غاز شرق المتوسط... اشتباك إقليمي وارتباك دولي

غاز شرق المتوسط... اشتباك إقليمي وارتباك دولي

«الشرق الأوسط» ترصد المصالح المتداخلة في الثروات البحرية بالمنطقة
الجمعة - 7 صفر 1442 هـ - 25 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15277]
منشأة لتخزين الغاز قرب خليج السويس في مصر مطلع سبتمبر الجاري (رويترز)

أثار اكتشاف احتياطيات ضخمة من الغاز في حوض شرق البحر المتوسط، طموحات كثير من الدول وفتح شهيتها لتوسيع نفوذها في المنطقة. ولم يعد «ملف الغاز» متعلقاً فقط بأمور داخلية وخفض فاتورة الاستيراد، بل يمس جهود دول إقليمية للإمساك بـ«أوراق تفاوضية» وسط ارتباك أو انقسام دولي.

ووفق هذه الخلفية، أصبح هذا الموضوع ذا أولوية قصوى فيما وراء الإقليم. كما أنه يعد أحد مفاتيح تفسير كثير من التطورات والتحالفات والصراعات السياسية والعسكرية الدائرة في «ساحات» عدة في الشرق الأوسط.

وإذ تشكل موارد غاز شرق المتوسط مزيجاً ثرياً من المصالح الأمنية، والتجارية، والدبلوماسية للدول، فإن تنوع المصالح وتشابكها وتداخلها ومحاولة خلق مسارات وتحالفات عدة، أمور يمكن أن تساهم في احتدام الصراع، بل وصل الأمر في بعض الأحيان إلى حافة الصدام العسكري بين المتنافسين.

وكشف احتدام التنافس مدى ارتباط هذا الملف بمسائل أعمق، إذ إن السيطرة على الغاز، تمس العلاقة بين أوروبا وروسيا ومدى اعتماد الأولى على غاز الثانية. كما أنه يخص العلاقة داخل الاتحاد الأوروبي نفسه، بسبب اتخاذ الدول مواقف مختلفة من تركيا بين المقاربة التفاوضية من ألمانيا والصدامية من فرنسا، إضافة إلى مستقبل «الناتو».

وتتناول الحلقة الأولى اليوم من تحقيق أعدته «الشرق الأوسط»، مواقف الدول المعنية والشركات العاملة أو الطامحة للاستثمار في مشاريع ضخمة في هذه المنطقة من الشرق الأوسط، وجهود مصر للتحول إلى مركز إقليمي للغاز باعتبارها تملك فرصاً راجحة للعب هذا الدور.

وتتناول الحلقة الثانية والأخيرة غدا، موقف روسيا من الصراع على غاز المتوسط، والانقسام الأوروبي إزاء كيفية التعامل مع كل من تركيا وروسيا وأبعاده الاستراتيجية، إضافة إلى معنى هذه العناصر بالنسبة إلى أميركا المنخرطة ببعض جوانب الصراع والمكتفية ذاتياً بالنفط، ومدى صحة القول إنها منسحبة من الشرق الأوسط و«ملفاته».



... المزيد




Mediterranean مصر أخبار مصر صراع غاز شرق المتوسط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة