تحويل الطاقة الشمسية إلى وقود للمرة الأولى

تحويل الطاقة الشمسية إلى وقود للمرة الأولى

الخميس - 28 جمادى الأولى 1441 هـ - 23 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15031]
القاهرة: حازم بدر

طوَّر العلماء لأول مرة، طريقة تسمح بامتصاص أشعة الشمس وتحويلها إلى هيدروجين، وهو بديل نظيف للوقود، يستخدم في المركبات التي تعمل بالغاز، وتم الإعلان عن هذه الطريقة في العدد الأخير من دورية «نيتشر كميستري» يوم 20 يناير (كانون الثاني) الجاري.
وتستخدم الطريقة التي توصل لها علماء «مركز جامعة ولاية أوهايو للديناميات الكيميائية والفيزيائية الحيوية»، أكثر من 50 في المائة من الطاقة الشمسية، وهي نسبة تفوق الخلايا الشمسية الحالية، وتقوم بتحويل هذه الطاقة إلى هيدروجين بعد حفظها وتخزينها في روابط كيميائية لاستخدامها في وقت لاحق، وهو ما يمكن أن يساعد على الانتقال من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة التي لا تسهم في تغير المناخ.
ويقول تقرير نشره أول من أمس الموقع الإلكتروني لـ«مركز جامعة ولاية أوهايو للديناميات الكيميائية والفيزيائية الحيوية»، إن المحاولات السابقة لإنتاج الهيدروجين من الطاقة الشمسية، لم يكتب لها النجاح، بسبب اعتمادها على محفزات من جزيئين أو أكثر، وعندما تم استخدام جزيء واحد تحطم سريعاً، وهي المشكلة التي نجح الفريق البحثي في تجاوزها.
والمحفزات هي مواد كيميائية تضاف بكميات قليلة للتفاعل الكيميائي، بهدف تسريع التفاعل، دون أن تتغير خواص المواد الكيميائية. وتوصل الفريق البحثي إلى جزيء واحد يقوم بهذه العملية دون أن يتحطم سريعاً، وهو الاكتشاف الذي تجاوزوا به المحاولات السابقة.
وتقول الدكتورة كلوديا تورو، أستاذة الكيمياء بجامعة ولاية أوهايو، ورئيسة الفريق البحثي، خلال التقرير الذي نشره الموقع الإلكتروني لـ«مركز جامعة ولاية أوهايو للديناميات الكيميائية والفيزيائية الحيوية»: «نجحنا في تصنيع عامل محفز من جزيء واحد فقط، وهو أحد عناصر مادة (الروديوم) ما يعني الحصول على مزيد من الطاقة. واكتشفنا كيفية جمع الطاقة من الأشعة تحت الحمراء إلى الأشعة فوق البنفسجية، وهو الطيف المرئي لأشعة الشمس بأكمله».


أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة