الجيش الباكستاني يقضي على 3 إرهابيين خلال عملية أمنية في بلوشستان

تم تنفيذها بناء على معلومات استخباراتية

مسؤولو الأمن الباكستانيون يقفون للحراسة خلال قيامهم بإغلاق الطريق المؤدية إلى ضريح مؤسس باكستان محمد علي جناح قبل زيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى كراتشي في باكستان 23 أبريل 2024 (إ.ب.أ)
مسؤولو الأمن الباكستانيون يقفون للحراسة خلال قيامهم بإغلاق الطريق المؤدية إلى ضريح مؤسس باكستان محمد علي جناح قبل زيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى كراتشي في باكستان 23 أبريل 2024 (إ.ب.أ)
TT

الجيش الباكستاني يقضي على 3 إرهابيين خلال عملية أمنية في بلوشستان

مسؤولو الأمن الباكستانيون يقفون للحراسة خلال قيامهم بإغلاق الطريق المؤدية إلى ضريح مؤسس باكستان محمد علي جناح قبل زيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى كراتشي في باكستان 23 أبريل 2024 (إ.ب.أ)
مسؤولو الأمن الباكستانيون يقفون للحراسة خلال قيامهم بإغلاق الطريق المؤدية إلى ضريح مؤسس باكستان محمد علي جناح قبل زيارة الرئيس الإيراني رئيسي إلى كراتشي في باكستان 23 أبريل 2024 (إ.ب.أ)

أعلن الجيش الباكستاني القضاء على 3 مسلحين من العناصر الإرهابية خلال عملية أمنية نفذها، الخميس، في إقليم بلوشستان، جنوب غربي باكستان.

جندي باكستاني يفتش شخصاً خلال الدخول عند الحدود الباكستانية - الأفغانية في تشامان باكستان (إ.ب.أ)

وأوضح الجيش، في بيان، أن العملية تم تنفيذها بناء على معلومات استخباراتية، رصدت نشاطاً إرهابياً في منطقة بشين بإقليم بلوشستان، حيث تم القضاء على 3 إرهابيين، ومصادرة كمية من الأسلحة والمتفجرات والذخيرة كانت بحوزتهم. وأضاف أن قوات الأمن اعتقلت أيضاً مواطناً من الجنسية الأفغانية على صلة بالإرهابيين.

وكان «جيش تحرير بلوشستان»، وهي منظمة مسلحة يقودها زعيم قبلي منفيّ، أعلن مسؤوليته عن الهجوم على ميناء جوادر الشهر الماضي، وحاول المهاجمون باستماتة اختراق الأسوار الخارجية لمنشأة ميناء، وهي منشأة شديدة الحراسة.

جنود باكستانيون يتحققون من الوثائق عند دخول الأشخاص إلى باكستان عند الحدود الباكستانية - الأفغانية في شامان بباكستان في 19 مارس 2024 (إ.ب.أ)

يذكر أن الانفصاليين البلوش يشنون تمرداً منخفض المستوى ضد الجيش والحكومة الباكستانيَّين منذ عام 2006، عندما قُتِل زعيم قبلي في عملية عسكرية. ويتهم الانفصاليون البلوش الحكومة الباكستانية وشركة الموانئ الصينية باستغلال الموارد الطبيعية لإقليم بلوشستان.

وبلوشستان منطقة غنية بالوقود والمعادن، لكن سكانها يشكون من التهميش وعدم الاستفادة من مواردها الطبيعية.

وتواجه باكستان تمردَيْن ازداد نشاطهما المتشدد منذ سيطرة «طالبان» على كابل في أغسطس (آب) 2021. وشكَّل انفصاليو البلوش منظمات مسلحة علمانية تعود أصولها إلى تمرد البلوش عام 1976 ضد الدولة الباكستانية.

ويعمل المسلحون البلوش انطلاقاً من أفغانستان منذ الغزو الأميركي لأفغانستان في عام 2001، حيث كانت معسكراتهم في جنوب أفغانستان بمناطق الحدود الباكستانية الأفغانية. بعد سيطرة «طالبان» على كابل؛ ما أجبر الانفصاليين البلوش على نقل معسكراتهم إلى الأراضي الإيرانية، حيث يعملون الآن ضد القوات الأمنية الباكستانية. وفي الماضي، أعلن «جيش تحرير بلوشستان» مسؤوليته عن هجمات إرهابية عدة ضد قوات الأمن والحكومة الباكستانية.

وفي الشهرين الماضيين، نفّذ الجيش عمليات كبرى عدة في مناطق مختلفة من بلوشستان قُتل فيها عشرات المسلحين والإرهابيين، بعدما نفّذ مسلحون هجومين إرهابيين كبيرين، على الأقل، على قوات الأمن في بلوشستان.

مسؤول أمني يقف في الحراسة مع تشديد الإجراءات الأمنية بعد مقتل ضابط شرطة في كويتا عاصمة مقاطعة بلوشستان المضطربة بباكستان (إ.ب.أ)

ويختلف التمرد في بلوشستان بطبيعته عن التمرد في المناطق الحدودية الباكستانية - الأفغانية، أو ما يُشار إليها شعبياً بالمناطق القبلية، ففي بلوشستان يقود التمرد العلمانيون الانفصاليون من البلوش الذين يقاتلون الحكومة الباكستانية منذ الخمسينات. ويميل هؤلاء البلوش، آيديولوجياً، نحو الماركسية أو غيرها من الآيديولوجيات الدنيوية العلمانية، في حين تقود حركات التمرد في المناطق القبلية جماعاتٌ مسلحة تستمد عقيدتها من الدين بما في ذلك حركة «طالبان».


مقالات ذات صلة

اتهام أميركية بمحاولة إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنوات

الولايات المتحدة​ صورة نشرتها شرطة مدينة يولس بولاية تكساس للمتهمة إليزابيث وولف

اتهام أميركية بمحاولة إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنوات

اتُّهمت امرأة بولاية تكساس الأميركية بمحاولة القتل العمد لطفلة فلسطينية مسلمة تبلغ من العمر 3 سنوات بعد محاولتها إغراقها في مسبح مجمع سكني

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا في هذه الصورة المأخوذة من مقطع فيديو نشرته اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان (أ.ف.ب)

هجمات دامية ضد معابد يهودية وكنائس أرثوذكسية في القوقاز الروسي

بدأت جمهورية داغستان الروسية الاثنين حداداً لمدة 3 أيام بعد أن قتل مسلحون عدداً من رجال الشرطة وقساً أرثوذكسياً وآخرين في هجمات على دور عبادة يهودية ومسيحية

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا موقع إطلاق النار في مدينة محج قلعة بجمهورية داغستان في القوقاز الروسي (رويترز)

مسلحون يطلقون النار على سيارة شرطة في داغستان الروسية وسقوط جريح

أطلق مسلحون النار، اليوم (الأحد)، على سيارة للشرطة، ما أسفر عن سقوط جريح في مدينة داغستان، التي استُهدفت في وقت سابق بهجمات على مقارّ دينية.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا أعمدة الدخان تتصاعد من الكنيس المحترق في مدينة ديربنت الروسية (رويترز)

مقتل 6 شرطيين وكاهن في هجمات على كنيستين وكنيس في القوقاز الروسي

قُتل شرطيون وكاهن، اليوم (الأحد)، في هجمات استهدفت كنيستين وكنيساً في القوقاز الروسي، وفق ما أفادت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أفريقيا أكّدت السلطات النيجريّة وقوع عمليّة «تخريب» كانت حركة مُتمرّدة أعلنت مسؤوليتها عنها (أ.ف.ب)

النيجر تؤكد وقوع عملية «تخريب» طالت جزءاً من خط أنابيب نفط

أكّدت السلطات النيجريّة، الجمعة، وقوع عمليّة «تخريب» كانت حركة مُتمرّدة أعلنت مسؤوليتها عنها وطالت جزءاً من خطّ أنابيب.

«الشرق الأوسط» (نيامي (النيجر))

هجمات دامية ضد معابد يهودية وكنائس أرثوذكسية في القوقاز الروسي

في هذه الصورة المأخوذة من مقطع فيديو نشرته اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان (أ.ف.ب)
في هذه الصورة المأخوذة من مقطع فيديو نشرته اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان (أ.ف.ب)
TT

هجمات دامية ضد معابد يهودية وكنائس أرثوذكسية في القوقاز الروسي

في هذه الصورة المأخوذة من مقطع فيديو نشرته اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان (أ.ف.ب)
في هذه الصورة المأخوذة من مقطع فيديو نشرته اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان (أ.ف.ب)

بدأت جمهورية داغستان الروسية، الاثنين، حداداً لمدة 3 أيام، بعد أن قتل مسلحون عدداً من رجال الشرطة، وقساً أرثوذكسياً، وآخرين، في هجمات على دور عبادة يهودية ومسيحية، الأحد، في مدينتين بالمنطقة الواقعة شمال القوقاز. وقال سيرجي ميليكوف، حاكم داغستان، في مقطع فيديو نُشر في وقت مبكر من يوم الاثنين على تطبيق «تلغرام»: «هذا هو يوم مأساة لداغستان والبلاد بالكامل».

ولم يتضح بعد إجمالي عدد من قتلوا في الهجمات المتزامنة التي وقعت في مدينتي محج قلعة وديربنت. وقال ميليكوف إن أكثر من 15 رجل شرطة «سقطوا ضحايا» لما وصفه بأنه «هجوم إرهابي»؛ لكنه لم يحدد عدد القتلى والجرحى بين هؤلاء الضحايا من رجال الشرطة.

ينفذ ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عملية لمكافحة الإرهاب في داغستان... وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الإرهاب في 24 يونيو 2024 إن العملية ضد المسلحين الذين هاجموا كنائس ومعبداً يهودياً في منطقة داغستان ذات الأغلبية المسلمة في روسيا (أ.ف.ب)

وذكرت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء، أن 15 رجل شرطة على الأقل قُتلوا. وجاء الهجوم بعد 3 أشهر من مقتل 145 شخصاً في هجوم أعلن تنظيم «داعش» المسؤولية عنه، استهدف قاعة للموسيقى بالقرب من موسكو، وكان أسوأ هجوم من نوعه تشهده روسيا منذ أعوام. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجمات الأحدث في المنطقة المضطربة.

صورة ثابتة مأخوذة من مقطع فيديو مقدم من اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب تظهر ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي خلال عملية مكافحة الإرهاب في ماخاتشكالا بجمهورية داغستان (أ.ف.ب)

ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن سلطات إنفاذ القانون، القول إن من بين المهاجمين اثنين من أبناء رئيس منطقة سيرغوكالا في وسط داغستان، وإن المحققين احتجزوهما. وقال ميليكوف إن من بين القتلى عدداً من المدنيين، بينهم قس أرثوذكسي عمل في ديربنت لأكثر من 40 عاماً.

وأضاف أن 6 من المسلحين قُتلوا بالرصاص خلال الهجمات. ونقلت وكالات أنباء روسية رسمية عن اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، القول إن 5 من المسلحين قُتلوا. وأعلن ميليكوف الأيام من 24 إلى 26 يونيو (حزيران) أيام حداد في داغستان؛ حيث يتم تنكيس الأعلام وإلغاء جميع الفعاليات الترفيهية.

صورة ثابتة مأخوذة من مقطع فيديو مقدم من اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب تظهر ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أثناء عملية مكافحة الإرهاب في ديربنت بجمهورية داغستان (أ.ف.ب)

وهاجم مسلحون، الأحد، معابد يهودية وكنائس أرثوذكسية في القوقاز الروسي، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم كاهن ورجال شرطة، حسبما أعلنت السلطات، منددة بأعمال «إرهابية». ووقعت الهجمات في محج قلعة، عاصمة جمهورية داغستان الروسية، وفي مدينة ديربنت الساحلية. وداغستان منطقة روسية ذات غالبية مسلمة على الحدود مع الشيشان، وهي قريبة أيضاً من جورجيا وأذربيجان، وتعلن السلطات الروسية بانتظام عن عمليات لمكافحة الإرهاب فيها. واستهدفت هجمات الأحد «كنيستين أرثوذكسيتين وكنيساً يهودياً ونقطة تفتيش للشرطة»، حسبما نقلت وكالة «ريا نوفوستي» للأنباء، عن اللجنة الروسية لمكافحة الإرهاب.

صورة ثابتة مأخوذة من مقطع فيديو مقدم من اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب تظهر ضباط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي خلال عملية مكافحة الإرهاب في ديربنت بجمهورية داغستان (أ.ف.ب)

وقال ممثلون للطائفة اليهودية، بينهم «المؤتمر اليهودي الروسي»، إن كنيساً ثانياً هوجم أيضاً. وقُتل كاهن من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية يبلغ 66 عاماً في ديربنت، وفق السلطات. كما أعلنت وزارة الداخلية في داغستان مقتل 6 شرطيين. وقالت السلطات لاحقاً إن عنصراً من الحرس الوطني توفي أيضاً، وإن شرطياً آخر فارق الحياة متأثراً بجروحه. وبالتالي بلغ مجموع القتلى 9، على الرغم من أن السلطات لم تعلن عددهم الإجمالي.

وأصيب ما مجموعه 16 شخصاً، بينهم 13 شرطياً، ونُقلوا إلى المستشفى، وفق وزارة الداخلية. وذكرت محطة «آر جاي في كيه» في داغستان، أن الكاهن يدعى نيكولاي كوتيلنيكوف، قائلة إنه خدم أكثر من 40 عاماً في ديربنت. كما أطلق مسلحون النار على سيارة تقل شرطيين، ما أدى إلى إصابة أحدهم، في سيرغوكالا، وهي قرية تقع بين محج قلعة وديربنت، حسبما نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الداخلية المحلية.