منطقة التجارة الحرة في أفريقيا {قادرة على انتشال} 30 مليوناً من الفقر

منطقة التجارة الحرة في أفريقيا {قادرة على انتشال} 30 مليوناً من الفقر

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15218]
واشنطن: «الشرق الأوسط»

أشار تقرير للبنك الدولي إلى أن منطقة التجارة الحرة في أفريقيا (أفكفتا) يمكنها أن تنتشل نحو 30 مليون شخص في القارة السمراء من الفقر بحلول عام 2030. وكتب البنك في تقريره المنشور الاثنين أن من الممكن لهذه المنطقة، التي ستصبح أكبر منطقة للتجارة في العالم مستقبلاً، أن تزيد من دخل القارة الأفريقية بمبلغ 450 مليار دولار. وذكر التقرير أن منطقة أفكفتا ستزيد أيضاً من الصادرات داخل أفريقيا بنسبة 81 في المائة.
ورأى البنك الدولي أن الدول الأفريقية التي تعاني ارتفاع تكاليف التجارة حالياً، مثل كوت ديفوار وزيمبابوي، ستكون أكثر المستفيدين من منطقة التجارة الحرة. وتواجه التجارة داخل أفريقيا في الوقت الراهن صعوبات تتمثل في الرسوم الجمركية العالية على الواردات والعراقيل البيروقراطية، ومن المنتظر أن يتغير هذا الوضع قريباً.
ويذكر أنه مع انضمام كل الدول الأفريقية لاتفاقية التجارة الحرة، ستصبح أفكفتا سوقاً يضم 1.2 مليار شخص، لتصير بذلك أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم. ويشار إلى أن ما يقرب من كل دول القارة السمراء وقع على الاتفاقية، كما أن هناك 30 دولة صادقت عليها بالفعل، وقد تأجل دخول الاتفاقية حيز التنفيذ بسبب أزمة كورونا إلى مطلع يناير (كانون الثاني) المقبل بدلاً من مطلع يوليو (تموز) الجاري.
وقال البنك إن المنطقة المزمعة لها أهمية خاصة في ظل أزمة كورونا لأن الجائحة ستكون مدمرة بالنسبة لأفريقيا، مشيراً إلى أن صندوق النقد الدولي توقع أن يسجل اقتصاد القارة السمراء في هذا العام انكماشاً بنسبة 3.2 في المائة بسبب الجائحة، وأوضح البنك أن «أفكفتا» يمكن أن تقلل من التداعيات السلبية للأزمة على نمو الاقتصاد من خلال دعم التجارة الإقليمية وسلسلة القيمة المضافة.


أميركا إفريقيا البنك الدولي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة