المغرب يتوقع تراجع عجز الموازنة إلى 3.3 % من الناتج العام المقبل

المغرب يتوقع تراجع عجز الموازنة إلى 3.3 % من الناتج العام المقبل

السبت - 10 صفر 1440 هـ - 20 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14571]
الرباط: «الشرق الأوسط»
قال بيان للحكومة المغربية، أول من أمس، إن مشروع موازنة البلاد لعام 2019 يرجح تقلص العجز إلى 3.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام القادم، انخفاضا من 3.8 في المائة متوقعة في 2018.

وذكرت الحكومة في البيان الصادر بعد المصادقة على مشروع الموازنة في مجلسها الأسبوعي، إنه بناء على متوسط محصول حبوب يبلغ سبعة ملايين طن، من المتوقع أن يصل النمو الاقتصادي إلى 3.2 في المائة في 2019، انخفاضا من 3.6 في المائة هذا العام. وتمثل الزراعة 14.5 في المائة من الاقتصاد المغربي؛ حيث ساهمت غزارة الأمطار هذا العام في حصاد محصول غير معتاد بالبلاد بلغ 10.3 مليون طن.

وتخطط الحكومة أيضا لإنفاق 17.67 مليار درهم (1.8 مليار دولار) على دعم القمح وغاز الطهي والسكر، بزيادة 4.65 مليار درهم عن العام الحالي.

كما سيزيد الإنفاق على الخدمات الاجتماعية؛ حيث تخصص الموازنة 68 مليار درهم لقطاع التعليم في 2019، بزيادة 5.4 مليار درهم عن 2018.

وسيزيد الإنفاق على الخدمات الصحية أيضا بمقدار 1.6 مليار درهم إلى 16.3 مليار درهم، بينما سيتم توزيع 750 مليون درهم لدعم الفئات الاجتماعية التي تحتاج المساعدة، كالأرامل والأيتام والمعاقين.

وقالت الحكومة إن الشركات التي تحقق أرباحا صافية سنوية فوق 40 مليون درهم ستخضع لضريبة تضامنية نسبتها 2.5 في المائة على صافي أرباحها في 2019.

وذكرت الحكومة أن نفقات الاستثمار ستصل إلى 195 مليار درهم في 2019، بزيادة خمسة مليارات درهم عن العام الحالي.

من جهة أخرى، أعلنت الحكومة المغربية أنها ستخفض الرسوم الجمركية على القمح اللين إلى 30 في المائة، اعتبارا من الأول من نوفمبر (تشرين الثاني)، من 135 في المائة، متراجعة بذلك عن إعلان سابق بإلغاء الرسوم تماما. وقالت الحكومة في بيان، إن الرسوم ستساهم في الإبقاء على سعر استيراد القمح اللين عند 260 درهم للقنطار.

كانت وزارة الفلاحة قد أعلنت في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) أن المغرب سيلغي تلك الرسوم لضمان انتظام الإمدادات، وتفادي ارتفاع الأسعار في السوق المحلية، ومساعدة المزارعين على وضع خطط أفضل للمخزونات.

وكشفت الوزارة أيضا عن بطء وتيرة جمع المحصول المحلي حتى أكتوبر.

وأعلن المغرب عن فرض رسوم جمركية بواقع 135 في المائة في مايو (أيار)، في أعقاب إنتاج غير معتاد من الحبوب هذا العام بلغ 10.3 مليون طن، من بينها 4.91 مليون طن من القمح اللين، و2.42 مليون طن من القمح الصلد، و2.92 مليون طن من الشعير. وقدر مصدرو القمح الفرنسيون أن المغرب يحتاج إلى استيراد ثلاثة ملايين طن من القمح اللين في موسم 2018 - 2019.
المغرب الإقتصاد المغربي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة