المحادثات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وأميركا تنطلق اليوم

المحادثات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وأميركا تنطلق اليوم

على رأسها التعريفات الجمركية على الصلب وواردات السيارات
الأربعاء - 28 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14708]
بروكسل: عبد الله مصطفى
قالت المفوضية الأوروبية في بروكسل إن المفوضة سيسليا مالمستروم، المكلفة بملف التجارة، ستبدأ اليوم (الأربعاء) زيارة إلى الولايات المتحدة الأميركية تستغرق يومين، لإجراء محادثات تجارية مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتيزر.
وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، مارغاريتيس شيناس، إن المحادثات ستتركز على الاتفاق على خطوات لتنفيذ البيان المشترك الصادر في يوليو (تموز) 2018، وعلى التعاون بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن إصلاح منظمة التجارة العالمية، مضيفاً أن المسؤولين الأوروبيين سيقومون بإطلاع الجانب الأميركي على حالة الاعتماد الخاصة بالمفاوضات بين الجانبين، إلى جانب اتفاقات التجارة بشأن السلع الصناعية، وتقييم المطابقة.
وأشار شيناس إلى أن المفوضية ستطرح أيضاً على مائدة المفاوضات مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن التعريفات الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على منتجات الصلب والألومنيوم، إلى جانب العواقب المحتملة للتحقيق الذي انتهى مؤخراً حول ما إذا كانت واردات السيارات تمثل تهديداً للأمن القومي لواشنطن.
وفي النصف الثاني من الشهر الماضي، وافقت لجنة التجارة في البرلمان الأوروبي، في بروكسل، على بدء العملية التفاوضية بشأن التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية، ولكن في ظل ظروف معينة، واشترطت أن تساعد المحادثات في تخفيف التوترات الحالية الناجمة عن التعريفة الجمركية الأميركية، كما طالب أعضاء لجنة التجارة في البرلمان الأوروبي بإدخال ملف التعريفة الجمركية على السيارات إلى جدول المفاوضات التجارية، وإخراج ملف الزراعة من العملية التفاوضية، كما اشترط النواب أن يحصل أي اتفاق بين الجانبين الأوروبي والأميركي على موافقة البرلمان الأوروبي قبل دخوله حيز التنفيذ.
وقال بيان للبرلمان الأوروبي، في بروكسل، إن لجنة التجارة أقرت بدء محادثات تجارية محدودة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، لكنها حددت شروطاً لإبرام اتفاق نهائي. وقال نواب البرلمان الأوروبي إن المحادثات المبدئية في مصلحة المواطنين الأوروبيين والشركات، حيث إنها ستخفف من التوترات الحالية في العلاقات التجارية بين الجانبين، بسبب الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأميركية، وذلك حسب ما جاء في تقرير صوت لصالحه 21 عضواً، مقابل 17 صوتاً، وامتنع عضو واحد عن التصويت.
ورأى النواب أن إبرام أي اتفاقية تجارية، بناء على التفويض الحالي لبدء التفاوض، لا يمكن أن تنجح إلا في حال استيفاء 5 شروط: أولاً: يجب على الولايات المتحدة رفع التعريفة الجمركية على الألمونيوم والحديد؛ وثانياً: إجراء عملية تشاور شاملة مع المجتمع المدني، وتقييم تأثير الاستدامة؛ وثالثاً: إصرار أوروبي على تضمين ملف التعريفات على السيارات في جدول المحادثات المرتقبة، واستبعاد ملف الزراعة؛ ورابعاً: سيتم تعليق المحادثات في حال فرضت الولايات المتحدة تعريفات جديدة، وخامساً: مطالبة بالمزيد من الوضوح حول كيفية التعامل مع قواعد المنشأ في أثناء المحادثات.
وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، إن الاتحاد الأوروبي يجري مفاوضات على جميع المستويات لتجنب حرب تجارية مع الولايات المتحدة الأميركية. وأكد يونكر أن مفاوضات الاتحاد الأوروبي على جميع الأصعدة للحيلولة دون تعمق المشكلات التجارية مع أميركا «ما زالت مستمرة على قدم وساق».
وشدد رئيس المفوضية على ضرورة تأسيس علاقات اقتصادية جيدة مع روسيا، مضيفاً في السياق ذاته: «رغم المشكلات والانتقادات، يجب إقامة حوار مع روسيا».
وطبقت واشنطن رسوماً جمركية على وارداتها من الصلب (25 في المائة) والألومنيوم (10 في المائة). وأغضب هذا الإجراء الأوروبيين بسبب الضرر الذي سيلحقه بصناعة الصلب والألومنيوم الأوروبية، وردوا بفرض تعريفات مضادة على منتجات أميركية، أبرزها السراويل «الجينز».
بلجيكا أخبار بلجيكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة