بن لادن في وثيقة بخط يده: لم يكن ثمة جهة ترشدني كما يفعل «الإخوان»

بن لادن في وثيقة بخط يده: لم يكن ثمة جهة ترشدني كما يفعل «الإخوان»

وثائق الـ«سي آي إيه» تكشف علاقة القاعدة بتنظيم الإخوان المسلمين
الخميس - 13 صفر 1439 هـ - 02 نوفمبر 2017 مـ
الوثائق أكدت ما أعلن عنه الظواهري سابقا كون بن لادن عضواً في تنظيم الإخوان. (من وثائق الـ«سي آي إيه»)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت وثائق خاصة بزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، أفرجت عنها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ضمن نحو 470 ألف ملف، كانت قد حصلت عليها بعد الغارة التي نفذتها قوات البحرية الأمريكية عام 2011 على مجمع بن لادن في باكستان، عن علاقة تنظيم القاعدة وزعيمه السابق بجماعة الإخوان المسلمين.

وأشار أسامة بن لادن في إحدى تلك الوثائق، إلى علاقته بجماعة الإخوان المسلمين ومدى تأثره بنهجهم، وقال بن لادن في مذكراته الخاصة التي دونها بخط يده، أن أول مرة فكر فيها بالجهاد كان خلالها في المرحلة الثانوية، مؤكدا: «لم يكن ثمة جهة ترشدني كما يفعل الإخوان».

وكان أيمن الظواهري الذي خلف أسامة بن لادن في زعامة تنظيم القاعدة، قد أكد في تسجيلات مرئية، أن بن لادن كان عضواً في جماعة الإخوان المسلمين، وأن تنظيم الإخوان هو الذي أرسله إلى باكستان خلال الغزو السوفياتي في مهمة محددة.
أميركا بن لادن وكالة الإستخبارات الأميركية

التعليقات

عادل
03/11/2017 - 05:30
لقد عم الفرح يومها عند سقوط البرجينو ليس فقط من قبل البعثيين العراقيين و صدام حسين بل و حتى من اناس علمانيين و اشتراكيين يساريين و اناس كانوا يكرهون صدام حسينز احدهم قال مفتخرنا : ما كنت اعلم اننا بهذه القوة, فضائية المنار لحزب الله قالت : عدد القتلى اثنا عشر الف قتيل و ان اربعة الالاف و خمسمائة يهودي يعملون في البرجين لم يؤتوا الى العمل بعد ان طلبت منهم الموساد بعدم المجيءز بعد قليل نبه التلفزيون العراقي عن رسالة للقائد المجاهد و كانت كلها تشفي و قال احد الصداميين ماذا تريدون منا ان نبلغكم تعازينا هههههه.ثم قامت الفضائية العربية باستفتاء عن من قام بهذا العمل و كان الجواب 86% اسرائيل و الموساد و بعد يومين اعلن بن لادن عن غزوة نيويورك. ايران و حزب الله و صدام حسين من تعاونوا على ذلك .
عبدالله
03/11/2017 - 19:19
بالطبع لم يكن إبن لادن ولا تنظيم القاعدة بتلك العبقرية والقدرة بحيث يمكنه الهجوم على برجي التجارة بنيويورك والبيت الأبيض والبنتاجون في واشنظن في وقت واحد، بلاشك أن هناك أيدٍ خفية ذات قدرات ونفوذ لا يجارى ساعدت وخططت وسهلت القيام بتلك العملية النوعية، تنظيمات كتلك لا يمكنها عمل أكثر من تفجير إنتحاري، إطلاق نار، طعن، دهس فقط.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة