قمة سعودية ـ مغربية في جدة

قمة سعودية ـ مغربية في جدة

خادم الحرمين يلتقي في قصره العاهل المغربي.. والأمير سلمان في مقدمة مستقبليه بالمطار
الأربعاء - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ
جدة: «الشرق الأوسط»
بحث خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والعاهل المغربي الملك محمد السادس، مجمل الأحداث التي تشهدها الساحات الإسلامية والعربية والدولية، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما بحثا آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في جميع المجالات.

وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز استقبل في قصره بجدة مساء أمس ملك المغرب، الذي وصل في وقت سابق إلى جدة في زيارة للسعودية.

وحضر اللقاء الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز الأمين العام لمجلس الأمن الوطني المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له، والدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير المالية. ومن الجانب المغربي الأمير رشيد بن الحسن الثاني، ومستشار ملك المغرب فؤاد عالي الهمة، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد توفيق.

وكان في استقبال الملك محمد السادس بمطار الملك عبد العزيز الدولي الأمير سلمان بن عبد العزيز، والأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدولة، والدكتور هاني أبو راس أمين محافظة جدة، وسفير المغرب لدى السعودية عبد السلام بركة.



 

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة