العراق بعد «طوفان الأقصى»... خطة إيران للانهيار السريع

«الشرق الأوسط» ترصد كواليس تشكيل «المقاومة الإسلامية»

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال سي براون خلال مراسم استقبال جثامين جنود أميركيين قُتلوا في الأردن (أ.ب)
وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال سي براون خلال مراسم استقبال جثامين جنود أميركيين قُتلوا في الأردن (أ.ب)
TT

العراق بعد «طوفان الأقصى»... خطة إيران للانهيار السريع

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال سي براون خلال مراسم استقبال جثامين جنود أميركيين قُتلوا في الأردن (أ.ب)
وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال سي براون خلال مراسم استقبال جثامين جنود أميركيين قُتلوا في الأردن (أ.ب)

يكشف تحقيق شامل لـ«الشرق الأوسط» عن نشأة المجموعة التي تسمي نفسها «المقاومة الإسلامية في العراق»، وأظهرت عشرات المقابلات مع مسؤولين وشخصيات ضالعة في المشهد العراقي، «خطة إيران» لـ«تبادل الأدوار» بين الفصائل المسلحة الموالية، وأقطاب في تحالف «الإطار التنسيقي» الذي يقود الحكومة، التي انتهت إلى مواجهة مباشرة بلا قواعد اشتباك. ويستعرض التحقيق الخط الزمني للأحداث من مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) 2023 حتى نهاية يناير (كانون الأول) الماضي.

وبدأ تشكل هذه المجموعة التي تطلق على نفسها «فصائل المقاومة الإسلامية» وتبنت منذ نوفمبر الماضي أكثر من 160 هجوماً، عندما شجع مسؤولون إيرانيون قادة فصائل شيعية على «احتكار الشيعة لسرية تحرير القدس» كمدخل لـ«حكم المنطقة». وانخرطت فصائل مثل «النجباء» و«كتائب حزب الله» العراقي في هذه المجموعة؛ لأن إيران كانت تعتمد عليها لسنوات في سوريا، عندما شعرت بأن انشغال روسيا بالحرب الأوكرانية قد يضعف «جبهة دمشق».

وقال مسؤولون وشخصيات نشطة في تلك الفصائل، لـ«الشرق الأوسط»، إن «طهران صممت عملية خاصة للعراق منذ مجيء رئيس الحكومة محمد شياع السوداني تضمنت توزيع الأدوار بين تصعيد عنيف تقوده فصائل لا تشترك في السلطة، وتنفيس لضغط الأميركيين تتولاه أحزاب شيعية لديها تمثيل رسمي في الحكومة».

ويقدم التحقيق تفاصيل ميدانية عن كيفية تشكل المجاميع التي تنفذ الهجمات، وطرق التحرك والتخفي، إلى جانب «رقعة الانتشار» التي قسّمت الجغرافيا العراقية إلى ثلاث مناطق لكل منها وظائف تكتيكية في الميدان.

وبحسب المقابلات، فإن التغييرات التي طرأت خلال الشهرين الأخيرين من عام 2023 كانت تقضي بإعادة الانتشار إلى مواقع تضمن المسافة المطلوبة لإصابة القواعد العسكرية في أربيل وسوريا.

ومع تصاعد الهجمات، أسهمت خطة «تبادل الأدوار» الإيرانية إلى تسريع المواجهة المباشرة بين الولايات المتحدة والفصائل المسلحة، عندما رفضت إيران مقترحات عراقية بتخفيف الضغط على الحكومة العراقية، حتى تبقى متمتعة بالمرونة في التعامل مع الأميركيين.

ومن بين جملة الأفكار التي رفضتها طهران «تقديم كبش فداء للأميركيين حتى يتراجعوا عن المواجهة السريعة في العراق».

وقال مسؤولون لـ«الشرق الأوسط»، إن إيران دفعت بالأمور إلى أن تطغى «صفة المقاومة» على الحكومة التي تتمتع بفائض قوة سياسية وموازنة مالية تزيد على 450 مليار دولار.

ويعتقد هؤلاء أن استراتيجية تبادل الأدوار ارتدت على طهران، بعدما فتحت باب التطاحن بين قادة الأحزاب الموالية، وأن الطريق مفتوحة إما أمام انهيار كبير أو تفاوض على صفقة مبتكرة، وهذا الأخير «ليس واعداً على الإطلاق».

لقراءة التحقيق كاملاً: 

العراق بعد «طوفان الأقصى»…خطة إيران للانهيار السريع
كيف ظهرت «المقاومة الإسلامية» ولماذا ارتد «تبادل الأدوار» على طهران؟

Enter

keywords


مقالات ذات صلة

من «أنصار الله الأوفياء» المصنفون على لائحة الإرهاب الأميركية؟

المشرق العربي صورة متداولة لحيدر الغراوي (إكس)

من «أنصار الله الأوفياء» المصنفون على لائحة الإرهاب الأميركية؟

صنّفت وزارة الخارجية الأميركية فصيلاً عراقياً على لائحة الإرهاب مع زعيمه الذي يتمتع بنفوذ عسكري وسياسي في البلاد، منذ انشقاقه عن التيار الصدري بعد 2013.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي رئيس «تيار الحكمة» العراقي عمار الحكيم يخطب في أنصاره يوم الاثنين ببغداد (إكس)

الحكيم يدعو لتجاوز الخلافات وحسم رئاسة برلمان العراق

دعا رئيس «تيار الحكمة» العراقي، عمار الحكيم، القوى السياسية إلى «تجاوز الخلافات» وحسم رئاسة مجلس النواب (البرلمان)، وفق الآليات الدستورية و«الشراكة الوطنية».

حمزة مصطفى (بغداد)
الرياضة أعضاء الفريق (أ.ف.ب)

عراقي فقد بصره يحقّق حلمه بتأسيس أول فريق كرة قدم للمكفوفين (صور)

أصرّ عثمان الكناني، بعد أن فقد بصره، على تأسيس أوّل فريق للمكفوفين في العراق وإدارة شؤونه.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي قوات عراقية أمام مطعم «كنتاكي» (أ.ب)

حماية المطاعم الأجنبية بالعراق في عهدة «مكافحة الإرهاب»

بعد هجمات متكررة طالت مطاعم وشركات تحمل علامات تجارية أميركية، سعت الحكومة العراقية إلى تعزيز حمايتها وعهدت بالمهمة إلى «جهاز مكافحة الإرهاب».

حمزة مصطفى (بغداد)
المشرق العربي جاكوبسون قالت إنها ستحد من نفوذ إيران في العراق لو تم تعيينها سفيرة في بغداد (رويترز)

بايدن يجهز للعراق سفيرة جديدة مناهضة لطهران

فاجأت مرشحة الرئيس الأميركي لمنصب السفير لدى العراق تريسي جاكوبسون الأوساط العراقية الرسمية والسياسية بتصريحات غير مألوفة عن النفوذ الإيراني والميليشيات.

حمزة مصطفى (بغداد)

«هجرة معاكسة» من السويد تعكس أزمة اللجوء والاندماج


مظاهرة في مالمو في منتصف 2017 ضد سياسات إعادة لاجئين من العراق وأفغانستان إلى بلدانهم لأنها ليست آمنة (غيتي)
مظاهرة في مالمو في منتصف 2017 ضد سياسات إعادة لاجئين من العراق وأفغانستان إلى بلدانهم لأنها ليست آمنة (غيتي)
TT

«هجرة معاكسة» من السويد تعكس أزمة اللجوء والاندماج


مظاهرة في مالمو في منتصف 2017 ضد سياسات إعادة لاجئين من العراق وأفغانستان إلى بلدانهم لأنها ليست آمنة (غيتي)
مظاهرة في مالمو في منتصف 2017 ضد سياسات إعادة لاجئين من العراق وأفغانستان إلى بلدانهم لأنها ليست آمنة (غيتي)

تشهد السويد ظاهرة «الهجرة المعاكسة» في أوساط الوافدين واللاجئين ممن جاءوا في العقد الماضي ويبحثون اليوم عن وجهات أخرى تتواءم أكثر مع تطلعاتهم العائلية والمهنية.

وتعكس الظاهرة أزمة اللجوء والاندماج في البلاد. وأظهرت أرقامٌ رسمية أنَّه مع نهاية عام 2023، تم تسجيل أكثر من 66 ألف مهاجر من السويد (أي من غادر لأكثر من عام وشطب من سجلات المقيمين)، فيما بلغ عدد المهاجرين في عام 2022 أكثر من 50 ألفاً، شكل المولودون في السويد من أبوين سويديَيْن نسبة 37 في المائة منهم.

ويعزو كثيرون سبب سعيهم لهجرة ثانية إلى اختلاف العادات والتقاليد وعدم التكيف مع ظروف البلد سواء لجهة الطقس أو العلاقات الإنسانية المغرقة في الفردية، فيما يخشى آخرون تصاعد نفوذ أحزاب اليمين المتطرف وخطاب الكراهية و«تسلّط» مؤسسة الرعاية الاجتماعية المعروفة بـ«السوسيال» التي يحق لها فصل الأولاد عن أسرهم في حالات العنف وعدم توفير بيئة سليمة للتنشئة.