الجيش الإسرائيلي يؤكد «إحباط» الهجوم الإيراني... ونتنياهو يتعهد بـ«النصر»

أكد اعتراض 99٪ من المسيّرات والصواريخ التي تمّ إطلاقها

نظام  القبة الحديدية يتصدى للهجوم الإيراني (رويترز)
نظام القبة الحديدية يتصدى للهجوم الإيراني (رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي يؤكد «إحباط» الهجوم الإيراني... ونتنياهو يتعهد بـ«النصر»

نظام  القبة الحديدية يتصدى للهجوم الإيراني (رويترز)
نظام القبة الحديدية يتصدى للهجوم الإيراني (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم (الأحد)، «إحباط» الهجوم الذي شنّته إيران، مؤكدا اعتراض 99 في المئة من الطائرات المسيّرة والصواريخ التي تمّ إطلاقها.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم، إن إسرائيل ستحقق النصر بعد تصديها لرشقة من الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية.

وكتب نتنياهو في منشور موجز على موقع إكس: «اعترضنا وتصدينا، معا سننتصر».

وقال المتحدث أفيخاي أدرعي على منصة إكس: «اعترضنا 99 بالمئة من التهديدات نحو الأراضي الاسرائيلية. هذا إنجاز استراتيجي مهم جداً».

وأضاف: «إيران شنت أكثر من 300 هجوم على إسرائيل... واستخدمت صواريخ باليستية وصواريخ كروز وطائرات مسيرة».

وتابع قائلاً: «التهديد الإيراني واجه التفوق الجوي والتكنولوجي لجيش الدفاع (الإسرائيلي) بمشاركة تحالف قتالي قوي تمكن من اعتراض الأغلبية الساحقة من التهديدات».

وأوضح المتحدث إنه من أصل نحو 170 طائرة مُسيرة أطلقتها إيران «لم تخترق ولو واحدة منها إسرائيل، حيث اعترضت طائرات حربية لسلاح الجو وأنظمة الدفاع الجوي التابعة لنا ولحلفائنا عشرات منها».

وأضاف أدرعي: «من أصل أكثر من 30 صاروخ كروز أطلقتها إيران، لم يخترق أي صاروخ الأراضي الاسرائيلية. لقد اعترضت طائراتنا الحربية 25 صاروخاً خارج حدود الدولة».

وأردف: «من أصل أكثر من 120 صاروخاً باليستياً (أطلقتها إيران)، اخترق عدد ضئيل جداً الحدود الإسرائيلية بينما تم اعتراض باقي الصواريخ. هذا العدد الضئيل سقط في قاعدة لسلاح الجو في نفاطيم وألحقت أضراراً طفيفة بالبنية التحتية».

وشنت إيران في ساعة متأخرة من مساء السبت هجوماً ضد إسرائيل بعشرات الطائرات المُسيرة والصواريخ انطلاقاً من أراضيها، وذلك بعد مقتل قائد كبير في الحرس الثوري في هجوم يعتقد أنه إسرائيلي استهدف القنصلية الإيرانية في دمشق الأسبوع الماضي.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى في إسرائيل جراء أول هجوم إيراني مباشر عليها.


مقالات ذات صلة

إسرائيل تعلن الاتفاق مع مصر على إعادة فتح معبر رفح

العالم العربي معبر رفح من الجانب المصري (رويترز)

إسرائيل تعلن الاتفاق مع مصر على إعادة فتح معبر رفح

قالت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن إسرائيل ومصر قررتا إعادة فتح معبر رفح لإدخال المساعدات الانسانية إلى قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي آليات عسكرية إسرائيلية قرب حدود قطاع غزة (أ.ف.ب)

«حماس»: أبلغنا الوسطاء استعدادنا لاتفاق كامل إذا أوقفت إسرائيل الحرب

قالت حركة «حماس» إنها أبلغت الوسطاء باستعدادها للتوصل لاتفاق كامل يتضمن صفقة تبادل شاملة إذا أوقفت إسرائيل حربها على غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي شخص يستلقي بمبنى تضرر في الهجوم العسكري الإسرائيلي في خان يونس جنوب قطاع غزة الخميس (رويترز) play-circle 01:35

سقوط محور فيلادلفيا... ورقة ضغط على «حماس» في المفاوضات؟

لا يبدو أن إسرائيل ستسلم المنطقة لأي جهة، بل تفكر في إنشاء «لواء إقليم فيلادلفيا» لإدارة المكان بما فيه معبر رفح.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي  وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس (د.ب.أ)

إسرائيل تندد بتحرك حكومة سلوفينيا صوب الاعتراف بدولة فلسطين

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، اليوم الخميس، قرار سلوفينيا الاعتراف بدولة فلسطين بأنه «مكافأة لحماس».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
خاص عائدون لتفقد مساكنهم في مخيم جباليا بعد انسحاب القوات الإسرائيلية (الشرق الأوسط)
play-circle 00:36

خاص «الشرق الأوسط» في قلب مخيم جباليا ترصد الدمار الهائل بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي

رصدت «الشرق الأوسط» مشاهد التدمير الهائل للاجتياح الإسرائيلي الذي محا مربعات سكنية بأكملها في مخيم جباليا، ومراكز الإيواء، والمراكز الطبية وآبار المياه.

«الشرق الأوسط» (غزة)

غالانت يلتقي نتنياهو للمرة الأولى منذ خلافهما حول مستقبل غزة بعد الحرب

صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
TT

غالانت يلتقي نتنياهو للمرة الأولى منذ خلافهما حول مستقبل غزة بعد الحرب

صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)

اجتمع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليوم (الخميس)، مع وزير دفاعه يوآف غالانت، للمرة الأولى منذ الخلاف الحاد الذي نشب بينهما حول مستقبل قطاع غزة بعد انتهاء الحرب في القطاع.

وحسب وكالة أنباء العالم العربي، جاء اجتماع نتنياهو وغالانت في مقر القيادة العسكري الرئيسي في تل أبيب، قبل الاجتماعات المقررة لمجلس الحرب ومجلس الوزراء الأمني المصغر.

يأتي الاجتماع أيضاً بعد أن قدم حزب معسكر الدولة الإسرائيلي بزعامة الوزير بيني غانتس، مشروع قانون لحل الكنيست، قبل خروج حزبه المتوقَّع من الائتلاف الذي تَشكَّل مع بداية الحرب على غزة.

وغالانت هو واحد من 3 وزراء فقط لهم حق التصويت في مجلس وزراء الحرب الإسرائيلي.

كان غالانت قد أعلن قبل أسبوعين أنه لن يوافق على حكم إسرائيلي عسكري في غزة بعد انتهاء الحرب والقضاء على «حماس»، مما دفع وزراء في الحكومة الإسرائيلية إلى المطالبة بإقالته من منصبه.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غالانت قوله في مؤتمر صحافي إنه دعا نتنياهو لإعلان أن إسرائيل لن تسيطر على غزة بعد هزيمة «حماس».