قطر السفينة كوستا كونكورديا إلى ميناء لتحويلها لخردة

قطر السفينة كوستا كونكورديا إلى ميناء لتحويلها لخردة

الخميس - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 24 يوليو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
الترتيبات تتواصل لقطر السفينة كوستا كونكورديا السياحية، من الجزيرة الايطالية التي اصطدمت بصخورها وانقلبت قبل عامين مما أسفر عن مقتل 32 شخصا.
وتسحب زوارق القطر السفينة التي تزن 114500 طن باتجاه الشرق، لتكون في الاتجاه الصحيح عندما يبدأ قطرها.
وأطلقت السفن صفاراتها وصفق السياح وسكان الجزيرة عندما بدأت السفينة تتحرك.
وقالت انغيلا فيتشينو، وهي سائحة تزور الجزيرة بصفة منتظمة "أنا قلقة بعض الشيء. آمل أن تسير الامور على ما يرام، وأن تغادر السفينة فعليا لانني أنتظر على أحر من الجمر عودة الجزيرة الى طبيعتها".
وقالت سائحة أخرى تدعى سارا ستوري "أنا سعيدة لانه بعد نحو ثلاث سنوات لن نرى السفينة هنا بعد الآن".
وستبدأ مجموعة مكونة من 14 سفينة بقيادة زورق القطر بليزارد، بسحب كونكورديا في وقت لاحق اليوم الى ميناء قرب مدينة جنوة بشمال ايطاليا، حيث من المتوقع أن تصل يوم الاحد لتبدأ عملية تفكيكها وتحويلها الى خردة.
وكانت السفينة السياحية الفاخرة قد غرقت قبالة ساحل جزيرة جيجليو في يناير (كانون الثاني) 2012 بينما كانت تبحر على مسافة أقصر مما ينبغي من الشاطئ.
وظل حطام السفينة في مكانه منذ ذلك الحين، حيث بدأ المهندسون واحدة من أكبر عمليات رفع حطام السفن في التاريخ.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة