عملية استئصال ورم واستسقاء دماغي لطفل

عملية استئصال ورم واستسقاء دماغي لطفل

الجمعة - 5 شعبان 1442 هـ - 19 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15452]

> طفل عمره 10 سنوات، تم له إجراء عملية استسقاء دماغي وإزالة كتلة ورم دماغي. كم يحتاج للعودة إلى الحياة الطبيعية؟
أحمد البدارنة - بريد إلكتروني
ــ هذا ملخص أسئلتك عن ابن أخيك الذي بعمر 10 سنوات، وأُجريت له عملية استسقاء دماغي، وتمت إزالة كتلة كامل الورم الدماغي، وسؤالك عن كم يحتاج ليستعيد جميع وظائفه الحيوية، مثل النطق والمشي والإخراج؟ وهل من الممكن أن يفقد النطق مثلاً أو المشي؟
واضح أنه كان ثمة ورم دماغي مع ارتفاع الضغط للسائل الدماغي - الشوكي، ما تطلب إجراء عملية تصريف للسائل، مع استئصال الورم. ولكن لم تتضح لي المعطيات المرضية لدى الطفل قبل العملية، مثل؛ نوع الورم، وحجمه، وموقعه، والدرجة التي وصل إليها، ومدى تسببه بأي آثار على القدرات لدى الطفل قبل العملية. وأيضاً المُعطيات الصحية بعد العملية، مثل؛ تفاصيل الإجراء الجراحي لاستئصاله، وحالة الطفل بعد العملية، وما أثّرت به العملية الجراحية على أنواع القدرات لديه حتى الآن، وغيرها من الجوانب التي لم تتضح من رسالتك.
وبالعموم، هناك 3 خيارات علاجية لأورام الدماغ لدى الأطفال...
> الاستئصال الجراحي (لكامل كتلة الورم أو أجزاء منه).
> العلاج بالأشعة (لتصغير حجم الورم).
> العلاج الكيميائي.
وبالنسبة لـ«عملية استئصال الورم»، فإنه بالاعتماد على تلك المعطيات المرضية قبل العملية (التي تقدم ذكرها) يضع الطبيب الخطة العلاجية، ويناقشها مع والدي المريض. وخاصة توقعات الأحداث المحتمل حصولها خلال العملية الجراحية ونتيجة لها، وخطوات إعادة التأهيل خلال مرحلة التعافي من الجراحة، وخطوات المتابعة الطبية للورم ما بعد ذلك. أي...
> مدى تسبب الجراحة بأي إعاقات أو فقدان لقدرات معينة، إما مؤقتاً وهو الغالب، أو بشكل دائم، وهو النادر. وكيفية التصرف الطبي إزاءها، وما هو المطلوب من الوالدين لدعم الطفل ودعم الطاقم الطبي آنذاك لاستعادة الطفل عافيته وصحته.
> خطوات تطبيق برنامج إعادة التأهيل، الذي يشمل؛ العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، وغيره.
وبالنسبة لـ«عملية تصريف السائل المتسبب باستسقاء الدماغ»، لاحظ أن الدماغ مُحاط بسائل يُسمى «السائل الدماغي - الشوكي» لكي يحميه كوسادة داخل الجمجمة العظمية، وله حجم تقريبي ثابت، وله أيضاً ضغط طبيعي. ويحصل استسقاء الدماغ عندما يرتفع ضغط هذا السائل ضمن حيز تجويف الجمجمة. وذلك بسبب...
> نمو كتلة الورم داخل تجويف الدماغ الضيق، الذي لا يتسع لأي مزيد من الأنسجة.
> تسبب ورم الدماغ بسدد في مجرى تدفق السائل ما بين تجويف الجمجمة وتجويف فقرات سلسلة الظهر.
ولتخفيف تأثير الزيادة في ضغط تراكم السائل داخل تجويف الجمجمة، يتم جراحياً إنشاء مسار آخر لإعادة توجيه تدفق هذا السائل إلى خارج الدماغ. وهناك عدة طرق جراحية مختلفة لمعالجة استسقاء الدماغ. منها؛ وضع تحويلة أنبوبية فيما بين تجويف أحد بُطيني الدماغ، وصولاً إلى داخل تجويف البطن أو داخل بطين القلب. ويحتوي أنبوب التصريف هذا على نظام صمام يُنظم جريان السائل النخاعي، ويضمن خروجه وتصريفه إلى خارج الدماغ. وثمة جوانب متعددة في تأثيرات هذا الإجراء الجراحي على قدرات الدماغ لدى الطفل وكيفية المتابعة الطبية لأنبوب التصريف هذا، يوضحها عادة الطبيب المعالج لوالدي المريض.


الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة