«البابطين» تقيم مؤتمراً دولياً عن ثقافة السلام في إيطاليا

«البابطين» تقيم مؤتمراً دولياً عن ثقافة السلام في إيطاليا

الاثنين - 24 صفر 1439 هـ - 13 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14230]
الدمام: «الشرق الأوسط»
أعلنت مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية، أنها ستعقد مؤتمراً دولياً عن «ثقافة السلام من أجل أمن أجيال المستقبل»، في العاصمة الإيطالية روما، يوم الأربعاء 22 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، وذلك في جامعة روما الثالثة، بمناسبة افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوروبا.
وسيحضر حفل افتتاح المؤتمر كبار الشخصيات السياسية والفكرية والمؤثرين في القرار، ومنهم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة أو ممثله، ونائب رئيس البرلمان الأوروبي ورئيس جمهورية البرتغال السابق جورج سامبيو، ورئيس المعهد الدولي للسلام تيري رود لارسن، ووزير خارجية الجمهورية التونسية خميس الجهيناوي، ووزير الخارجية الإيطالي الأسبق فرانكو فراتيني، والوزير السابق فنشنزو سكوتي، ووزيرة الدولة الإيطالية السابقة للشؤون المتوسطية مارتا داسو، ورئيسة معهد السياسات المتوسطية حالياً، ورئيس البرلمان المالطي مايكل فراندو، ووزير الخارجية البلجيكي الأسبق شارل نوتومب، وأمين عام مركز الجامعات الأوروبية لحقوق الإنسان والديمقراطية. ويُعقد هذا المؤتمر الدولي بمناسبة افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوروبا، والذي يُعنى بتدريس ثقافة السلام وآلياتها، وهو المشروع الذي تقدم به رئيس المؤسسة أمام رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي وتم قبوله، ويتمثل المشروع في إدراج مناهج التربية والتعليم عن السلام في شتى أنحاء العالم بهدف تكريس ثقافة التعايش منذ سنوات الإنسان الأولى. وعن هذا الكرسي والمؤتمر قال البابطين: «سنتوجه بمشروعنا عن السلام من جديد نحو العالم ونضع كل إمكاناتنا أمام أصحاب القرار، ونجد أن ذلك واجب إنساني تحتِّمه الصراعات الحاصلة اليوم والتي أدت إلى تشريد الملايين وأنهكت البشرية ودمرت مقدراتها وعرقلت تنميتها».
إيطاليا السعودية Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة