توزيع الكتب المطبوعة حسب الطلب بتكلفة أقل وفي دقائق معدودة

توزيع الكتب المطبوعة حسب الطلب بتكلفة أقل وفي دقائق معدودة

اتفاقية شراكة بين مدينة الشارقة للنشر و«لايتنينغ سورس»
الاثنين - 29 شهر رمضان 1440 هـ - 03 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14797]
الشارقة: «الشرق الأوسط»
وقّعت مدينة الشارقة للنشر، أحد مشاريع هيئة الشارقة للكتاب، اتفاقية شراكة مع «لايتنينغ سورس» العالمية، المتخصصة في مجال طباعة الكتب حسب الطلب وتوزيعها، والتي تتبع لمجموعة «إنغرام كونتنت»، إحدى الشركات الرائدة في مجال المحتوى المعرفي، والخدمات المتكاملة لدور النشر، والمكتبات، والتي تتضمن توزيع الكتب الرقمية والمطبوعة، والتعليم الرقمي، معتمدة بذلك على أحدث تقنيات التكنولوجيا بهدف دعم الابتكار والإبداع.
ووقّع الاتفاقية أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وشون مورين، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إنغرام كونتنت»، وبحضور جون إنغرام، رئيس مجموعة «إنغرام كونتنت» في جناح الهيئة المشارك بمعرض «إكسبو أميركا» المقام في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية.
وستوفر «إنغرام لايتنغ سورس الشارقة» خدمات الطباعة حسب الطلب للناشرين والمكتتبين والقراء في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج والوطن العربي بتكلفة أقل وبسرعة إنجاز تصل إلى دقائق معدودة لطباعة الكتب، مع إمكانية شحنها وتسليمها داخل وخارج دولة الإمارات، كما ستوفر الشركة أكثر من 16 مليون عنوان بلغات مختلفة تمكن طباعة أيٍّ منها حسب طلب الناشر والموزع أو العميل.
وقال أحمد بن ركاض العامري: «تجمعنا هذه الاتفاقية مع (إنغرام) إلى جانب أذرعها التي تسهم في توفير سيل كبير من المعارف والخبرات في مجالات الطباعة والتوزيع، وغيرها من خلال شبكة واسعة من العلاقات والانتشار المثالي لأكثر من ثماني شركات مهمة وذات فاعلية في مجال النشر في جميع أنحاء العالم، ما يسهم في فتح الآفاق نحو مزيد من العمل الذي يؤكد مكانة الإمارة كمركز عالمي للنشر، ويخدم في الوقت نفسه واقع النشر ويلبي تطلعات وطموحات الناشرين على اتساع مجالات أعمالهم».
من جهته قال شون مورين، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إنغرام كونتنت»: «إنها فرصة ثمينة لصناعة النشر في الشارقة، وخطوة مهمة لتحقيق رؤية الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة لجعل الشارقة رائدة في مجال إنتاج المعرفة في المنطقة، حيث تأتي لتكمل سلسلة جهود قادتها منذ سنوات طويلة، كان أبرزها استحداث أول مدينة حرة في العالم للنشر، ونتطلع إلى أن نكون مزود خدمة مهماً من خلال تقديم تكنولوجيا الطباعة حسب الطلب».
كانت مدينة الشارقة للنشر قد فتحت أبوابها لأسواق النشر العالمية في عام 2017، لتلبّي الحاجة الملحّة إلى إيجاد مركز نشر متخصص في المنطقة العربية ينطلق من إمارة الشارقة ويتميز ببنية تحتية حديثة ومتطورة، وربط جوي وبحري مع جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى البيئة الداعمة التي تتمثل بقوانين وأنظمة حكومية مرنة، فضلاً عن توفير تكاليف منخفضة، ويد عاملة موهوبة وماهرة، لتعزيز التنافسية، ودعم العمليات الإقليمية للمؤسسات والشركات الدولية.
الامارات العربية المتحدة كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة