مقتل معارض شيشاني بالرصاص في النمسا

مقتل معارض شيشاني بالرصاص في النمسا

الأحد - 15 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ
عنصران من الشرطة النمساوية (أرشيفية - رويترز)

أوقفت الشرطة النمساوية روسيّاً من الشيشان بعد مقتل معارض شيشاني بالرصاص، على ما أفاد به مسؤولون، اليوم الأحد.
وعُثر على رجل يبلغ 43 عاماً (السبت) مقتولاً قرب العاصمة فيينا بطلقات نارية، حسبما أعلنت الشرطة في بيان.
وذكرت الشرطة أنها أوقفت رجلاً يبلغ 47 عاماً في مدينة لينتس على مسافة 200 كيلومتر من فيينا، مشيرة إلى أن «دوافع الجريمة لا تزال غير واضحة»، حسبما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وسبق أن قدّم القتيل أدلة في جريمة قتل وقعت في أوكرانيا عام 2017 شهدت إصابة رجل شارك في خطة لاغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومقتل زوجته في هجوم بالرصاص قرب كييف، بحسب وزارة الداخلية الأوكرانية.
وأوضحت الشرطة النمساوية أنّ الشيشاني القتيل طالب لجوء؛ من دون أن تقدم مزيداً من التفاصيل.
وأفاد المتحدث باسم الادعاء العام في النمسا بأن القتيل معارض للحكومة في الشيشان ويدعى مارتن بي، مضيفاً أن المحققين يسعون للحصول على قرار من المحكمة لاحتجاز المشتبه به.
ويعيش المشتبه به في النمسا، لكنّه يتحدر من منطقة الشيشان. ويأتي الحادث وسط قلق متزايد على أمن المعارضين الشيشانيين في المنفى.
وفي فبراير (شباط) الماضي، صد مدون شيشاني معارض للرئيس رمضان قديروف مهاجماً مسلحاً بمطرقة. وفي يناير (كانون الثاني)، عُثر على زعيم المعارضة الشيشانية عمران علييف مقتولاً داخل غرفة بفندق في مدينة ليل بشمال فرنسا، وأوردت التحقيقات أنه تعرض للطعن 135 مرة.
ويحكم قديروف، وهو حليف الرئيس بوتين، الشيشان منذ العام 2007، وقُتل كثير من خصومه في ظروف مريبة خلال السنوات الأخيرة، بما في ذلك خارج روسيا الاتحادية.
والشيشان جمهورية روسية ذات أغلبية مسلمة في شمال القوقاز. وأثارت حربان مع روسيا في تسعينات القرن الماضي موجة من الهجرة، مع توجه كثير من الشيشانيين إلى أوروبا الغربية.
واختار مزيد من مواطني البلد المسلم الصغير المنفى الاختياري في السنوات الأخيرة بسبب خلافات مع قديروف الموالي للكرملين، والذي يتهمه ناشطون حقوقيون بارتكاب انتهاكات متكررة لحقوق الإنسان.


النمسا أخبار النمساء الشيشان

اختيارات المحرر

فيديو