تعيين ريما فقيه رئيسة للجنة ملكة جمال لبنان

تعيين ريما فقيه رئيسة للجنة ملكة جمال لبنان

الجمعة - 23 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 12 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14290]
بيروت: فيفيان حداد
فور الإعلان عن تسلمها منصب رئاسة لجنة ملكة جمال لبنان من قبل وزير السياحة في لبنان أفيديس كيدانيان، تهافتت طلبات المرشحات إلى هذه المسابقة التي أصبحت في عهدة تلفزيون «إم تي في» لخمس سنوات متتالية ابتداء من هذا العام.
فلقد أعلنت ملكة جمال أميركا السابقة اللبنانية الأصل ريما فقيه صليبي عن خوضها التجربة الجمالية من جديد، ولكن هذه المرة من موقع مسؤوليتها في الإشراف على المسابقة المذكورة بكل تفاصيلها، بحيث ستتسلم شخصيا طلبات المرشحات وتواكب صاحباتها منذ اللحظة الأولى لدخولهن غمار هذه التجربة.
وريما التي سافرت إلى أميركا حيث مقرها الزوجي ستعود إلى بيروت في أواخر الربيع، بعد أن تضع مولودها الجديد في الأسبوع الأخير من شهر مارس (آذار) المقبل.
وفي هذه الأثناء ستكون على تواصل مباشر مع اللجنة المسؤولة عن هذا الحدث وكذلك على اطلاع دائم على مجريات المسابقة عبر الموقع الإلكتروني لملكة جمال لبنان، ومن خلال اتصالها المباشر مع إدارة تلفزيون «إم تي في» صاحب الحق الحصري لعرض حفل تتويج صاحبة اللقب عبر شاشته.
وستضع ريما فقيه استراتيجية مختلفة تماما لعملية اختيار المتنافسات على اللقب معتمدة معايير جمال عالمية ومرورهن بمراحل كثيرة قبل مشاركتهن في حفل التتويج. وأشارت فقيه لـ«الشرق الأوسط» إلى أنها ستشرف شخصيا على تحضير الفتيات المشاركات ضمن ورش عمل مختلفة ستنظمها في المناسبة. وقالت: «سيكون الأسلوب مختلفا تماما عما سبقه في هذا النوع من المسابقات من أجل رفع سقف التنافس، فتكون الملكة المنتخبة على المستوى المطلوب لتشارك في مسابقات جمال عالمية». وتجدر الإشارة إلى أن ملكة جمال أميركا السابقة سترافق الملكة المنتخبة المقبلة إلى البلد الذي ستجري فيه المسابقة الدولية (ملكة جمال الكون) ليكون لبنان موجودا وبقوة على الخريطة العالمية للجمال. والمعروف أن لبنان لم يحقق أي خطوة جديدة في مسابقة ملكة جمال الكون منذ السبعينات عندما استطاعت جورجينا رزق (زوجة الفنان وليد توفيق حاليا) حصد اللقب يومها.
وأكدت ريما فقيه صليبي أن في لبنان شابات جميلات ويتمتعن بمستوى ثقافي عال، وأنها ومن خلال خبرتها في هذا المجال وتنقلها في مختلف دول العالم لمست قيمة الجمال اللبناني على المستوى العالمي.
وقالت: «إنني أطمح لإعادة تاج الجمال العالمي إلى لبنان ورسالتي الأهم هي تمكين المرأة، وأدعو كل فتاة لبنانية إلى عدم التردد والإقبال على المشاركة في هذا الحدث». ووعدت بوقوفها إلى جانبهن، ناقلة لهن توجيهاتها في هذا التحدي الذي سيزيد من ثقتهن بأنفسهن حسب قولها.
لبنان مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة