مصر: 21 يوليو استئناف محاكمة 215 «إخوانياً» في «كتائب حلوان»

مصر: 21 يوليو استئناف محاكمة 215 «إخوانياً» في «كتائب حلوان»

المحكمة تستمع لمرافعات هيئة الدفاع
الاثنين - 13 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أجلت محكمة جنايات القاهرة، أمس، محاكمة 215 من عناصر «جماعة الإخوان»، إلى جلسة 21 يوليو (تموز) المقبل، لاستكمال مرافعة الدفاع في قضية اتهامهم بتشكيل مجموعات مسلحة باسم «كتائب حلوان»، لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ومنشآتها وتخريب أملاك ومنشآت العامة. جاء قرار المحكمة للاستماع إلى مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين.
كانت النيابة العامة أحالت المتهمين، في فبراير (شباط) 2015، للمحاكمة الجنائية، مع استمرار حبس 127 متهماً احتياطياً على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار بقية المتهمين الهاربين، وتقديمهم للمحاكمة محبوسين.
وذكرت التحقيقات قيام قادة «الإخوان»، المصنفة رسمياً «جماعة إرهابية»، بوضع مخطط إرهابي من داخل محبسهم بهدف إسقاط نظام الحكم، بأن «تم نقل التكليفات لعناصر الجماعة خارج السجون، فأسسوا تنفيذاً له 3 لجان نوعية بالقاهرة والجيزة اضطلعت كل منها بتأسيس مجموعات مسلحة عرفت باسم (كتائب حلوان)، وتكونت من عناصر من الجماعة الإرهابية وروابط (الألتراس)».
ونسبت التحقيقات للمتهمين واقعتي استهداف القوات الأمنية بمحيط جامعة الأزهر، التي نتج عنها مقتل 3 مجندين وإصابة 12 ضابط وفرد شرطة وأحد المواطنين، وإتلاف مركبتي شرطة، فضلاً عن واقعة التعدي على مسؤولي الأمن الإداري بالمدينة الجامعية، التي تخلف عنها إصابة 3 منهم، وتخريب مبنى نقطة شرطة الحي العاشر، ومحاولة استهداف كوبري المشاة بطريق النصر باستخدام مفرقعات.
كما تم اتهامهم بارتكاب وقائع تخريب 10 أبراج كهرباء ضغط عالي، و6 أعمدة كهرباء ضغط متوسط، ومحولي توزيع كهرباء، وغرفة للغاز، على نحو ترتبت عليه أضرار مالية جسيمة بلغت قيمتها 40 مليون جنيه تقريباً.
بدورها، أجلت محكمة جنايات غرب العسكرية، محاكمة 43 متهماً محبوسين واثنين هاربين في حادث «الواحات» الإرهابي، الذي راح ضحيته 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين، إلى جلسة 21 يوليو لسماع أقوال الشهود.
واستهدف مسلحون دورية أمنية يوم 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2017 بمنطقة صحراوية في الكيلو 135 طريق الواحات البحرية، بعمق كبير داخل الصحراء وصل لـ35 كم. ومن بين المتهمين مجموعة من تنظيم «داعش» الإرهابي يترأسهم عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري (ليبي الجنسية).
وأسندت نيابة أمن الدولة العليا للمتهم الليبي اتهامات القتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة في طريق الواحات، تنفيذاً لغرض إرهابي، وحيازة وإحراز أسلحة نارية والانضمام إلى تنظيم إرهابي. من جهة أخرى، تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم (الاثنين)، إعادة محاكمة المعزول محمد مرسى و28 آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ«اقتحام الحدود الشرقية»، بسماع مرافعة الدفاع.
تأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، بـ«إعدام كل من مرسي ومرشد الإخوان محمد بديع، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد، وسعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهماً آخرين بالسجن المؤبد»، وقررت إعادة محاكمتهم.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة