لأول مرة... ارتفاع معدل الحرارة العالمية ليتجاوز درجتين مئويتين

مقياس للحرارة (رويترز)
مقياس للحرارة (رويترز)
TT

لأول مرة... ارتفاع معدل الحرارة العالمية ليتجاوز درجتين مئويتين

مقياس للحرارة (رويترز)
مقياس للحرارة (رويترز)

ارتفع معدل الحرارة العالمية يوم الجمعة لأكثر من درجتين مئويتين عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية، أي أكثر من الحد الأعلى الذي حدده اتفاق باريس، في سابقة هي الأولى من نوعها، وفق ما أعلن مرصد كوبرنيكوس الأوروبي.

ووفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية»، فقد قالت سامنثا بورغس، مساعدة مديرة «مرصد كوبرنيكوس للتغير المناخي» على موقع «إكس» (تويتر سابقاً) إنه وفقاً للبيانات الأولية سجلت درجات الحرارة العالمية، في 17 نوفمبر (تشرين الثاني)، ارتفاعا قدره 2.06 درجة مئوية عن مستوى الفترة ما بين 1850 و1900.

وأضافت: «هذا هو أول يوم يتجاوز فيه معدل الحرارة العالمية مستويات ما قبل الثورة الصناعيةـ بأكثر من درجتين مئويتين».

وينص اتفاق باريس للمناخ الذي تم توقيعه في عام 2015 في ختام مؤتمر الأطراف «كوب 21»، على إبقاء الاحترار العالمي «أقل بكثير» من درجتين مئويتين، مع مواصلة الجهود للحد من الزيادة، لتكون عند 1.5 درجة مئوية.

ويعد المناخ الحالي أكثر دفئاً بنحو 1.2 درجة مئوية، مقارنة بالفترة من 1850 إلى 1900.

ويندرج هذا اليوم الأول الذي تجاوز عتبة درجتين مئويتين ضمن سلسلة من الأرقام القياسية: فقد كانت الأشهر من يونيو (حزيران) إلى أكتوبر (تشرين الأول) الأكثر حراً على الإطلاق في العالم، وفقًا لـ«كوبرنيكوس» الذي أشار إلى أن عام 2023 سيتجاوز بشكل «شبه مؤكد» الرقم القياسي السنوي لعام 2016.

وفي مطلع نوفمبر، أعلن المرصد أن أكتوبر 2023 كان «أكثر دفئاً بمقدار 1.7 درجة مئوية، مقارنة بمعدلات شهر أكتوبر خلال الفترة من 1850 إلى 1900»، أي قبل تأثير انبعاثات غازات الدفيئة البشرية.

وحذرت مجموعة من العلماء من أن درجات الحرارة القياسية هذه ستؤدي إلى سلسلة جفاف تؤدي إلى مجاعات أو إلى حرائق مدمرة أو أعاصير شديدة، وستكون موضع بحث مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين للمناخ الذي سيعقد في دبي، بين 30 نوفمبر و12 ديسمبر (كانون الأول).


مقالات ذات صلة

انخفاض الغطاء الثلجي في جبال هيمالايا يهدد إمدادات المياه

بيئة جبل إفرست أعلى قمة في العالم وقمم أخرى في سلسلة جبال هيمالايا تظهر من خلال نافذة طائرة أثناء رحلة جوية جبلية من كاتماندو بنيبال في 15 يناير 2020 (رويترز)

انخفاض الغطاء الثلجي في جبال هيمالايا يهدد إمدادات المياه

حذّرت مجموعة من العلماء من أن ملايين الأشخاص الذين يعتمدون على ذوبان ثلوج جبال هيمالايا لتوفير إمداداتهم من المياه، يواجهون احتمالاً «كبيراً جداً» بنقص المياه.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو (نيبال))
بيئة نائب رئيس أركان الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي دين ليغيديكس يتحدث خارج «كيرميت» وهي طائرة صياد الأعاصير «WP-3D أوريون» التابعة للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) الأميركية المعروضة في مطار رونالد ريغان في أرلينغتون بفيرجينيا في 3 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

طيارون أميركيون «صائدو الأعاصير» يخاطرون لتحسين التوقعات المناخية

عندما ضرب الإعصار «سالي» فلوريدا عام 2020، كان الطيار الأميركي دين ليغيديكس يستقل طائرة علمية مخصصة لمراقبة هذه العواصف، لتحسين توقع الظواهر المناخية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ رجال الإطفاء خلال إطفاء أحد الحرائق في كاليفورنيا (أ.ب)

حرائق الغابات تلتهم أكثر من 12 ألف فدان في كاليفورنيا (صور)

قالت السلطات إن حريق غابات شمال غربي لوس أنجليس أمس (الأحد) أجبرها على إجلاء أكثر من ألف شخص.

«الشرق الأوسط» (كاليفورنيا (الولايات المتحدة))
يوميات الشرق حجم الحيتان الرمادية يتقلّص (أ.ف.ب)

حجم حيتان المحيط الهادي تقلَّص 13%

شهدت الحيتان الرمادية في المحيط الهادي تقلّصاً في حجمها بنسبة 13 في المائة خلال عقدين من الزمن... إليكم التفاصيل.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم التغيرات المناخية تؤدي إلى ذوبان الجليد القطبي

«فيروسات عملاقة» قد تشكل حلاً مضاداً لذوبان الجليد القطبي

تدخلات بيئية تثير المخاوف

جيسيكا هولينغر (واشنطن)

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
TT

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

خلال أمسية احتفالية شهدتها الرياض، مساء الاثنين، بمناسبة إطلاق العرض الخاص بفيلم «ولاد رزق 3»، أكد بطله الفنان المصري أحمد عز، أن المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية «وفَّر جميع المُعِينات التي أسهمت في إنتاجه وصناعته بشكل أقرب إلى مصاف الأفلام العالمية».

وقال عز، خلال مؤتمر صحافي، إن هذا الإطلاق خلال أيام عيد الأضحى المبارك «أدخل كثيراً من البهجة في نفوسنا»، مؤكداً أن الجزء الثالث من الفيلم «كان من أصعب الأجزاء التي تم تنفيذها حتى الآن، ولولا دعم (هيئة الترفيه) وآل الشيخ، ربما كان التنفيذ سيكون أصعب مما هو متوقَّع كثيراً». وأكد أن صناعة السينما السعودية «تمضي في خطى واثقة نحو النجومية والعالمية»، منوهاً بأن الفيلم جسَّد نوعية عالية التقنية من الشراكة بين البلدين في هذا المجال، حيث «ارتفع بسقف التوقعات من حيث الجودة والنوعية المطلوبة عالمياً، وحشد لها مزيجاً من الخبرات العالمية والمحلية والإمكانات اللازمة للصناعة»، متوقعاً مستقبلاً باهراً لتلك الشراكة.

فريق العمل خلال المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض الفيلم بالرياض (تصوير: صالح العنام)

وأشار عز إلى أن تنفيذ الجزء الثالث من العمل «زرع ثقة عالية في نفوس نجومه، ووظَّف أفضل الإمكانات والقدرات الكامنة فيهم، بما يرقى به إلى مصاف العالمية، ما يعني أن سقف التوقعات بنجاحه مرتفع جداً». من ناحيته، كشف النجم عمرو يوسف عن كواليس إنتاج العمل، وقال: «بدعم (هيئة الترفيه)، وتوجيهات المستشار تركي آل الشيخ، استطاع المنتجون والممثلون والمصوِّرون استثمار (ماتش) مباشر للبطل والملاكم العالمي تايسون فيوري في الفيلم، وذلك بالتزامن مع انضمام العدين من النجوم الجدد له». وفي إجابة مشتركة لسؤال «الشرق الأوسط»، شدَّد كل من مؤلف الفيلم صلاح الجهيني، ومخرجه طارق العريان، على أن تشابه البيئة السعودية والمصرية ساعد في ترجمة القصة إلى عمل فني رائع جداً، في ظل عدم وجود معوقات تتعلق باللهجة أو تضاريس الجغرافيا، وثقافة المجتمع.

المخرج طارق العريان يتحدث خلال المؤتمر الصحافي في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

ومع ذلك، أقرَّ المؤلف الجهيني بأن «الذكاء الاصطناعي والتسارع التكنولوجي و(السوشيال ميديا)، تشكل أهم التحديات التي تواجه صناعة الأفلام والسينما على المستويين المحلي والعالمي، في ظل انجذاب المجتمع نحو منتجات الذكاء الاصطناعي». ولفت المشاركون في المؤتمر إلى احتمالية إنتاج نسخة رابعة وخامسة، وربما عاشرة، من الفيلم، في ظل الدعم الذي تقدمه الهيئة، متوقعين أن يحقق جزؤه الثالث إيرادات أعلى بكثير مما حققه الثاني، في وقت تصدر فيه موسمه الحالي قائمة الإيرادات اليومية، بقيمة بلغت 18 مليوناً و163 ألف جنيه، ليصل إجمالي ما حققه بالسينمات المختلفة 48 مليون جنيه خلال 5 أيام عرض، ليصبح أول عمل يحقق رقماً قياسياً في تاريخ السينما العربية المصرية. يشار إلى أن فيلم «ولاد رزق 3» الذي يحمل عنوان «ولاد رزق - الضربة القاضية»، من بطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، وآسر ياسين، وسيد رجب، وعلي صبحي، وآخرين.