المسماري: نتمنى عملا إيجابيا من الجانب اللبناني و«رد الاعتبار» لليبيين

المسماري: نتمنى عملا إيجابيا من الجانب اللبناني و«رد الاعتبار» لليبيين

الثلاثاء - 16 جمادى الأولى 1440 هـ - 22 يناير 2019 مـ
المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري
طرابلس: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالب المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، الجانب اللبناني، بردّ الاعتبار عن حادث إنزال العلم الليبي في قمة بيروت ورفع راية حركة أمل مكانه.

وقال المسماري في تصريحات صحافية: «حقيقة نحن مستاؤون جداً لما حدث في بيروت، لكن نتوقع أن الإخوة في لبنان، خصوصاً المهتمين بقضية موت الصدر يعتبرون أن القضية ليست قضيتهم فقط بل هي قضية حتى الليبيين، فالليبيون كانوا يعانون في السابق من معمر القذافي ومن التصرفات». وأضاف: «حولوا القضية إلى قضية دولة وحاولوا الآن الاستفادة منها بشكل أو بآخر، وبالتالي نحن مستاؤون جداً من هذا العمل، خصوصاً إنزال العلم الليبي والدوس عليه، وهذا يمثل كل الليبيين ويمثل الشعب الليبي بأسره، ولا يمثل القذافي ولا يمثل حقبة معينة، ولكن للأسف ما حدث قد حدث وأتمنى أن يكون هناك عمل إيجابي على مستوى رسمي من الجانب اللبناني، ورد لاعتبار الليبيين نحو هذه الحادثة». وتابع: «الحرب الشاملة مستمرة لتطهير المناطق من العصابات والجماعات المتطرفة، ووصلنا إلى منطقة الجنوب وبدأنا بالجنوب الغربي».

وشدد على أن الجيش يكافح «الجماعات الإرهابية بجميع تسمياتها سواء تنظيم داعش أو القاعدة أو الميليشيات الإخوانية الإرهابية، ورغم أن العمليات في بدايتها لكنها مبشرة وقريباً سنقضي على جميع العصابات في تلك المنطقة التي أصبحت ملاذاً للإرهابيين بعد هزيمتهم في بنغازي وسرت ودرنة ومنطقة الهلال النفطي».

وأكد المسماري أن الجيش الليبي لا يدخل أي منطقة إلا بدعم شعبي من الأهالي، وهو يواجه في جنوب البلاد عناصر القاعدة والعصابات بدعم من الطيران في معركة شاملة، مؤكداً أن الجيش الوطني الليبي قادر على حماية ليبيا.
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة