الإدارة الأميركية تعتزم جمع بيانات الحمض النووي لطالبي اللجوء

الإدارة الأميركية تعتزم جمع بيانات الحمض النووي لطالبي اللجوء

الاثنين - 22 صفر 1441 هـ - 21 أكتوبر 2019 مـ
عناصر من حرس الحدود الأميركي خلال تسليم مجموعة من المهاجرين للمكسيك (أرشيفية - أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تخطط الإدارة الأميركية لجمع عينات حمض نووي من طالبي اللجوء المحتجزين من قبل مسؤولي الهجرة لإضافة بيانات تحليل الحمض النووي إلى قاعدة بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) المستخدمة في عمليات إنفاذ القانون ضد المجرمين، بحسب مسؤول بوزارة العدل الأميركية.
وأضاف المسؤول الذي تحدث لوكالة «أسوشييتد برس» الأميركية للأنباء شريطة عدم ذكر اسمه، أن وزارة العدل ستنشر لائحة معدلة، اليوم (الاثنين)، بجميع بيانات الحمض النووي للمهاجرين الذين عبروا الحدود وقيد الاحتجاز حالياً بشكل مؤقت.
وذكرت الوكالة أن هذا الإجراء لا ينطبق على المقيمين الدائمين، أو أي شخص دخل البلاد بشكل قانوني، فيما يُعفى منه الأطفال تحت سن 14 عاماً، وليس من الواضح بعد ما إذا كان طالبو اللجوء الذين يأتون عبر المنافذ الحدودية سيتم إعفاؤهم منه، أم لا.
ولفتت «أسوشييتد برس» إلى أن منظمات حقوقية أعربت عن مخاوفها من احتمالية إساءة استخدام تلك البيانات.
أميركا اللاجئين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة