«أفريكوم»: نفذنا ضربات ضد حركة «الشباب» في الصومال أدت لمقتل عنصرين منها

عناصر من حركة «الشباب» الصومالية (أرشيفية - رويترز)
عناصر من حركة «الشباب» الصومالية (أرشيفية - رويترز)
TT

«أفريكوم»: نفذنا ضربات ضد حركة «الشباب» في الصومال أدت لمقتل عنصرين منها

عناصر من حركة «الشباب» الصومالية (أرشيفية - رويترز)
عناصر من حركة «الشباب» الصومالية (أرشيفية - رويترز)

أعلنت القيادة الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) اليوم الأربعاء أنها نفذت قبل أيام ضربات استهدفت حركة «الشباب» في الصومال وأدت لمقتل اثنين من عناصر الحركة.

وقالت القيادة الأميركية في بيان إنها وبناء على طلب من الحكومة الصومالية وجهت ضربة جوية «دفاعا عن النفس» وخاضت خمسة اشتباكات استهدفت حركة «الشباب» في التاسع من فبراير (شباط) في منطقة نائية بالصومال، وفقا لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

وأضافت أن التقييم الأولي بعد الضربة يشير إلى مقتل اثنين من عناصر الحركة دون إصابة أي مدني بأذى.

ووصف التقرير حركة «الشباب» بأنها أكبر وأخطر شبكة لتنظيم «القاعدة» في العالم، وتمثل تهديدا للقوات والمصالح الأميركية.


مقالات ذات صلة

مقتل العشرات جراء هجوم لجماعة «الشباب» في الصومال

أفريقيا أحد أفراد قوة الشرطة البحرية يقف للحراسة على ساحل بوساسو في منطقة بونتلاند شبه المستقلة بالصومال (رويترز)

مقتل العشرات جراء هجوم لجماعة «الشباب» في الصومال

ذكرت تقارير أن جماعة «الشباب» المسلحة شنت هجومين بوسط الصومال أسفرا عن مقتل 53 جندياً على الأقل. وفجَّرت الجماعة مركبات محمَّلة بالمتفجرات أمام ثكنة عسكرية.

«الشرق الأوسط» (مقديشو )
شمال افريقيا عناصر من الجيش الوطني الصومالي في مقديشو، الصومال، 7 مايو 2021 (رويترز)

التلفزيون الصومالي: مقتل 80 مسلحاً من«الشباب» خلال 24 ساعة

أفاد التلفزيون الصومالي، اليوم (الأربعاء)، بمقتل نحو 80 مسلحاً من حركة الشباب في عمليات للجيش في ثلاث ولايات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

«الشرق الأوسط» (مقديشو)
شمال افريقيا مسلحون من «حركة الشباب» الإرهابية (أرشيفية - أ.ب)

مقتل 17 في هجوم لـ«حركة الشباب» الصومالية على قاعدة عسكرية

قُتل 17 شخصاً في الصومال، السبت، في هجوم لـ«حركة الشباب» على قاعدة «بوسلي» العسكرية الواقعة في منطقة شبيلي السفلى بجنوب غرب البلاد.

«الشرق الأوسط» (مقديشو)
أفريقيا ضباط أمن صوماليون يقومون بدورية بالقرب من مبنى فندق «سيل» الذي تعرض لهجوم يوم الخميس من قبل متمردي حركة الشباب الإسلامية المتطرفة في العاصمة مقديشو (أ.ب)

مقتل نحو 40 مسلحاً من «حركة الشباب» في عملية للجيش بجنوب الصومال

قالت وزارة الإعلام الصومالية الثلاثاء إن نحو 40 مسلحاً من حركة الشباب قتلوا في عملية للجيش بإقليم شبيلي السفلي بجنوب الصومال

«الشرق الأوسط» (مقديشو)
شمال افريقيا أفراد من قوات الأمن الصومالية أمام مدخل فندق «سيل» (أ.ب)

مهاجمون يقتحمون فندقاً قرب مكتب الرئيس في العاصمة الصومالية بعد انفجارات

قال سكان وشهود من وكالة «رويترز» للأنباء إن مهاجمين في العاصمة الصومالية اقتحموا فندقاً قرب مكتب الرئيس، اليوم الخميس، بعد انفجارين.

«الشرق الأوسط» (مقديشو)

فرقاطة روسية مزودة بصواريخ تدخل البحر المتوسط

الفرقاطة «مارشال شابوشنيكوف» (وسائل إعلام روسية)
الفرقاطة «مارشال شابوشنيكوف» (وسائل إعلام روسية)
TT

فرقاطة روسية مزودة بصواريخ تدخل البحر المتوسط

الفرقاطة «مارشال شابوشنيكوف» (وسائل إعلام روسية)
الفرقاطة «مارشال شابوشنيكوف» (وسائل إعلام روسية)

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم (الأحد)، إن فرقاطة تابعة للبحرية الروسية مزودة بصواريخ «كينجال» فرط صوتية، دخلت البحر المتوسط ​​عبر قناة السويس في إطار تدريبات مخطط لها.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن الفرقاطة «مارشال شابوشنيكوف» ستواصل أداء المهام الموكلة إليها بموجب خطة استكشافية، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وكانت الفرقاطة «المارشال شابوشنيكوف» التابعة للأسطول الروسي، غادرت ميناء مصوع في إريتريا بعد زيارة له خلال رحلتها البحرية الطويلة الأسبوع الماضي، حسب وسائل إعلام روسية.


قراصنة صوماليون يفرجون عن سفينة مقابل 5 ملايين دولار

شرطي بحري يحرس ناقلة نفط أطلق قراصنة صوماليون سراحها (أرشيفية- رويترز)
شرطي بحري يحرس ناقلة نفط أطلق قراصنة صوماليون سراحها (أرشيفية- رويترز)
TT

قراصنة صوماليون يفرجون عن سفينة مقابل 5 ملايين دولار

شرطي بحري يحرس ناقلة نفط أطلق قراصنة صوماليون سراحها (أرشيفية- رويترز)
شرطي بحري يحرس ناقلة نفط أطلق قراصنة صوماليون سراحها (أرشيفية- رويترز)

قال اثنان من القراصنة لوكالة «رويترز» للأنباء، إن قراصنة صوماليين أطلقوا سراح السفينة المخطوفة «عبد الله» وطاقمها المكون من 23 فرداً، في وقت مبكر من اليوم (الأحد) بعد دفع فدية قدرها 5 ملايين دولار.

وقال أحدهما، ويدعى عبد الرشيد يوسف: «تم إحضار الأموال إلينا قبل ليلتين كالمعتاد... تحققنا مما إذا كانت الأموال مزيفة أم لا. ثم قسمنا الأموال إلى مجموعات وغادرنا، متجنبين القوات الحكومية».

وأضاف أنه تم إطلاق سراح السفينة وطاقمها بالكامل.

ولم يستجب مسؤولو الحكومة الصومالية لطلب التعليق.

وخُطفت سفينة البضائع السائبة التي تحمل علم بنغلاديش في مارس (آذار) بينما كانت في طريقها من موزمبيق إلى الإمارات، على بعد نحو 600 ميل بحري شرق العاصمة الصومالية مقديشو.

وتسبب القراصنة الصوماليون في حدوث فوضى في المياه قبالة الساحل الطويل للبلاد، في الفترة من عام 2008 إلى عام 2018 تقريباً. وظلوا في حالة سبات حتى أواخر العام الماضي، عندما بدأ نشاط القراصنة في الانتعاش مرة أخرى.

وتقول مصادر بحرية إن تخفيف الإجراءات الأمنية ربما يشجع القراصنة، أو إنهم ربما يستغلون الفوضى الناجمة عن الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران على السفن، بينما تستعر الحرب في قطاع غزة الفلسطيني بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).


معظم أسواق الأسهم العربية تفتتح منخفضة تزامناً مع التوترات الجيوسياسية

تماسك مؤشر «فاداكس 15» أبوظبي مرتفعاً بنسبة 0.06 أما مؤشر بورصة البحرين فظل ثابتاً دون ارتفاع أو انخفاض (بلومبرغ)
تماسك مؤشر «فاداكس 15» أبوظبي مرتفعاً بنسبة 0.06 أما مؤشر بورصة البحرين فظل ثابتاً دون ارتفاع أو انخفاض (بلومبرغ)
TT

معظم أسواق الأسهم العربية تفتتح منخفضة تزامناً مع التوترات الجيوسياسية

تماسك مؤشر «فاداكس 15» أبوظبي مرتفعاً بنسبة 0.06 أما مؤشر بورصة البحرين فظل ثابتاً دون ارتفاع أو انخفاض (بلومبرغ)
تماسك مؤشر «فاداكس 15» أبوظبي مرتفعاً بنسبة 0.06 أما مؤشر بورصة البحرين فظل ثابتاً دون ارتفاع أو انخفاض (بلومبرغ)

افتتحت أسواق الأسهم العربية اليوم (الأحد) أولى جلساتها بعد إجازة عيد الفطر منخفضة، بعد هجوم إيران على إسرائيل. كما تراجعت العملات الرقمية «بتكوين» و«إيثيريوم» بنسبة 7 في المائة.

وانخفض مؤشر السوق السعودية بنسبة 0.27 في المائة. وتراجع مؤشر بورصة قطر بنسبة وصلت إلى 0.87 في المائة، في حين انخفض مؤشر السوق العام الكويتي بنسبة 0.95 في المائة. أما مؤشر بورصة مسقط فانخفض بنسبة 0.05 في المائة.

وتماسك مؤشر «فاداكس 15» أبوظبي مرتفعاً بنسبة 0.06. أما مؤشر بورصة البحرين فظل ثابتاً في جلسة صباح اليوم.


مطار بيروت يستأنف رحلاته

مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت (أرشيفية)
مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت (أرشيفية)
TT

مطار بيروت يستأنف رحلاته

مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت (أرشيفية)
مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت (أرشيفية)

أعلنت السلطات اللبنانية إعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت الأحد، بعد إغلاق احترازي دام ست ساعات في إطار الرد العسكري الايراني على اسرائيل، انتقاماً لاستهداف القنصلية الايرانية في دمشق قبل اسبوعين، على أن يستأنف رحلاته بعد الظهر.

وأعلنت المديرية العامة للطيران المدني في لبنان،إعادة فتح المطار الدولي في بيروت في السابعة من صباح اليوم الأحد "أمام جميع الطائرات القادمة والمغادرة من المطار واليه".

وقالت المديرية إن الاغلاق جاء "التزاماً بالقرار الذي صدر عن وزارة الاشغال العامة والنقل ليل السبت والذي قضى بإغلاق المجال الجوي اللبناني امام حركة الطيران، ابتداء من الواحدة من بعد منتصف ليل وحتى السابعة من صباح الأحد".

وتفقد وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال علي حمية مطار بيروت، وقال: "تمّ إغلاق المطار وأخذنا بعين الاعتبار جميع المعطيات وسلامة وأمن المسافرين والوافدين".

وأضاف في دردشة مع الصحافيين: "حرصاً على سلامة الطيران تمّ أخذ إجراء احترازي وإقفال المجال الجوي من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل إلى السابعة صباحا"، مضيفاً: "اليوم (ألأحد) عند الساعة صباحاً علقنا إغلاق الأجواء، وبالتالي أصبحت الأجواء مفتوحة لكل الطيران وبشكل تدريجي سيعود العمل إلى مساره الطبيعي". وأوضح أنّ "الإرباك طبيعي في هذا الوضع والموظفون والأجهزة الأمنية هنا بكامل عديدهم لتسهيل أمور المسافرين".

إرباك

وأربك الاغلاق المؤقت للمطار حركة المسافرين، حيث الغيت بعض الرحلات، وعلق آخرون في المطار. وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت في منصات التواصل الاجتماعي، مسافرون عالقون في المطار جراء الغاء رحلاتهم، وتم توثيق الازدحام في ردهات المطار. وظهر بعض المسافرين مستلقياً على مقاعد الانتظار في المطار، بعد تأجيل رحلته.

وأجّلت شركة "طيران الشرق الاوسط" (الناقلة الجوية اللبنانية) رحلاتها صباح الاحد "الى مواعيد تحدد لاحقاً"، لكنها أعلنت عن استئناف طائراتها العمل بعد الظهر. وتحدثت عن إقلاع طائرة من بيروت الى لندن بعد ظهر الأحد، وعن انطلاق رحلة من دبي الى بيروت تصل بعد الظهر أيضاً.

وينتظر أن تعلن شركات الطيران تدريجياً عن استئناف رحلاتها من والى بيروت بعد انتهاء التصعيد العسكري في أجواء البلدات المحيطة باسرائيل. وأعلنت شركة "مصر للطيران" اليوم الأحد أنها قررت استئناف تسيير رحلاتها الجوية من وإلى كل من الأردن والعراق ولبنان، وذلك نظرا لإعادة فتح المجال الجوي بتلك الدول أمام حركة الطيران.


بايدن يضرب شركات حفر النفط... وترمب يغازلها

جهاز حفر تابع لشركة «أوازيس بترولويوم» في حوض بيرميان بتكساس (رويترز)
جهاز حفر تابع لشركة «أوازيس بترولويوم» في حوض بيرميان بتكساس (رويترز)
TT

بايدن يضرب شركات حفر النفط... وترمب يغازلها

جهاز حفر تابع لشركة «أوازيس بترولويوم» في حوض بيرميان بتكساس (رويترز)
جهاز حفر تابع لشركة «أوازيس بترولويوم» في حوض بيرميان بتكساس (رويترز)

حدّد الرئيس الأميركي جو بايدن ومنافسه دونالد ترمب، رؤى متضاربة بشأن مستقبل إنتاج الوقود الأحفوري في جميع أنحاء البلاد، مما يؤكد كيف تعتمد سياسات الطاقة في البلاد على نتيجة انتخابات عام 2024.

فقد وضعت إدارة بايدن يوم الجمعة، اللمسات الأخيرة على قاعدة تاريخية ستلزم شركات النفط بدفع ما لا يقل عن 10 أضعاف للتنقيب في الأراضي الفيدرالية. وتمثل القاعدة الصادرة عن مكتب إدارة الأراضي التابع لوزارة الداخلية، أول تحديث شامل لبرنامج تأجير النفط والغاز الفيدرالي منذ أكثر من 30 عاماً، وتهدف إلى توليد مزيد من الأموال لدافعي الضرائب. كما وضع المكتب اللمسات الأخيرة على قاعدة لرفع الرسوم التي يجب على الحفارين دفعها للحكومة لأول مرة منذ عام 1920.

وقبل يوم واحد، أقام ترمب يوم الخميس مأدبة عشاء خاصة في نادي ومنتجع مارالاغو الخاص به مع نحو 20 مديراً تنفيذياً للنفط من بعض كبرى الشركات في البلاد، بما في ذلك «شيفرون» و«إكسون موبيل» و«كونتيننتال ريسورسيز» و«تشيسابيك إنرجي» و«أوكسيدنتال بتروليوم»، وفقاً لقائمة الضيوف التي استعرضتها صحيفة «واشنطن بوست». وتم تنظيم هذا الجهد إلى حد كبير من قبل هارولد هام، ملياردير النفط والمتبرع لترمب الذي يدير شركة «كونتيننتال ريسورسيز» وساعد في تجنيد مانحين آخرين لحملة ترمب.

وفي الأشهر الأخيرة، تحدث ترمب أيضاً مع المديرين التنفيذيين في مجال الطاقة حول الحاجة إلى عدد أقل من اللوائح المتعلقة بالحفر، وسأل المديرين التنفيذيين عما يحتاجون إليه لحفر مزيد من النفط، وفقاً للأشخاص الذين سمعوا تعليقاته، والذين تحدثوا إلى «واشنطن بوست»، بشرط عدم الكشف عن هويتهم.

وعلى الرغم من دعوة ترمب إلى «الحفر، يا صغيري، احفر»، تضخ الولايات المتحدة الآن كميات من النفط الخام أكبر من أي دولة في التاريخ، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية. وهذا الاتجاه غير مريح بالنسبة لترمب، وهو يسعى إلى تخفيف اللوائح المفروضة على صناعة الطاقة، وبالنسبة لبايدن وهو يروج لأجندته المناخية الطموح خلال حملته الانتخابية، وفق «واشنطن بوست».

وتطلب القاعدة التي صدرت يوم الجمعة، من شركات النفط شراء سندات بقيمة 150 ألف دولار لكل عقد إيجار على الأراضي الفيدرالية، ارتفاعاً من 10 آلاف دولار. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحديث متطلبات شراء السندات منذ عام 1960.

كما أنه للمرة الأولى منذ قرن من الزمان، سيتعين على شركات الوقود الأحفوري أن تدفع مزيداً من الإتاوات على النفط والغاز الذي تستخرجه من الأراضي الفيدرالية، على أساس إجمالي الإيرادات المتسلمة. فبموجب القاعدة الجديدة، سيرتفع الحد الأدنى لنسبة الإتاوة إلى 16.67 في المائة من 12.5 في المائة من الإيرادات.

وقد وصف وزير الداخلية ديب هالاند هذه القاعدة الجديدة بأنها «أهم الإصلاحات لبرنامج تأجير النفط والغاز الفيدرالي منذ عقود، وسوف تقلل من المضاربات المسرفة، وتزيد العائدات للجمهور، وتحمي دافعي الضرائب من تحمل تكاليف عمليات التنظيف البيئي».

وتقدّر الحكومة الأميركية أن تزيد القواعد الجديدة التكاليف التي تتحملها شركات الوقود الأحفوري بنحو 1.5 مليار دولار من الآن وحتى عام 2032. وسيذهب نحو نصف هذه الأموال إلى الولايات، وسيتم استخدام ثلثها تقريباً لتمويل مشروعات المياه في الغرب، وسيتم تقسيم الباقي بين وزارة الخزانة ووزارة الداخلية.

وتأتي هذه القاعدة في وقت تستعد فيه إدارة بايدن لخطة شاملة للحد من التنقيب عن النفط في المستقبل، عبر ما يقرب من 13 مليون هكتار من احتياطي البترول الوطني في ألاسكا، وهي أكبر مساحة من الأراضي العامة في البلاد. وذكرت «بلومبرغ» لأول مرة أنه من المتوقع أن تضع وزارة الداخلية اللمسات الأخيرة على الخطة - وهي بند رئيسي آخر في أجندة الرئيس للحفاظ على البيئة - في الأيام المقبلة.

اعتراضات

وفي حين أن اللوائح التي تم الكشف عنها لا تنطبق إلا على الأراضي العامة، التي تشكل أقل من 10 في المائة من الإنتاج الأميركي، فقد أثار الإعلان على الفور انتقادات من مجموعات الوقود الأحفوري وحلفائهم الجمهوريين في الكونغرس.

وانتقد جون باراسو، أكبر عضو جمهوري في لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بمجلس الشيوخ، بايدن، لأنه «بذل كل ما في وسعه لجعل إنتاج الطاقة على الأراضي الفيدرالية مستحيلاً اقتصادياً».

وأضاف أن «انخفاض النفط والغاز الطبيعي من الأراضي الفيدرالية يعني وظائف أقل للأميركيين، ويكاد يكون من المؤكد، المزيد من الأموال إلى الشرق الأوسط وفنزويلا وروسيا وإيران».

من جانبها، أعربت المجموعات التجارية لصناعة الوقود الأحفوري عن مخاوف قوية بشأن القاعدة المقترحة. وفي التعليقات العامة، كتب ائتلاف من 14 جمعية تجارية أن هذا الاقتراح يمكن أن يعيق إنتاج الوقود الأحفوري المحلي، مما يجعل أميركا أكثر اعتماداً على بلدان أخرى لتلبية احتياجاتها من الطاقة.

وكتبت المجموعات، بما في ذلك معهد البترول الأميركي وجمعية البترول المستقلة الأميركية: «نحن قلقون من أن نهج مكتب إدارة الأراضي مع هذه القاعدة يتجاوز سلطته القانونية، ويمكن أن يكون له تأثير ضار على أمن الطاقة والاقتصاد في الولايات المتحدة».


تعطل شركات الطيران العربية الكبرى بعد هجوم إيراني على إسرائيل

طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» في الجو (أ.ف.ب)
طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» في الجو (أ.ف.ب)
TT

تعطل شركات الطيران العربية الكبرى بعد هجوم إيراني على إسرائيل

طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» في الجو (أ.ف.ب)
طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» في الجو (أ.ف.ب)

أعلنت شركات الطيران الكبرى في أنحاء الشرق الأوسط عن إلغاء بعض رحلاتها، في حين اضطرت إلى تغيير مسار بعض الرحلات، بعد إطلاق إيران عشرات الطائرات المُسيَّرة والصواريخ على إسرائيل الليلة الماضية، حتى صباح الأحد.

وألغت «طيران الإمارات» بعض رحلاتها، بينما ألغت «الاتحاد للطيران» رحلاتها إلى تل أبيب وعمان، الأحد.

ونقلت «وكالة أنباء الإمارات» (وام) عن بيان صادر عن شركة «فلاي دبي» الإماراتية: «تأثرت بعض رحلاتنا بالإغلاق المؤقت لعدد من المجالات الجوية في المنطقة».

وفي أعقاب الهجوم، أغلقت دول من بينها لبنان والكويت المجالات الجوية بشكل مؤقت.

وأعلنت شركة «مصر للطيران» صباح الأحد، أنها قررت استئناف تسيير رحلاتها الجوية من وإلى كل من الأردن والعراق ولبنان، وذلك نظراً لإعادة فتح المجال الجوي بتلك الدول أمام حركة الطيران.

كانت الشركة المصرية قد أعلنت في وقت سابق تعليق الرحلات الجوية من وإلى الأردن والعراق ولبنان، حتى إشعار آخر.

وقالت الشركة في بيان عبر منصة «إكس»: «نظراً لإغلاق المجال الجوي أمام حركة الطيران في كلٍّ من الأردن والعراق ولبنان بسبب الأحداث الإقليمية في المنطقة، فقد قررت (مصر للطيران) تعليق رحلاتها الجوية من وإلى مختلف المطارات بالدول المذكورة».

وقالت شركات الطيران الإسرائيلية إن العمليات عادت إلى طبيعتها صباح الأحد، بعد فتح إسرائيل مجالها الجوي الساعة 7:30 صباحاً (04:30 بتوقيت غرينتش).


كيف يمكن أن ترد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟

إطلاق سابق لصواريخ دفاع جوي من نظام القبة الحديدية الإسرائيلي (أرشيفية- د.ب.أ)
إطلاق سابق لصواريخ دفاع جوي من نظام القبة الحديدية الإسرائيلي (أرشيفية- د.ب.أ)
TT

كيف يمكن أن ترد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟

إطلاق سابق لصواريخ دفاع جوي من نظام القبة الحديدية الإسرائيلي (أرشيفية- د.ب.أ)
إطلاق سابق لصواريخ دفاع جوي من نظام القبة الحديدية الإسرائيلي (أرشيفية- د.ب.أ)

أطلقت إيران طائرات مُسيَّرة متفجرة وصواريخ على إسرائيل، في وقت متأخر من مساء أمس (السبت)، في أول هجوم مباشر تشنه على إسرائيل.

وجاء الهجوم رداً على ضربة يشتبه بأنها إسرائيلية، استهدفت القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية، في الأول من أبريل (نيسان)، وأسفرت عن مقتل سبعة من «الحرس الثوري».

وحذَّرت إيران اليوم (الأحد) إسرائيل من أنها ستتعرض لهجمات أكبر إذا ردت على الهجوم الذي شنته خلال الليل، مضيفة أن القواعد الأميركية ستُستهدف أيضاً إذا دعمت واشنطن أي عمل عسكري إسرائيلي ضد إيران.

فكيف يمكن أن ترد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟

ذكر تقرير نشرته صحيفة «التلغراف» البريطانية، أن تحركات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التالية ستتوقف قبل كل شيء على مدى الضرر الذي أحدثه هجوم ليلة السبت، وعلى مدى أهمية المواقع التي استهدفتها إيران.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، في بيان «إحباط» الهجوم، مؤكداً اعتراض «99 في المائة» من الطائرات المُسيَّرة والصواريخ التي أُطلقت، بمساعدة حلفاء تتقدمهم الولايات المتحدة، ومشيراً إلى وقوع أضرار «طفيفة» في قاعدة نوفاطيم العسكرية، من دون أن تؤدي إلى تعطيل عملها.

ولفت تقرير «التلغراف» إلى أن ضرب عدد قليل من الأهداف العسكرية ربما سمح لإيران بالشعور بأنها «حققت هدفها في إخافة إسرائيل، دون إغراق المنطقة بأكملها في الحرب».

وقد تكون مثل هذه النتيجة ضمن السيناريوهات التي توقع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حدوثها، كنتيجة لشن الهجوم على القنصلية في دمشق، قبل أن يوافق عليه، ومن ثم فإنه قد لا يفكر في أي رد عليها.

وقالت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة، في بيان لها، إنه يمكن بعد الضربة على إسرائيل «اعتبار الأمر منتهياً».

رد قوي

ومن جانب آخر، هناك توقعات بأن إسرائيل قد تقوم بالرد على الهجوم الإيراني.

ونقلت القناة «12» التلفزيونية الإسرائيلية، عن مسؤول إسرائيلي كبير لم تذكر اسمه، أن إسرائيل تعتزم توجيه «رد قوي» على «الهجمات الإيرانية غير المسبوقة».

وتوقع تقرير «التلغراف» أن نتنياهو قد يطلق رداً مماثلاً، تنفذ فيه إسرائيل غارات جوية على أهداف في إيران، على غرار تلك التي تم استهدافها في الهجوم الأخير، مثل القواعد العسكرية أو المباني الحكومية.

ومن الخيارات الواضحة الأخرى للانتقام الإسرائيلي، شن ضربات جوية على مقرات «الحرس الثوري» الإيراني أو قواعده.

ويقول بعض المحللين إن هذه الجولة من الهجمات المتبادلة قد تستمر بضعة أيام أو أسابيع. وفي مرحلة ما، قد يوقف الجانبان الهجمات، مع شعور كل منهما بأنه قد اتخذ الموقف المناسب.

ولكن إذا تصاعدت الأمور، فسوف يظل هناك احتمال لاندلاع حرب واسعة النطاق بين إيران وإسرائيل، وفقاً للمحللين.

وقد تستغل إسرائيل الهجوم الأخير لتدمير برنامج الأسلحة النووية الإيراني الذي تعمل منذ سنوات على تفكيكه، عبر ضربات سرية.

هل تريد إيران حقاً أن تخوض حرباً مع إسرائيل؟

هناك بضعة أسباب للشك في هذا الأمر.

ويقول الخبراء إن إيران لن تكون مستعدة عسكرياً للحرب، كما أنها تخضع بالفعل لعقوبات غربية معوقة. هناك أيضاً معارضة داخلية هائلة للنظام الإيراني، كما ظهر في حركة الاحتجاج الهائلة عام 2022.

لكن هذا الهجوم انطلق مباشرة من الأراضي الإيرانية، وهذا لا يتناسب مع نمط سلوك طهران السابق؛ حيث شنت هجمات سرية على إسرائيل، أو اعتمدت على وكلاء إقليميين لتنفيذ أوامرها.

وهذا يعني أن إسرائيل والغرب أصبحا الآن في منطقة مجهولة وخطيرة، وفقاً للمحللين.


«الخدمات الأرضية» السعودية تجدد عقداً بـ533 مليون دولار مع «طيران ناس»

الأثر المالي المنعكس يتضمن استدامة لإيرادات الشركة خلال فترة العقد (موقع الشركة)
الأثر المالي المنعكس يتضمن استدامة لإيرادات الشركة خلال فترة العقد (موقع الشركة)
TT

«الخدمات الأرضية» السعودية تجدد عقداً بـ533 مليون دولار مع «طيران ناس»

الأثر المالي المنعكس يتضمن استدامة لإيرادات الشركة خلال فترة العقد (موقع الشركة)
الأثر المالي المنعكس يتضمن استدامة لإيرادات الشركة خلال فترة العقد (موقع الشركة)

أعلنت «الشركة السعودية للخدمات الأرضية» تجديد عقد مع شركة «طيران ناس»، بقيمة ملياري ريال (533 مليون دولار) لمدة 5 سنوات، بدءاً من 1 يناير (كانون الثاني) لعام 2024، وذلك لتزويد الرحلات الداخلية والدولية بخدمات المناولة الأرضية، بما فيها خدمات الساحة وخدمات الركاب بجميع مطارات المملكة.

وقالت الشركة في بيان نشرته على موقع سوق الأسهم السعودية الرئيسية (تداول)، إن الأثر المالي المنعكس يتضمن استدامة لإيرادات الشركة خلال فترة العقد، مضيفة أنه لا توجد أطراف ذات علاقة، كما أكدت أن الاتفاقية تمت ضمن سياق الأعمال الاعتيادية ولم تمنح أي مزايا تفضيلية.

وكانت الشركة التي تعد المزود الرئيسي للخدمات الأرضية بالمملكة، أعلنت في فبراير (شباط) الماضي، أيضاً تجديد عقد مع شركة «طيران أديل» لمدة 3 سنوات، وبقيمة 800 مليون ريال تقريباً (213 مليون دولار)، لتزويدها بخدمات المناولة الأرضية.


«أديس» السعودية ترسي عقد تشغيل منصة بحرية مع «توتال» بـ93 مليون دولار

من المتوقع أن تبدأ الأعمال في النصف الثاني من عام 2024 (موقع الشركة)
من المتوقع أن تبدأ الأعمال في النصف الثاني من عام 2024 (موقع الشركة)
TT

«أديس» السعودية ترسي عقد تشغيل منصة بحرية مع «توتال» بـ93 مليون دولار

من المتوقع أن تبدأ الأعمال في النصف الثاني من عام 2024 (موقع الشركة)
من المتوقع أن تبدأ الأعمال في النصف الثاني من عام 2024 (موقع الشركة)

أعلنت شركة «أديس» القابضة السعودية تلقيها خطاب ترسية من شركة النفط العالمية «توتال إنرجيز»، لتشغيل منصة حفر بحرية مرفوعة في قطر بقيمة 350 مليون ريال (93.3 مليون دولار)، بفترة إلزامية لمدة سنة مع خيار التمديد إلى 18 شهراً إضافياً.

ووفق بيان نشرته الشركة على موقع سوق الأسهم السعودية الرئيسية (تداول)، فإنه من المتوقع أن تبدأ الأعمال في النصف الثاني من عام 2024، حيث ستستخدم «أديس» إحدى وحدات الحفر البحرية المرفوعة التابعة لأسطولها، كما يتيح العقد للشركة أن تحتفظ بحصتها السوقية في قطر بتشغيل ثالث منصات حفر بعد نقل منصتها «إيمرالد دريلر» إلى إندونيسيا، الذي من المتوقع أيضاً أن يتم خلال النصف الثاني من عام 2024.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أديس» الدكتور محمد فاروق، إن الطاقة التشغيلية الجديدة التي توفرت للمجموعة أتاحت لها سرعة توفير وحدة ذات مواصفات مناسبة من الناحية التقنية للحفاظ على وجودها في قطر من خلال 3 منصات، وأشار إلى أن منصة «إيمرالد دريلر» نجحت في تحقيق مستويات استثنائية من السلامة والتميز التشغيلي خلال فترة عملها في حقل الخليج على مدار السنوات الماضية.

وكانت «أديس» المختصة في تقديم خدمات الحفر والإنتاج لقطاع النفط والغاز أعلنت مؤخراً، عن تعاقد مرتقب في المنطقة، يدعم استراتيجية الشركة للتوسع الإقليمي.


ترجيحات بأن معظم المُسيَّرات الإيرانية التي مرت فوق سوريا أسقطتها إسرائيل

أجسام مضيئة تظهر في سماء عمان خلال الهجوم الإيراني على إسرائيل مساء أمس (رويترز)
أجسام مضيئة تظهر في سماء عمان خلال الهجوم الإيراني على إسرائيل مساء أمس (رويترز)
TT

ترجيحات بأن معظم المُسيَّرات الإيرانية التي مرت فوق سوريا أسقطتها إسرائيل

أجسام مضيئة تظهر في سماء عمان خلال الهجوم الإيراني على إسرائيل مساء أمس (رويترز)
أجسام مضيئة تظهر في سماء عمان خلال الهجوم الإيراني على إسرائيل مساء أمس (رويترز)

قال مصدران من أجهزة مخابرات غربية اليوم (الأحد) إن أغلب الطائرات المُسيَّرة الإيرانية التي مرت بالمجال الجوي السوري، خلال الهجوم الإيراني ليلاً، أسقطتها طائرات حربية إسرائيلية وأميركية، قبل الوصول لأهدافها في إسرائيل.

وأضافا لوكالة «رويترز» للأنباء، أن دفاعات الاعتراض الجوي أسقطت عشرات الصواريخ والطائرات المُسيَّرة التي أطلقتها إيران وحلقت فوق جنوب سوريا، في محافظة درعا ومرتفعات الجولان السورية، وعدة مواقع في شرق سوريا على الحدود مع العراق.

وشنت إيران في ساعة متأخرة من مساء السبت هجوماً بالطائرات المُسيَّرة والصواريخ، انطلاقاً من أراضيها باتجاه إسرائيل، وذلك بعد مقتل قائد كبير في «الحرس الثوري» في هجوم إسرائيلي، استهدف القنصلية الإيرانية في دمشق الأسبوع الماضي.