ترمب يدعو آبل إلى صنع منتجاتها في أميركا لتفادي الرسوم على الصين

ترمب يدعو آبل إلى صنع منتجاتها في أميركا لتفادي الرسوم على الصين

الاثنين - 30 ذو الحجة 1439 هـ - 10 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14531]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب على «تويتر»، إن على شركة آبل أن تصنع منتجاتها داخل الولايات المتحدة إذا كانت تريد أن تتجنب فرض رسوم جمركية على الواردات القادمة من الصين.
وأبلغت الشركة مسؤولين بقطاع التجارة في خطاب يوم الجمعة بأن الرسوم الجمركية المقترحة ستؤثر على أسعار «عدد كبير» من منتجات آبل، بما في ذلك الساعات، لكنها لم تذكر جوالات آيفون. وقال ترمب يوم الجمعة على متن طائرة الرئاسة الأميركية (إير فورس وان) إن الإدارة تخطط لفرض رسوم جمركية على سلع صينية إضافية بقيمة 267 مليار دولار.
وكتب ترمب على «تويتر» قائلا إن «أسعار آبل قد ترتفع بسبب الرسوم الجمركية الكبيرة التي قد نفرضها على الصين، لكنّ هناك حلا سهلا ستكون الضريبة فيه صفر، بل وسيكون هناك حافز ضريبي. اصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة بدلا من الصين. ابدأوا في بناء مصانع جديدة الآن».
وقالت شركة آبل، الشركة الأكثر قيمة في العالم، يوم الجمعة إن الرسوم الجمركية المقترحة من الولايات المتحدة على منتجات مستوردة من الصين تبلغ قيمتها مائتي مليار دولار سوف ترفع أسعار بعض منتجاتها مثل «آبل ووتش» وسماعات الرأس «آيبود».
وذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن الشركة ومقرها مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأميركية أخبرت مكتب الممثل التجاري الأميركي في خطاب بتاريخ 5 سبتمبر (أيلول) أن الكثير من المنتجات ستتأثر مثل جهاز كومبيوتر المكتبي الصغير «ماك» وقلم آبل الملحق بأجهزة آيباد وأجهزة شحن ومحولات متنوعة وأدوات المعدات المستخدمة لتصنيع وتصميم بعض المنتجات في الولايات المتحدة.
وفرضت الولايات المتحدة تعريفات على سلع صينية بقيمة 50 مليار دولار مع مائتي مليار دولار أخرى في المراحل النهائية.
وقالت الشركة في رسالتها إن «مخاوفنا من هذه التعريفات ترجع إلى أن الولايات المتحدة ستكون الأكثر تضررا، وهذا سيؤدي إلى انخفاض النمو والتنافسية في الولايات المتحدة فضلا عن ارتفاع الأسعار بالنسبة للمستهلكين الأميركيين».
أميركا ترمب آبل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة