نيمار العائد من الإصابة يقود البرازيل لهزيمة كرواتيا وديا

نيمار العائد من الإصابة يقود البرازيل لهزيمة كرواتيا وديا

بمشاركة غالبية نجوم المنتخبين
الأحد - 20 شهر رمضان 1439 هـ - 03 يونيو 2018 مـ
ليفربول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا جاهزيته لقيادة منتخب (راقصو السامبا) في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستنطلق بروسيا منتصف الشهر الجاري، وبعث الطمأنينة في نفوس الجماهير البرازيلية خلال فوز المنتخب اللاتيني 2 / صفر على منتخب كرواتيا في المباراة الودية التي جرت بينهما اليوم الأحد في إطار استعداداتهما للمونديال.

جلس نيمار على مقاعد البدلاء خلال الشوط الأول، قبل أن يتم الدفع به قبل انطلاق الشوط الثاني، مسجلا ظهوره الأول في الملاعب بعد غياب أكثر من ثلاثة أشهر، عقب إصابته بكسر في مشط القدم والتواء في الكاحل مع فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي في شهر شباط/فبراير الماضي.

اتسمت المباراة، التي أقيمت على ملعب (آنفيلد) معقل فريق ليفربول الانجليزي، بالهدوء في معظم فتراتها، حيث قام مدربا المنتخبين بإشراك عدد كبير من العناصر للاطمئنان على جاهزيتهم قبل خوض كأس العالم.

افتتح نيمار التسجيل في الدقيقة 69 مسجلا هدفه الرابع والخمسين في 84 مباراة دولية، فيما تكفل روبيرتو فيرمينو بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

يلعب منتخب البرازيل، الذي يحلم بالفوز بكأس العالم للمرة السادسة في تاريخه وتعزيز رقمه القياسي كأكثر المنتخبات المتوجة بالمونديال، في المجموعة الخامسة بمرحلة المجموعات للبطولة، التي تضم منتخبات سويسرا وكوستاريكا وصربيا.

في المقابل، أوقعت قرعة الدور الأول المنتخب الكرواتي في المجموعة الرابعة برفقة منتخبات الأرجنتين وأيسلندا ونيجيريا.

يختتم منتخب البرازيل مبارياته الودية استعدادا للمونديال بملاقاة المنتخب النمساوي يوم الأحد القادم، فيما يواجه منتخب كرواتيا نظيره السنغالي في ختام إعداده لكأس العالم يوم الجمعة المقبل.

بدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا المنتخبين دون خطورة على المرميين، فيما شهدت الدقيقة الثامنة أول فرصة في اللقاء لمنتخب البرازيل، حيث مرر دانييلو كرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بغرابة من الجميع.

في المقابل، سنحت أول فرصة لكرواتيا في اللقاء في الدقيقة 12 عن طريق ديان لوفرين، الذي تابع ركلة ركنية نفذها لوكا مودريتش، ليسدد ضربة رأس ولكنها لم تكن متقنة لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة.

توقف اللعب في الدقيقة 14 من أجل علاج المدافع البرازيلي تياجو سيلفا، الذي تعرض لالتحام عنيف من أندريه كراماريتش الذي نال البطاقة الصفراء.

كاد كراماريتش أن يفتتح التسجيل لكرواتيا في الدقيقة 15، حيث استخلص مودريتش الكرة من جواو ميراندا مدافع البرازيل، ليمررها إلى كراماريتش، الذي سدد من على حدود المنطقة على يسار أليسون باكير حارس مرمى البرازيل الذي أمسك الكرة على مرتين.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، قبل أن يفاجيء أنتي ريبيتش الجميع بانطلاقة من الناحية اليسرى في الدقيقة 29، قبل أن يمرر كرة عرضية إلى إيفان بيريسيتش، الخالي من الرقابة، الذي أخفق في تسديد الكرة بغرابة.

استشعر منتخب البرازيل الحرج، ليعود إلى نشاطه الهجومي مجددا، حيث سدد ويليان من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء في الدقيقة 30، لكن دفاع كرواتيا أبعد الكرة من على خط المرمى، قبل أن يسدد باولينيو تصويبتين من خارج المنطقة بعدها بدقيقة، ولكن الكرة اصطدمت في الجدار الدفاعي لمنتخب كرواتيا.

توقف اللعب لبعض الوقت بسبب تعرض سيمي فرساليكو لاعب كرواتيا للإصابة، حيث نزف الدماء من رأسه إثر كرة مشتركة مع فيرناندينيو الذي تلقى على إثرها بطاقة صفراء.

كاد ريبيتش أن يخطف هدف التقدم لكرواتيا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، حيث تلقى تمريرة أمامية من إيفان راكيتيتش، انفرد على إثرها بالمرمى، لكن باكير خرج من مرماه في الوقت المناسب، ليبعد الكرة عن المنطقة الخطرة وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

أجرى تيتي مدرب منتخب البرازيل تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول نيمار دا سيلفا بدلا من فيرناندينيو.

كانت البرازيل الطرف الأفضل خلال الدقائق الأولى للشوط الثاني، وسدد مارسيللو من خارج المنطقة في الدقيقة 51، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل، فيما سدد نيمار من داخل المنطقة في الدقيقة 57، ذهبت سهلة في يد دانييل سوباسيتش حارس مرمى كرواتيا.

في المقابل، أهدر ريبيتش فرصة أخرى لكرواتيا في الدقيقة 59، حيث تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق كراماريتش، ليسدد ضربة رأس على يسار باكير، الذي أبعد الكرة بصعوبة.

جاءت الدقيقة 69 لتشهد هدفا للبرازيل عن طريق نيمار، حيث تلقى تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى مراوغا ثلاثة من مدافعي كرواتيا، قبل أن يطلق قذيفة مدوية من داخل المنطقة سكنت الشباك.

هدأ إيقاع اللعب تماما، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن ينفذ نيمار ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 87، ولكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

وانطلق (البديل) روبيرتو فيرمينو من الناحية اليمنى حتى وصل بالكرة إلى منطقة الجزاء في الدقيقة 88، لكنه سدد دون تركيز لتعلو الكرة العارضة بقليل، قبل أن يسدد نفس اللاعب تصويبة أخرى في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ذهبت بعيدة تماما عن المرمى.

ابتسم الحظ أخيرا لفيرمينو، بعدما سجل الهدف الثاني للبرازيل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع.

تلقى فيرمينو تمريرة أمامية من كاسيميرو، ليهيأ الكرة لنفسه، قبل أن يضعها ساقطة (لوب) خلف الحارس الكرواتي، الذي خرج من مرماه لملاقاته، مسجلا الهدف الثاني، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية اللقاء بفوز البرازيل 2 / صفر.
برازيل كأس العالم

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة