مشاكل شائعة للعين وكيفية التخلص منها؟

مشاكل شائعة للعين وكيفية التخلص منها؟

تخفيف الأعراض أول الحلول
الجمعة - 27 شهر رمضان 1440 هـ - 31 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14794]
كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): «الشرق الأوسط»


تتعرض العيون للإجهاد الشديد طوال اليوم، أو ربما تتعرض للجفاف أو الالتهاب، أو التيبس. وما يبدو وكأنه عرض طفيف قد يكون له تأثير كبير على قوة الإبصار وعلى حياتك بأكملها. ولكن من لطيف القول إنه في أغلب الحالات هناك حل لذلك الإزعاج المؤقت.

ويقول الدكتور ماثيو غاردينر، طبيب العيون في عيادة ماساشوستس للعيون والأذن الملحقة بجامعة هارفارد: «90 في المائة من الشكاوىK هي لأعراض شائعة ومؤقتة».



- مشاكل شائعة

وفيما يلي بعض من مشاكل العيون الشائعة والعلاجات النموذجية لكل منها.

*احمرار العين. في أي وقت تصاب العين بالتهيج - سواء كان بسبب الغبار، أو الحساسية، أو الجفاف - فإن رد فعل العين هو الاحمرار الفوري. يقول الدكتور ماثيو غاردينر: «تنتفخ الأوعية الدموية الصغيرة في العين لاحتوائها على المزيد من الدم، وهذا ما يجعل لون العين مائلا للاحمرار».

- العلاج: بالنسبة للحالات النادرة، قد يكون دواء «تيتراهايدروزولين» tetrahydrozoline (فيزين Visine، أوبتي - كلير Opti - Clear) التي تباع من دون وصفة طبية، من العقاقير الآمنة. ولكن لا ينصح بالتعود على استخدامه. ويقول الدكتور ماثيو غاردينر: «يساعد ذلك الدواء على اختفاء احمرار العين، ولكن قد تعتاد العينان عليه بمرور الوقت. وعندما تتوقف عن استخدامه، سوف يكون هناك تأثير ارتدادي، ويتحول لون العينين للأحمر القاني». ومعالجة المشكلة الأساسية أو الصبر حتى زوال الاحمرار تلقائيا هي من الأفكار الجيدة. أما الدموع الصناعية (من دون تيتراهايدروزولين) فهي من الأساليب الآمنة لتحسين حالة العين وربما تؤدي إلى التقليل من التهيج والاحمرار.

*الحكة في العين. عندما تشعر بالرغبة الشديدة في حك العين فإن السبب يرجع إلى الحساسية في الغالب. وربما تكون حساسية موسمية مؤقتة، أو هي رد فعل على استعمال المرطب أو أحد مستحضرات التجميل.

- العلاج: معالجة الحساسية الكامنة بمضادات الهيستامين الفموية سوف يساعد في ذلك. وتتضمن الأمثلة استعمال فيكسوفينادين fexofenadine (أليغرا Allegra) أو لوراتادين loratadine (كلاريتين Claritin)، المتوافر من دون وصفة طبية. فإن كنت في حاجة إلى دواء أقوى مفعولا لعينك فيوصي الدكتور ماثيو غاردينر باستعمال قطرات العين من مضادات الهيستامين الموضعية مثل كيتوتيفين ketotifen (زاديتور Zaditor)، أو الدواء المصروف بوصفة طبية: أولوباتادين olopatadine (باتانول Patanol).



- حالات أخرى

> العين المتقشرة أو اللزجة Crusting or gooey eyes، هناك أسباب مختلفة وغير كثيرة لقشور العين كما يقول الدكتور ماثيو غاردينر: «إذا دمعت العين، فيمكن للدموع أن تجف وتتحول إلى مادة رملية بلورية تستقر على الجفون. فإن كانت هناك مادة لزجة أو سميكة، فإما أنها صديد ناجم عن عدوى مرضية مثل التهاب الملتحمة أو المخاط الناتج عن الحساسية الشديدة».

- العلاج: معالجة العرض الأساسي (مثل الحساسية) سوف تقلل من تقشير العين. أما بالنسبة إلى العدوى البكتيرية التي تسبب لزوجة العين، يمكن للطبيب المعالج وصف قطرة أو مرهم المضادات الحيوية. فإن كان سبب العدوى هو فيروس معين، فعليك الانتظار حتى ينقضي من تلقاء نفسه، وفي المعتاد يكون ذلك في غضون بضعة أيام قليلة.

*العين الجافة أو الملتهبة. الشعور بالعين الجافة، أو الملتهبة، أو المرملة سيكون في الغالب نتيجة إما التغير في نوعية وإما كمية الدمع في العين. وتتغير نوعية الدموع عندما يكون هناك انسداد واضح في الغدد الدمعية حول العينين والتي تعمل على إنتاج الزيوت الطبيعية للمحافظة على سلاسة حركة العين وتساعدها على الاحتفاظ بالماء. في حين تتغير كمية الدموع عندما لا تنتج الغدد الدمعية الكمية الكافية من السوائل، وهو أمر طبيعي يحدث مع التقدم في السن. وبعض أعراض الالتهاب (مثل متلازمة سجوغرين Sjögren’s syndrome) يمكنها التسبب في جفاف العينين كذلك.

وهناك أمر يجعل من جفاف العيون مشكلة أعمق: مداومة النظر إلى الأجهزة الإلكترونية من دون أن ترمش العينان. ففي كل مرة ترمش العين، تعيد ضخ سوائل التغطية التي تحمي العينين (أو ما يسمى بالغشاء الدمعي). وعندما لا ترمش العين بدرجة كافية، فالعين لا تحصل على فرصة كافية لتجديد الغشاء الدمعي الحافظ.

- العلاج: لتحسين نوعية الدموع، يوصي الدكتور ماثيو غاردينر بتنفيذ الكمادات الدافئة على العينين لمدة 5 دقائق، مرتين يوميا، للمساعدة في تنشيط غدد إفراز الزيوت المغذية للعين. ولتحسين كمية الدموع، يمكن استعمال الدموع الصناعية (ولا يجب أن تكون خالية تماما من المواد الحافظة إلا إذا كنت سوف تستخدمها أكثر من ست مرات في اليوم الواحد) أو يمكن للطبيب المعالج وصف دواء «أوفثالميك سيكلوسبورين» ophthalmic cyclosporine (ريستاسيس Restasis) من أجل تحفيز الغدد الدمعية على إنتاج المزيد من الدموع. وهناك علاج آخر: وضع وسائد من السليكون في فتحات أو منافذ خروج الدموع وذلك حتى تبقى الدموع في المآقي فترة أطول من الوقت. ويستمر عمل الوسائد لمدة 6 شهور تقريبا كما يقول الدكتور ماثيو غاردينر.



- عيون دامعة

> العيون الدامعة. مع انسداد قنوات صرف الدموع، يحدث العرض المعروف باسم الأعين الدامعة. وقد يحدث أيضا مع استجابة العيون للغبار أو مسببات الحساسية، ومن ثم تضخ العيون الكثير من الدموع للتخلص من مسببات الالتهاب أو التهيج.

- العلاج: يقول الدكتور ماثيو غاردينر: «نعالج المسبب الأساسي للالتهاب مثل الحساسية. وينبغي على المريض معرفة المسبب الحقيقي للمشكلة ومحاولة التخلص منه. أو ربما نلجأ إلى فحص أسباب انسداد قنوات صرف الدموع».

متى يجب أن تستشير الطبيب في الأمر؟ لا ضرر من محاولة تلطيف الأعراض من تلقاء نفسك، ما لم يكن العرض مستمر يحدث منذ عدة أيام أو الإصابة بشيء خطير يستدعي تدخل الطبيب، فعندها لا بد من زيارة الطبيب - سيما وإذا كانت العين متورمة للغاية، أو إذا كان الإبصار قد شابه الكثير من التغير، أو تشعر بآلام مزعجة في العينين.



* رسالة هارفارد الصحية، خدمات «تريبيون ميديا».
أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة