الإمارات تختار أول رائدين عربيين إلى محطة الفضاء الدولية

الإمارات تختار أول رائدين عربيين إلى محطة الفضاء الدولية

الاثنين - 23 ذو الحجة 1439 هـ - 03 سبتمبر 2018 مـ
الإماراتيان سلطان النيادي وهزاع المنصوري أول رائدين عربيين إلى محطة الفضاء الدولية (وام)
دبي: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت الإمارات اليوم (الاثنين)، عن اختيارها أول رائديين عربيين إلى المحطة الدولية للمشاركة في مهام استكشاف الفضاء.

ويأتي الإعلان ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء الهادف إلى تأهيل وإرسال رواد فضاء إماراتيين إلى الفضاء الخارجي لتنفيذ مهام علمية.

ووقع الاختيار على هزاع المنصوري وسلطان النيادي بعد نجاحهما في الوصول إلى المرحلة النهائية من الترشيحات من أصل 4,022 متقدم، وبعد أن اجتازوا 6 مراحل من الاختبارات الطبية والنفسية والمتقدمة ومجموعة من المقابلات الشخصية بالتعاون مع وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» والاختبارات الطبية المتقدمة في وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس».

وسينطلق أحد الرائدين إلى الفضاء في أبريل (نيسان) القادم كأول رائد فضاء إماراتي في مهمة مدتها عشرة أيام ضمن بعثة فضاء روسية إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة سويوز إم إس- 12 الفضائية، وسيكون رائد الفضاء الثاني احتياطي له.

ويبلغ المنصوري 34 عاماً وهو حاصل على بكالوريوس في علوم الطيران تخصص «طيار عسكري» من كلية خليفة بن زايد الجوية، أما النيادي فيبلغ من العمر 37 عاماً وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في تكنولوجيا المعلومات ويعمل مهندس اتصالات وإلكترونيات وباحثاً في أمن المعلومات.

ويشتمل برنامج الإمارات لرواد الفضاء على مراحل تدريب مكثفة يتخطى فيها المرشحون عدة مراحل من التدريب، وسيقوم البرنامج في نهاية فترة التدريب بإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية للمشاركة في مهام استكشاف الفضاء طبقاً لما حددته الحكومة الإماراتية.

ومحطة الفضاء الدولية هي بمثابة قمر صناعي ضخم صالح لحياة البشر فيه وتدور في مدار منخفض حول الأرض وتحمل على متنها طاقماً من ستة رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعياً في إجراء أبحاث علمية بمختلف التخصصات الفيزيائية والبيولوجية.
الامارات العربية المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة