غيوم حرب تجارية جديدة في سماء «دافوس»

غيوم حرب تجارية جديدة في سماء «دافوس»

وزير النفط السعودي يشكك في قدرة «الصخري» على إضافة مليون برميل يومياً
الخميس - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 23 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15031]
موكب الرئيس الأميركي دونالد ترمب لدى مغادرته دافوس أمس عقب إثارة مخاوف من إشعال حرب تجارية جديدة مع أوروبا (رويترز)
دافوس: نجلاء حبريري - ومحمد الحميدي

تتجمع غيوم حرب تجارية جديدة في سماء «دافوس»، مع تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس، لحلفائه في الاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية على صادرات السيارات. وقال ترمب إن «التفاوض مع الاتحاد الأوروبي أصعب من التفاوض مع أي أحد آخر. لقد استفادوا من بلدنا على مدى سنوات عديدة». مضيفاً أنه «إذا لم نتوصل إلى شيء ما (اتفاق تجاري)، سأتخذ إجراءات، وستكون عبارة عن ضرائب مرتفعة جداً على سياراتهم ومنتجاتهم الأخرى (المصدرة) إلى بلدنا».

وعكست الأسهم الأوروبية اتجاهها لتهبط مع تهديد الرئيس الأميركي، مما دفع أسهم شركات السيارات إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر، كما ذكرت وكالة «رويترز».

من جهة أخرى، جاءت ترشيحات «دافوس» عبر الخبراء المشاركين بتباطؤ الطلب وتوفر فائض نفطي خلال الشهور الأولى من العام الجاري 2020 على أقل تقدير، في وقت شدت الانتباه تصريحات أطلقها وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، حول شكوك أبداها عن قدرة الولايات المتحدة على ضخ مليون برميل نفط صخري يومياً هذا العام. وشدد الأمير عبد العزيز بن سلمان خلال مشاركته في جلسة حول مستقبل الوقود الأحفوري في منتدى دافوس العالمي، أمس، على دعم وتعزيز توجهات سياسات منظمة الدول المنتجة للنفط «أوبك».

من جانبه، توقع فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة الدولية، في تصريحات على هامش المنتدى، أن تشهد السوق فائضاً بمقدار مليون برميل يومياً في النصف الأول من العام الحالي بافتراض استمرار الطلب على وتيرته الحالية في الأسواق العالمية.


المزيد...


دافوس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة