منظمة الصحة العالمية تنفي اتهام ترمب لها «بالتركيز على الصين»

منظمة الصحة العالمية تنفي اتهام ترمب لها «بالتركيز على الصين»

الأربعاء - 14 شعبان 1441 هـ - 08 أبريل 2020 مـ
شعار منظمة الصحة العالمية (رويترز)
جنيف: «الشرق الأوسط أونلاين»

نفى مسؤولون في منظمة الصحة العالمية، اليوم (الأربعاء)، اتهامها «بالتركيز على الصين»، وقالوا إن المرحلة الحرجة من وباء «كوفيد- 19» ليست الوقت الملائم لوقف التمويل، بعدما صرح الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه سيعلق مساهمة بلاده في المنظمة.
والولايات المتحدة أكبر مانح في المنظمة التي تتخذ من جنيف مقراً، ويقول ترمب إنها قدمت نصائح سيئة أثناء أزمة تفشي «كورونا».
وتجاوزت مساهمة الولايات المتحدة في منظمة الصحة العالمية 400 مليون دولار في 2019، أي نحو مثلي مساهمة ثاني أكبر الدول الأعضاء. وساهمت الصين بمبلغ 44 مليون دولار، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال الدكتور هانز كلوج المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، في إفادة عبر الإنترنت، رداً على سؤال بشأن تصريحات ترمب: «لا نزال في المرحلة الحرجة للوباء. لذلك الوقت ليس ملائماً الآن لوقف التمويل».
ووصف كلوج تفشي الفيروس في أوروبا بأنه «مقلق للغاية»، وحث الحكومات على «التفكير بحرص شديد» قبل تخفيف الإجراءات للحد من انتشاره.
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب (الثلاثاء) إن منظمة الصحة العالمية فشلت في التعامل مع تفشي فيروس «كورونا» المستجد، واتهم المنظمة بأنها ركزت للغاية على الصين.
وكتب ترمب في تغريدة على «تويتر»: «لقد أخفقت منظمة الصحة العالمية حقاً... لسبب ما، تحصل على التمويل الأكبر من الولايات المتحدة، ولكن تركز للغاية مع الصين... سوف نلقي نظرة فاحصة على هذا الأمر».


جنيف أميركا الصين الصحة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة