الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع مطالب المحتجين ويدعوهم للتظاهر بشكل سلمي

الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع مطالب المحتجين ويدعوهم للتظاهر بشكل سلمي

وزيرة الداخلية أعلنت الإفراج عن المحتجزين خلال مظاهرات أمس
السبت - 20 صفر 1441 هـ - 19 أكتوبر 2019 مـ
عناصر من الجيش اللبناني ينتشرون بين المتظاهرن في مدينة صيدا بجنوب لبنان (رويترز)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الجيش اللبناني اليوم (السبت) تضامنه مع مطالب المتظاهرين «المحقة» لكنه دعاهم في الوقت ذاته إلى التعبير عنها بشكل سلمي والتجاوب مع قوات الأمن لتسهيل الأمور على المواطنين.
وجاء في بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني ونشرته الوكالة الوطنية للإعلام: «تدعو قيادة الجيش جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم إلى التعبير في شكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الأملاك العامة والخاصة، وإذ تؤكد تضامنها الكامل مع مطالبهم المحقة، تدعوهم إلى التجاوب مع القوى الأمنية لتسهيل أمور المواطنين».
إلى ذلك، أعلنت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن في تغريدة عبر «تويتر» أنه سيتم الإفراج عن المحتجزين الذين اعتقلتهم القوات الأمنية ليل أمس (الجمعة) في بيروت، خلال المظاهرات الرافضة للطبقة السياسية الحاكمة.
وكتبت أنها اتصلت بالمدعي العام لدى محكمة التمييز الذي أبلغها أن معظم الذين تم احتجازهم سيتم إخلاء سبيلهم بسند إقامة، وذلك لاستكمال التحقيقات لاحقاً للتثبت من مدى توافر الأدلة المادية حول إقدامهم عمداً على ارتكاب أعمال شغب وسرقة محال وحرق الممتلكات العامة والخاصة، وذلك وفق ما نقلته «الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية».
وكان ناشطون في مظاهرات، أمس، قد قاموا بأعمال تخريبية والتعدي على الأملاك العامة، في وسط بيروت وفي الضاحية الجنوبية وفي صور جنوب لبنان.
وتم تفريق المظاهرات في وسط بيروت بالقوة، وأصيب خلال المظاهرات عشرات العناصر من قوى الأمن الداخلي، وتم توقيف عشرات المتظاهرين، كما أصيب أمس عدد من الناشطين في مدينة طرابلس بشمال لبنان.
وعملت فرق الأشغال العامة في عدد من البلديات على فتح الطرقات منذ ساعات الفجر وإزالة ما تبقى من إطارات مشتعلة وعوائق في عدد من المناطق شرق لبنان وفي جبل لبنان والجنوب.
كما وتواصلت المظاهرات اليوم في عدد من المناطق اللبنانية احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية لليوم الثالث على التوالي وقطعت بعض الطرقات في عدد من المناطق.
وتجددت الاحتجاجات في ساحة الشهداء بالعاصمة بيروت وفي ساحة النور في مدينة طرابلس شمال لبنان، وفي كفررمان في النبطية جنوب لبنان وفي زوق مكايل في جبل لبنان، وقطع المتظاهرون بعض الطرقات منذ صباح اليوم في جبل لبنان وشماله وجنوبه، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».
لبنان الجيش اللبناني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة