا تكاد تغيب عن أي من حفلات توزيع الجوائز العالمية مرافقةً والدَيها إليها. كانت في الـ3 من عمرها عندما انضمّت إلى جوقة فريق «كولدبلاي» العالمي في إحدى أغنياته. أما في الـ8 فشاركت والدتها تصوير فيديو كليب أغنية «Brown Skin Girl»، وسجّلت روايةً للأطفال بصوتها. وفي عام 2023، اتّضح أكثر أنّ بلو آيفي سلكت طريقها بجدّية إلى عالم الاستعراض، يوم انضمّت إلى جولة والدتها العالمية، مشاركةً في «Renaissance Tour» راقصةً أساسيةً.

ميلا وكيت

ما زالت ظاهرة الوراثة الفنية والاستعراضية هذه تثير حفيظة الصحافة والجمهور في الولايات المتحدة الأميركية، على اعتبار أن هؤلاء النجوم الصاعدين ليسوا أصحاب موهبة بل إنهم محظيّون لأنّ ذويهم من المشاهير. في مقابل الانتقادات، أعداد الورثة آخذة في الصعود خصوصاً في صفوف الإناث.

من الموسيقى إلى التمثيل مروراً بعرض الأزياء، كثيراتٌ حملن الشعلة عن أمّهاتهنّ وآبائهنّ على غرار ليلا موس، ابنة عارضة الأزياء العالمية كيت موس. احتفظت ليلا باسمِ أمّها وأخذت كثيراً من ملامحها، أما المهنة فاستنسختها بحرفيّة. دخلت مجال عرض الأزياء عام 2016 وهي في سن الـ14، ومنذ ذلك الوقت ارتبط وجهها بدور أزياء عالمية.

عارضة الأزياء كيت موس وابنتها ليلا (إنستغرام)

ديفا ومونيكا

على خُطى والدتها التي بدأت عارضة أزياء قبل الانتقال إلى التمثيل، سارت ديفا كاسيل ابنة مونيكا بيلوتشي من زوجها السابق الممثل الفرنسي فنسنت كاسيل. عام 2019، وهي لم تكن قد بلغت بعد الـ15 من عمرها، وقّعت عقدها الأول مع علامة «دولتشي آند غابانا» لتصبح الوجه المعتمد لها. ومنذ شهرَين، أصبحت كاسيل إحدى سفيرات «ديور».

كما لو أنها تُعيد تاريخ والدتها الممثلة الإيطالية، فهي خاضت تجربتها السينمائية الأولى عام 2023، على أن تطلّ قريباً في أحد مسلسلات منصة «نتفليكس». ومن الواضح أنّ بيلوتشي فخورة جداً بابنتها، فهي غالباً ما تنشر صورها في عروض الأزياء عبر صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي وابنتها عارضة الأزياء ديفا كاسيل (إنستغرام)

كايا وسيندي

قد لا يعني اسمُ كايا غيربر شيئاً لكثيرين، لكن ما إن تقع العيون على وجهها حتى يعود إلى الذاكرة مباشرةً وجهُ أمّها عارضة الأزياء العالمية سيندي كروفورد. لا ينحصر الشبَه بينهما في الملامح، فكايا اختارت هي الأخرى مهنة والدتها منذ الطفولة، لتصبح إحدى أبرز عارضات الأزياء في جيلها، ويبلغ عدد متابعيها على «إنستغرام» وحده 10 ملايين.

بالتوازي مع عرض الأزياء، بدأت غيربر التمثيل في الـ15 وفي رصيدها 6 أفلام و7 مسلسلات حتى الآن. أما موضوع الوراثة فهي علّقت عليه قائلةً إنها تخطّت هذا السجال، وإنها تنظر إلى والدَيها على أنهما مُرشدَيها في عالم الأعمال والأضواء.

عارضة الأزياء سيندي كروفورد وابنتها كايا غيربر (فيسبوك)

لورديس ومادونا

شهدت مسيرة لورديس ليون، ابنة الفنانة العالمية مادونا، تحوّلاتٍ عدة. فهي انتقلت من الرقص الذي احترفته في بداياتها، إلى عرض الأزياء، ولاحقاً إلى تصميم الحقائب، لتستقرّ منذ 2022 في الغناء. لورديس المولودة عام 1996 هي الابنة الكبرى لـ«ملكة البوب» من الممثل كارلوس ليون.

تعليقاً على السجال حول المحسوبيّات والوراثة في عالم الفن، قالت لورديس إنها تعمل بجهد كي تشعر بأنها استحقت ما وصلت إليه، ولم تنَله مجاناً لمجرّد أنها ابنة مادونا.

الفنانة العالمية مادونا وابنتها لورديس ليون (إنستغرام)

ويلو ويل سميث

من عرض الأزياء إلى الموسيقى، والمغنية ويلو سميث، ابنة الممثلَين ويل سميث وجادا بينكيت. قد تكون انطلاقتها في عالم التمثيل والموسيقى قد حصلت بتخطيطٍ وإشراف مباشرَين من والدها، إلّا أنها استطاعت خلال السنوات الأخيرة إثبات احترافها. تمثّل ويلو منذ سن الـ7 وتغنّي منذ الـ10، ومع مرور السنوات نجحت في صناعة خطٍ فني خاص بها، مستقل عمّا ورثته، حاصدةً عدداً من الجوائز العالمية.

أما عن السجال حول الوراثة فتقول إنه حفّزها على العمل بجدّ، من أجل الإثبات أنها لم تنجح بسبب المحسوبيّات العائلية.

المغنية والممثلة ويلو سميث متوسطةً والدَيها وشقيقها (أ.ب)

زحمة وراثة في هوليوود

تكثر وارثات النجومية في عالم التمثيل. من ليلي روز ديب، ابنة الممثل جوني ديب والمغنية فانيسا بارادي، التي شاركت في 16 فيلماً حتى الساعة، وهي بعد في الـ23، إلى ليلي كولينز ابنة المغنّي فيل كولينز، والتي اشتُهرت بشخصية «إميلي» في مسلسل «إميلي في باريس» على «نتفليكس».

من بين مَن انتقلت إليهنّ شعلة الدراما كذلك، داكوتا جونسون ابنة الممثلَين دون جونسون وميلاني غريفيث. بدأت التمثيل في سن الـ10 وفي جعبتها اليوم 37 فيلماً، من بينها «Fifty Shades of Grey»، الذي منحها شهرةً عالمية.

الممثلة داكوتا جونسون ووالدتها الممثلة ميلاني غريفيث (أ.ب)

ومن بين الممثلات الآتيات من عائلات فنية، ميا ثريبلتون ابنة الممثلة كيت وينسلت، ومارغريت كويلي ابنة الممثلة أندي ماك داول.