بعد النعجة «دوللي»... ترحيب علميّ بالقرد «ريترو» المُستنسَخ

يبلغ سنتين ويتمتّع بصحة جيدة

تحسين تقنية ولادة «دوللي» أنتج «ريترو» (أ.ف.ب)
تحسين تقنية ولادة «دوللي» أنتج «ريترو» (أ.ف.ب)
TT

بعد النعجة «دوللي»... ترحيب علميّ بالقرد «ريترو» المُستنسَخ

تحسين تقنية ولادة «دوللي» أنتج «ريترو» (أ.ف.ب)
تحسين تقنية ولادة «دوللي» أنتج «ريترو» (أ.ف.ب)

نجح علماء صينيون في استنساخ قرد مكاك ريسوسي، بات يبلغ سنتين، ويتمتّع بصحة جيدة، عبر تحسين التقنية التي أدّت إلى ولادة النعجة «دوللي» عام 1996.

ويصعب بشكل خاص استنساخ الرئيسيات؛ إذ واجه العلماء سنوات من الفشل قبل تحقيق مبتغاهم في نهاية المطاف. ويأملون في أن تؤدّي تقنيتهم الجديدة، التي تستخدم المشيمة، إلى استنساخ قرود مكاك ريسوسية متطابقة، للاستعانة بها في البحوث الطبية.

منذ استنساخ النعجة «دوللي» باستخدام تقنية النقل النووي للخلايا الجسدية عام 1996، أُنشئ أكثر من 20 حيواناً مختلفاً من الثديات باستخدام هذه العملية؛ بينها كلاب وقطط وخنازير ومواشٍ.

ولكن احتاج العلماء لعقدين بعدها لاستنساخ أول حيوان من الرئيسيات. وقد وُلِد زوج من قرود المكاك طويلة الذيل المتطابقة وراثياً، سُمّيا «هوا هوا» و«تشونغ تشونغ»، بواسطة تقنية النقل النووي للخلايا الجسدية عام 2018 في «معهد علم الأعصاب» التابع لـ«الأكاديمية الصينية للعلوم» في شنغهاي، بقيادة تشيانغ سون؛ المُعدّ الأول للدراسة المنشورة في مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز»، والتي نقلتها «وكالة الصحافة الفرنسية».

يُعد هذا التطوّر إنجازاً علمياً (أ.ف.ب)

يُعد هذا التطوّر إنجازاً علمياً، حتى لو كان أقل من اثنين في المائة من قردة المكاك طويلة الذيل المُستَنسخة على قيد الحياة عند الولادة. كما أنّ جميع المحاولات لاستنساخ قرود الريسوس («Macaca mulatta»، وهو نوع أعطى اسمه لنظام فصيلة الدم «ريسوس»)، باءت بالفشل.

وإذ حقّق «المعهد الصيني» في أسباب هذا الفشل، خلُصَ إلى أنّ السبب الرئيسي يكمن في أنّ المشيمة التي توفّر العناصر الغذائية اللازمة لنمو الأجنّة المستنسخة أظهرت عيوباً بالمقارنة مع المشيمة الناتجة عن الإخصاب في المختبر للقردة غير المستنسخة.

لذلك؛ استبدل الباحثون بخلايا المشيمة المستقبلية، المسمّاة «الأرومة المغذية»، خلايا جنين سليم غير مستنسخ. هذه التقنية «حسّنت بشكل كبير معدّل نجاح الاستنساخ بتقنية النقل النووي للخلايا الجسدية»، وأدّت إلى ولادة المكاك الريسوسي المُستَنسخ. وأوضح تشيانغ سون أنّ القرد سُمّي «ريترو»، وبات يبلغ عامين.

غير أنّ الجانب السلبي تمثّل في أنّ واحداً فقط صمد من الأجنّة الأولية البالغ عددها 113، بمعدّل نجاح أقل من واحد في المائة، وفق لويس مونتوليو، من «المركز الوطني الإسباني للتكنولوجيا الحيوية»، الذي لم يشارك في البحث.

إذا ما عمل باحثون على استنساخ بشر في يوم من الأيام، وهو الخوف الكبير في هذا المجال من البحث، فإنه يتعيّن أولاً النجاح في استنساخ أنواع أخرى من الرئيسيات، كما يقول هذا العالِم في «المركز الإعلامي العلمي» البريطاني. ويعلّق مونتوليو بأنّ معدل النجاح المنخفض لهذا البحث «يؤكد أنّ الاستنساخ البشري ليس غير ضروري وأنه مثير للشكوك فحسب؛ بل إنه إذا جرت محاولته، فإنه سيكون صعباً جداً وغير مبرَّر أخلاقياً».


مقالات ذات صلة

دراسة: تناول الجبن قد يساعدك على العيش لحياة أطول

صحتك دراسة: تناول الجبن قد يساعدك على العيش لحياة أطول

دراسة: تناول الجبن قد يساعدك على العيش لحياة أطول

وجدت دراسة أن الصحة العقلية هي العامل الأكثر أهمية في طول العمر، وأن الأشخاص السعداء يعيشون لفترة أطول بغض النظر عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

اكتشف باحثون اختلافات في ردود فعل الجهاز المناعي تجاه فيروس كوفيد - 19 قد تفسر لماذا لم يصب بعض الأشخاص بالفيروس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك سيدة عجوز (رويترز)

طفرة جينية نادرة تساعد على مقاومة ألزهايمر

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية إن امرأة كولومبية ساعدت في التوصل إلى طفرة جينية نادرة تساعد على مقاومة مرض ألزهايمر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك اختبار نسبة الغلوكوز في الدم أو الهيموغلوبين السكري

عوامل اجتماعية تؤدي إلى مرحلة ما قبل السكري لدى المراهقين

على الرغم من أن مرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني (prediabetes) لا تحتاج إلى علاج دوائي في معظم الأحوال....

د. هاني رمزي عوض (القاهرة)
بيئة أشخاص على مسار للسكك الحديدية بينما يتصاعد الدخان من مصانع الصلب بالقرب من أحد الأحياء الفقيرة في دكا ببنغلاديش في 29 أغسطس 2023 (رويترز)

تلوث الهواء يسبّب وفاة ألفي طفل يومياً

قال تقرير الأربعاء إن نحو ألفي طفل يموتون يومياً بسبب مشكلات صحية مرتبطة بتلوث الهواء، الذي يعد الآن ثاني أكبر عامل خطر للوفاة المبكرة في جميع أنحاء العالم.

«الشرق الأوسط» (باريس)

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
TT

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)

في ذكرى رحيله الـ26، فوجئ زوّار ضريح الداعية المصري، الشيخ محمد متولي الشعراوي، بتسرب مياه الصرف الصحي إلى الضريح، ما جعل الأهالي والمسؤولين عن مجمع الشعراوي الخيري بمسقط رأسه في محافظة الدقهلية (دلتا مصر) - إذ يوجد مدفنه - يسرعون في نزح المياه.

وأثارت واقعة تعرض ضريح الشيخ الشعراوي لأضرار بسبب دخول مياه الصرف الصحي إليه، ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي و«السوشيال ميديا»، وبدأت الجهات التنفيذية التحرك لمعالجة الأمر، كما وجّه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بسرعة ترميم الضريح، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

ويعدّ الشيخ الشعراوي من أشهر الدعاة في مصر والوطن العربي، وهو من مواليد عام 1911 بقرية دقادوس بمحافظة الدقهلية، وشغل العديد من المناصب في الأزهر، وتولّى حقيبة وزارة الأوقاف المصرية في السبعينات، قبل أن يقرر التفرغ للدعوة وتقديم برنامج ديني في التليفزيون المصري، يتضمن خواطره حول القرآن الكريم، والذي حاز شعبية وانتشار كبيرين.

وتزامناً مع انتشار خبر الأضرار التي لحقت بالضريح على وسائل التواصل الاجتماعي، أعلن محافظ الدقهلية، عن تكليف رئيس مركز ميت غمر الذي يقع الضريح في نطاقه، ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بحل المشكلة فوراً.

وذكر المحافظ، في بيان رسمي، أن الأجهزة المعنية انتقلت إلى موقع الحادث، وجرى حل المشكلة، وعادت الأمور إلى طبيعتها، لافتاً إلى أن سبب العطل المفاجئ هو هبوط أرضي أسفل خط انحدار للصرف الصحي بقطر ألف ملليمتر في منطقة دقادوس.

عدد من المسؤولين والأهالي خلال معالجة مشكلة المياه في ضريح الشيخ الشعراوي (محافظة الدقهلية بدلتا مصر)

وذكر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي أنه جرى التنسيق مع السلطة المحلية للسيطرة على المياه، ومنع وصولها إلى ضريح الشيخ الشعراوي، وأشار في بيان نشرته صفحة المحافظة على «فيسبوك» إلى أن «جميع الأعمال المطلوبة للإصلاح جارية، وسيتم الانتهاء منها سريعاً، وأن الشركة قامت بتوفير وسائل بديلة لنقل مياه الصرف الصحي بعيداً عن المقابر، حتى يجري إصلاح العطل بشكل كامل».

يذكر أن مياه الصرف الصحي لم تتسرب إلى الضريح فقط، بل تسربت إلى كثير من منازل القرية، نتيجة عطل فني في إحدى محطات الصرف الصحي، ولم يغرق الضريح وفق ما أشاع البعض، وإنما تسربت المياه إليه، ووصل ارتفاعها في بعض الأماكن المحيطة به إلى 5 سنتيمترات، وفق شهود عيان تحدثوا لوسائل إعلام محلية.

وأبدى عدد من المواطنين وزوار الضريح استياءهم من الأضرار التي لحقت بالمكان، ونشرت صفحات السوشيال ميديا صوراً ومقاطع مصورة للضريح قبل وبعد نزح المياه من محيطه.

وتوفي الشيخ محمد متولي الشعراوي بعد صراع مع المرض في 17 يونيو (حزيران) 1998، عن 87 عاماً، تاركاً إرثاً كبيراً من الكتب والحلقات المسجلة التي تتضمن خواطره حول القرآن الكريم.