رغم أنها قد تبدو سلبية... آثار إيجابية للإقلاع عن التدخين

رغم أنها قد تبدو سلبية... آثار إيجابية للإقلاع عن التدخين

الجمعة - 14 محرم 1441 هـ - 13 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14899]
> قد يُلاحظ بعض المُقلعين عن التدخين بعض التغيرات، التي قد تبدو سلبية في ظاهرها، ولكنها في حقيقة الأمر إيجابية؛ لأنها إحدى علامات عودة استعادة الجسم لعافيته ونقائه من آثار فترة التدخين. وهي: زيادة السعال وخروج البلغم، وزيادة شهية تناول الطعام، والإمساك.
ويقول الأطباء من «مايو كلينك»: «على الرغم من أن هذا ليس شائعاً؛ فإنه يبدو أن بعض الناس يسعلون أكثر بعد إقلاعهم عن التدخين. وعادة ما يكون السعال مؤقتاً، وقد تكون علامة في الحقيقة على أن جسمك قد بدأ في التعافي. إن دخان التبغ يبطئ الحركة الطبيعية للشعيرات الدقيقة (الأهداب) التي تُخرج المخاط من رئتيك. وعندما تتوقف عن التدخين تنشط الأهداب ثانية. وبينما تتعافى الأهداب ويخرج المخاط من رئتيك قد تسعل أكثر من المعتاد، ربما لعدة أسابيع. وفي الوقت الحالي يمكنك الإسراع بالعملية عن طريق تناوُل الماء بانتظام. اشرب كثيراً من السوائل مثل الماء والشاي والعصائر. كما يمكن تناوُل ملعقتين صغيرتين من العسل قبل النوم، وزيادة رطوبة الهواء باستخدام جهاز ترطيب الهواء».
ويُضيفون أن من الشائع زيادة الوزن بعد التوقف عن التدخين؛ خصوصاً أثناء الشهور الأولى، ولكن ذلك ليس أمراً حتمياً. ويعمل التدخين كمثبط للشهية، وقد يزيد قليلاً عملية الاستقلاب (التمثيل الغذائي) لديك أيضاً. وعندما تقلع عن التدخين، ترجع شهيتك وعملية الاستقلاب لديك إلى الوضع الطبيعي، ما قد يؤدي إلى تناول مزيد من الطعام وحرق القليل من السعرات الحرارية.
ولتجنب زيادة الوزن عند الإقلاع عن التدخين، اتبع نظاماً غذائياً ومارس التمارين الرياضية.
ومادة النيكوتين، هي مادة مُلينة تساعد في تسهيل إخراج الفضلات. وصعوبة الإخراج (التي تُلاحظ لدى 15% فقط من المُقلعين عن التدخين) لا تستمر سوى أقل من شهر، ثم يضبط الجهاز الهضمي عملية الإخراج.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة