الناتو: مطالب باستمرار تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الحلفاء والشركاء

الناتو: مطالب باستمرار تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الحلفاء والشركاء

بحثت الوضع في أفغانستان... واعتبرت روسيا والجماعات الإرهابية أبرز التحديات
الجمعة - 11 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14661]
بروكسل: عبد الله مصطفى
وضع رؤساء الأركان لجيوش الدول الأعضاء في حلف الناتو «اللجنة العسكرية»، التوصيات والمزيد من التوجيه والإرشاد، حول كثير من مجالات العمل التي سيتم تقديمها إلى مجلس حلف شمال الأطلسي قبل اجتماع مقرر لوزراء الدفاع الشهر المقبل في مقر الحلف ببروكسل. وجرى الإعلان عن ذلك في ختام الاجتماع، الذي استغرق يومي الثلاثاء والأربعاء في بروكسل، وقال المارشال الجوي ستيوارت بيتش، رئيس اللجنة العسكرية للناتو، إن البيئة الأمنية الحالية لا يمكن التنبؤ بها، مما يعني أنه يجب على التحالف أكثر من أي وقت مضى، أن يكون مستعدا وقادرا، على مواجهة أي تهديد أو تحد. وفي الجلسة الخاصة بالتحديات الحالية والمستقبلية للناتو، أكد رؤساء الأركان أهمية استمرار تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الحلفاء والشركاء الدوليين. وأضاف المسؤول العسكري في مؤتمر صحافي: «ناقش المشاركون في الاجتماع تأثير التقنيات الجديدة - وخاصة تلك التي تستخدم كتقنيات مدمرة - على تخطيط وتنفيذ العمليات والبعثات والأنشطة المستقبلية، وأكدوا أن الناتو يحتاج إلى أن يكون له دور رئيسي في تطوير تلك التقنيات». ووافق رؤساء الأركان على اعتبار روسيا والجماعات الإرهابية تحديين رئيسيين، واتفق الجميع على استمرار مراقبة المواقف الروسية وفي الوقت نفسه الإبقاء على خطوط الاتصال بين الناتو وروسيا مفتوحة. كما تبادل المشاركون وجهات النظر حول التعاون العسكري مع أوكرانيا، وفي الوقت نفسه اتفق الجميع على التعبير عن القلق إزاء تصرفات روسيا في البحر الأسود. كما استعرض رؤساء الأركان التقدم المحرز في تطوير الاستراتيجية العسكرية لحلف الناتو، وأكدوا ضرورة وجود نهج متكامل لجميع التحديات الخارجية التي تواجه الحلف الأطلسي، بالإضافة إلى مناقشة التطورات في غرب البلقان وخاصة في كوسوفو، وناقش المجتمعون الوضع في أفغانستان. وتلقت اللجنة العسكرية إحاطة حول الوضع العملي والسياسي على الأرض وأكد المجتمعون من جديد التزامهم بأمن أفغانستان واستقرارها على المدى الطويل. كما اجتمع المشاركون مع رئيس الأركان في باكستان لمناقشة الوضع الإقليمي ورحب الجميع بالتزام باكستان ودعمها للمصالحة في أفغانستان واعترفوا بالدعم الباكستاني المستمر لتسهيل خطوط الإمداد اللوجيستي لبعثة الدعم التابعة للناتو في أفغانستان وأقر رؤساء الأركان بالتضحية من جانب باكستان والالتزام بهزيمة التهديدات الإرهابية. وأخيرا فيما يتعلق بالردع والدفاع فقد رحب المشاركون بتقديم هيكل قيادة جديد، وقالوا إن هيكل قيادة حديث ورشيق وقوي سيعزز قوة الردع والدفاع لدى الحلف وقدرته على تحقيق الاستقرار. وبالتزامن مع ذلك أعلن حلف الناتو عن زيارة لرئيس الأركان في الجيش الأوكراني إلى مقر الناتو الثلاثاء وإجراء محادثات مع مساعد الأمين العام السيدة روز غوتيميلر. وتعتبر جلسة اللجنة العسكرية هي رقم 180 وتضم رؤساء الأركان في دول حلف شمال الأطلسي، وترأس الاجتماع المارشال الجوي ستيوارت بيتش، وبدأ الجلسة بإلقاء كلمة رحب فيها برؤساء الأركان الجدد الذين تولوا مناصبهم في بلادهم وهم من إيطاليا وإستونيا وكذلك من سلوفينيا، ومن الأخيرة كانت سيدة تدعى ألينكا إيرمينك ورحب بها بشكل خاص على اعتبار أنها أول سيدة تتولى هذا المنصب في إحدى دول الحلف.
أميركا بلجيكا الارهاب الناتو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة