«أسوأ ما في الموجة الثانية انتهى»... الرئيس الفرنسي يخفف بعض قيود «كورونا»

«أسوأ ما في الموجة الثانية انتهى»... الرئيس الفرنسي يخفف بعض قيود «كورونا»

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يرتدي قناعاً واقياً (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه سيتم تخفيف بعض القيود المرتبطة بالحد من تفشي فيروس «كورونا» في البلاد، وأرجع ذلك إلى بعض التحسن في الوضع، وفقا ًلوكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف ماكرون في كلمة متلفزة مساء أمس (الثلاثاء): «لقد انتهى أسوأ ما في الموجة الثانية».

وشدد الرئيس الفرنسي على أن جهود احتواء تفشي الفيروس آتت أُكلها، لكن يجب أن تستمر حالياً. وأكد أن متاجر التجزئة التي أغلقت سابقاً يمكن أن يعاد فتحها مطلع الأسبوع المقبل.

وسيظل المواطنون بحاجة إلى تصاريح لمغادرة منازلهم. ومنذ نهاية أكتوبر (تشرين الأول)، سُمح للأشخاص بمغادرة منازلهم فقط لسبب وجيه.

وبدءاً من مطلع الأسبوع المقبل، سيُسمح للأشخاص بالذهاب للتنزه وممارسة الرياضة داخل دائرة نصف قطرها 20 كيلومتراً حول المنزل ولمدة ثلاث ساعات في اليوم. في السابق، كانت الأوامر تتعلق بساعة واحدة داخل دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد.

وستظل الحانات والمطاعم مغلقة في الوقت الحالي، وليس من المقرر إعادة فتحها حتى 20 يناير (كانون الثاني) ضمن مسار من ثلاث خطوات للخروج من الإغلاق.


فرنسا الصحة فرنسا فيروس كورونا الجديد ماكرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة