«يجب تدمير قرطاج»... ما قصة قميص زوكربيرغ الجدلي وماذا تعني العبارة له؟

زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده الأربعين مرتدياً قميصه المثير للجدل (فيسبوك)
زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده الأربعين مرتدياً قميصه المثير للجدل (فيسبوك)
TT

«يجب تدمير قرطاج»... ما قصة قميص زوكربيرغ الجدلي وماذا تعني العبارة له؟

زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده الأربعين مرتدياً قميصه المثير للجدل (فيسبوك)
زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده الأربعين مرتدياً قميصه المثير للجدل (فيسبوك)

اختار مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة «ميتا»، زياً مثيراً للجدل للاحتفال بعيد ميلاده الأربعين، بعد أن ظهر مرتدياً قميصاً أسود عليه عبارة «Carthago delenda est» باللغة اللاتينية، التي تعني حرفياً «يجب تدمير قرطاج».

ونشر زوكربيرغ سلسلة من الصور تُظهر احتفاله بعيد ميلاده الأربعين، بقميصه وهو مظهر يتوافق مع تحوله الأخير إلى أسلوب مغنيّ الراب، وفقاً لموقع «بيزنس إنسايدر».

وأثار قميص زوكربيرغ جدلاً وتساؤلات بشأن دلالات اختياره لهذه العبارة، التي لاقت اهتماماً خاصاً في تونس، حيث تقع أطلال مدينة قرطاج التاريخية.

لكن ماذا تعني العبارة المكتوبة؟

وفق «بيزنس إنسايدر»، فإن هذه العبارة مألوفة لدى أجيال من تلاميذ المدارس الذين درسوا اللغة اللاتينية، وبينهم زوكربيرغ. وتنسب عبارة «يجب تدمير قرطاج» إلى السيناتور الروماني كاتو الأكبر (234 - 149 قبل الميلاد)، الذي كان يكره قرطاج بشدة.

وكانت قرطاج، وهي مدينة في تونس الحديثة، دولة ذات حضارة قوية تنافس روما في ذلك الوقت.

واشتهر كاتو بإنهاء كل خطاباته بهذه الكلمات، إذ كان هوسه أن على روما تدمير قرطاج وليس مجرد هزيمتها كما حدث في حربين سابقتين.

واستجاب الرومان لنداء كاتو، ونهبوا قرطاج عام 146 قبل الميلاد، فتلاشت وضعفت قبل أن تُضم أراضيها إلى الإمبراطورية الرومانية.

ماذا تعني لزوكربيرغ؟

ولا يعد اختيار زوكربيرغ لهذه العبارة اللاتينية على قميصه إشارةً إلى التاريخ الروماني فحسب، بل يعكس أيضاً ميوله الرومانية الواضحة، التي ظهرت منذ بدايات شبابه مع تسريحة شعره التي كانت تحاكي أسلوب الأباطرة الرومان، وفي اختياره أسماء لاتينية لأطفاله؛ مثل أوريليا، وماكسيما، بحسب الموقع.

وفي عام 2016، استخدم زوكربيرغ عبارة «Carthago delenda est» شعاراً داخل شركة «فيسبوك» عندما واجهت منافسة شرسة من «غوغل»، التي أطلقت حينها شبكتها الاجتماعية «غوغل +»، وكان زوكربيرغ يشعر بالقلق من أنها قد تهدد هيمنة «فيسبوك».

وخشية من هذا التهديد أعلن زوكربيرغ حالة «تأهب قصوى» في الشركة، حيث كرّس الموظفون جهودهم لهزيمة المنافس.

وبدت شركة «فيسبوك» متماشية مع هذا التوجه، فعلقت ملصقات تحمل العبارة اللاتينية لتحفيز العاملين. وبينما لا تزال «غوغل» قائمة حتى اليوم، فإن مشروع «غوغل +» لم يصمد أمام المنافسة وتوقف عن العمل.

وفي منشوره الأخير بمناسبة عيد ميلاده الأربعين، بدا زوكربيرغ كأنه يستعيد ذكريات ماضيه، وفق الموقع، حيث نشر صوراً تستنسخ غرفة نومه في طفولته، وسكنه خلال دراسته في جامعة هارفارد.

ومن هنا، يبدو اختياره العبارة اللاتينية القديمة «Carthago delenda est»، رغم غموضها، ليكون محور احتفاله بعيد ميلاده أمراً ملائماً، فهي تذكير بتاريخه الشخصي المرتبط ارتباطاً وثيقاً بمسيرة شركته العملاقة، بحسب الموقع.


مقالات ذات صلة

شركة «ميتا» المالكة لـ«واتساب» تطلق أدوات ذكاء اصطناعي جديدة لاستهداف الرسائل تجارياً

تكنولوجيا العلامة التجارية لتطبيق «واتساب» (أرشيفية - رويترز)

شركة «ميتا» المالكة لـ«واتساب» تطلق أدوات ذكاء اصطناعي جديدة لاستهداف الرسائل تجارياً

أعلن مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة «ميتا» خلال مؤتمر في البرازيل أن الشركة أطلقت اليوم الخميس أداة إعلانات معزّزة بالذكاء الاصطناعي

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ بنيامين نتنياهو يتحدث أمام الكونغرس في 3 مارس 2015 (أ.ف.ب)

إسرائيل تستهدف سراً النواب الأميركيين بالذكاء الاصطناعي لدعم حربها في غزة

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أن إسرائيل نظمت حملة تأثير، نهاية عام 2023، استهدفت من خلالها المشرعين الأميركيين والجمهور الأميركي برسائل مؤيدة لإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد علامة «ميتا» في مقرها الرئيسي في مينلو بارك كاليفورنيا (رويترز)

إيطاليا تغرم «ميتا» 3.8 مليون دولار بسبب «ممارسات تجارية غير عادلة»

أعلنت هيئة مراقبة المنافسة الإيطالية يوم الأربعاء أنها فرضت غرامة قدرها 3.5 مليون يورو (3.81 مليون دولار) على شركة التكنولوجيا العملاقة «ميتا».

«الشرق الأوسط» (روما)
الولايات المتحدة​ العلم الأميركي وشعار منصة «تيك توك» (رويترز)

أميركا تحث «تيك توك» و«ميتا» و«إكس» على اتخاذ إجراءات ضد «معاداة السامية»

حثت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أمس (الثلاثاء) شركات كبرى في مجال التكنولوجيا على تكثيف جهودها للحد من انتشار المحتوى المعادي للسامية على منصاتها

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا علم الاتحاد الأوروبي وشعار «ميتا» يظهران في هذا الرسم التوضيحي الذي تم التقاطه في 22 مايو 2023 (رويترز)

المفوضية الأوروبية تفتح تحقيقات عن شركة «ميتا» بشأن مخاوف تتعلق بحماية الأطفال

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم (الخميس)، أنها فتحت تحقيقات عن شركة «ميتا»، بشأن مخاوف تتعلق بحماية الأطفال فيما يخص منصتيها «فيسبوك» و«إنستغرام».

«الشرق الأوسط» (بروكسل)

ماذا يحدُث لجسم الإنسان بعد العودة من رحلة فضائية؟

العلاقة بالفضاء تعود بارتدادات (شاترستوك)
العلاقة بالفضاء تعود بارتدادات (شاترستوك)
TT

ماذا يحدُث لجسم الإنسان بعد العودة من رحلة فضائية؟

العلاقة بالفضاء تعود بارتدادات (شاترستوك)
العلاقة بالفضاء تعود بارتدادات (شاترستوك)

يُواجه جسم الإنسان ظروفاً صحّية صعبة في الفضاء، بينها خسارة نسبة من الكتلة العضلية، ومشكلات في القلب، وحصوات في الكلى؛ لكنّه يتعافى بالكامل تقريباً بعد 3 أشهر من عودة صاحبه إلى الأرض، وفق ما بيّنت نحو 20 دراسة أُجريت على سيّاح فضائيين نُشرت نتائجها في مجلة «نيتشر»، ونقلتها «وكالة الصحافة الفرنسية».

وفي مؤتمر صحافي، قال كريستوفر مايسن من كلية طبّ وايل كورنيل في نيويورك، وهو المعدّ الرئيسي لإحدى الدراسات: «هذا هو البحث الأكثر تعمُّقاً على الإطلاق الذي نجريه على أحد الطواقم».

ويتّسم فهم التأثير الصحّي للرحلات الفضائية بأهمية بالنسبة إلى المهمَّات القمرية المأهولة في المستقبل، وبالنسبة أيضاً إلى قطاع السياحة الفضائية التي تأمل في إرسال أي شخص يستطيع تحمّل تكاليف هذه الرحلات إلى المدار.

ودقّق باحثون من أكثر من 100 مؤسّسة في العالم بكل البيانات المتعلّقة بصحة 4 سائحين فضائيين شاركوا في رحلات نظمتها شركة «سبيس إكس»، إذ أمضوا في سبتمبر (أيلول) 2021، 3 أيام في المدار من دون أي روّاد فضاء محترفين.

وعددُ هؤلاء صغير مقارنةً بنحو 700 شخص سبق أن زاروا الفضاء منذ بدء عمليات استكشافه. لكن الحكومات لم تكن دائماً على استعداد لتبادل البيانات الخاصة بمهمَّاتها، وفق أفشين بهشتي من «وكالة الفضاء الأميركية» (ناسا)، وهو أحد العلماء الذين أعدّوا الدراسة.

ولم يتردّد الأميركيون الـ4 من مهمَّة «إنسبيريشن 4» في الخضوع لمجموعة من الاختبارات. وعُمّمت النتائج على نطاق واسع وقورنت بنتائج اختبارات أُجريت على 64 رائد فضاء آخر.

وقد عانت أجسام روّاد الفضاء من تغييرات في مختلف الأعضاء: القلب والجلد والبروتينات والكلى والجينات والخلايا.

ويأمل مايسن أن تساعد هذه النتائج العلماء في تحديد الأدوية أو التدابير اللازمة لحماية الطواقم بشكل أفضل.

وأرادت مهمة «إنسبيريشن 4» المموَّلة من قائدها الملياردير جاريد إيزاكمان، إثبات أنّ الفضاء متاح للأشخاص الذين لم يمضوا سنوات وهم يتدرّبون قبل المشاركة في رحلة فضائية. وبيّنت إحدى الدراسات أنّ التيلومير، أي أطراف الكروموسومات، لأفراد الطاقم الـ4 تمدّدت بشكل كبير في المدار. ولكن خلال الأشهر التي تلت عودتهم إلى الأرض، عادت التيلومير إلى طولها الأصلي .وبما أنّ التيلومير تطول أيضاً مع التقدُّم في السنّ، قد يساعد التوصُّل إلى طريقة لحل هذه المشكلة على مكافحة الشيخوخة، وفق سوزان بيلي من جامعة ولاية كولورادو، وهي معدّة لإحدى الدراسات. وبالنظر إلى البيانات التي جُمعت حتى اليوم، «لا سبب يمنع البشر من الوصول إلى المريخ والعودة منه بأمان»، وفق مايسن. وقال: «من المرجح ألا نقوم برحلات عدّة نظراً إلى حجم الإشعاعات الكبير». وأظهرت إحدى الدراسات أنّ فئراناً تعرّضت لإشعاع يعادل 2.5 عام في الفضاء عانت تلفاً دائماً في الكلى. وقال كيث سيو من «لندن توبيولر سنتر»، في بيان: «حتى لو كان بإمكان رائد فضاء الذهاب إلى المريخ، فقد يحتاج إلى غسل كلى عند عودته إلى الأرض». وأشارت دراسة أخرى إلى أنّ رائدات الفضاء يتحمّلن بشكل أكبر الضغوط الناجمة عن الرحلات الفضائية. وعلّق مايسن: «يمكن تفسير ذلك بأنّ النساء ينجبن أطفالاً وأجسادهنّ معتادة أكثر على التغيرات الكبيرة».